تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 995898
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أبجديات .
    ويقلم الحب أظافره من بين
    أورقة الزمان
    وينتهي ... إنبلاج القمر على ضفاف
    ينابيع الأشجان
    *
    ويغوص الشوق إلى قاع المحيط
    معلنا حدوث
    فوهة بركان !!
    *
    ياااااه ما أقسى الألم في
    معالم الذكرى في قمة النسيان
    *
    وأفكار توئد .. تموت .. تصهر ..
    وتقتل فيها بسمة أنسان !!
    *
    كم للحزن أوجة ... وكم للحب ...
    ياه يا قلبي ألوان !!
    *
    وصحاري الأحلام ... لا تبثق
    ....

    التفاصيل

    رفيقٌ للسحاب .

    مقدمة : منذ القدم و الإنسان يحلم بأن يطير .
    الإهداء : لمن منحتني الفرصة بأن أحلق بجناحين من ورقة و قلم .
    ---*---
    (1)
    طائرُ سماء
    رفيقٌ للسحاب
    تعبث الريح بجناحيّ
    فأهاجر إلى مَواطنِ الغياب
    لكني ما البث
    أن أشتاق إليكِ
    فأعود
    لأستحم في بحيرة عينيكِ .
    (2)
    في مواسم الهجرة
    أطوف الأرجاء بحثاً
    عن شبيهةٍ لكِ يكون لها
    شيءٌ من بحة صوتكِ
    شيءٌ من شجن....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    يمامة مهاجرة .

    قد تهاجر الطيور ...
    في غير مواسمها ...
    متمردةً ...
    على قانون الطبيعةِ ...
    لكنها !..
    تعود لأوطانها ...
    و إن طال السفر ...
    فـ فردي جناحيك ...
    يا يمامة ...
    حلقي بعيداً ...
    عن حدائق الأشجان ...
    قريباً ...
    من شواطيء النسيان ...
    و في أي وقت تريدين ...
    عودي ...
    ستجدين ...
    عُش قلب هنا ...
    على شجرة جسد ...
    يستقبلك بلهفة وطن .


    الفيصل ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    إبحار و دوار .


    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)
    أخاف عينيك حبيبتي
    و أخاف ما تخفيه من أسرار .
    (5)
    و .... أبحرت ذات ليلة بهما
    و كان صوت أمي ياناديني :
    ( فــيـِّـصــلــي )
    ستغرق يا ولدي ستغرق
    ليس هناك حورية
    إنما هو إنتحار
    كنت أغرق
    و صوت امي ما يزال ينادي :
    لا تغرق .... يا ولدي
    إنه بئس القرار
    و سالت أنهار عينيَّ أمي كثيراً
    عرفت حينها
    كيف تنتهي الأنهُر عندما تُلاقي البِحار ؟ .
    (6)
    بالأعماق
    وجدت كل السفن غارقةً
    و هياكل البحارة يأكلها الصدأ
    شوقاً و إنتظار
    كان القراصنة قد أخذوا كل شيء
    و لم يتركوا لي بعضاً من محار .
    (7)
    من البعيد
    أسمع صوت أمي باكياً :
    ( فـ . ـيـ . ـصـ . ـلـ . ـي )
    أخطأت يا ولدي الإختيار .
    (8)
    ليتني طاوعت أمي
    ليتني
    لم أتخذ في الإبحار القرار .
    --*--
    الفيصل


    عدد القرائات:68783


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : رائع الاسم :علاء 2009-07-09

    رائع اخي الفيصل

    العنوان : تدفق الاسم :روح 2007-06-08

    لايمسها الا المطهرون

    العنوان : لماذا؟ الاسم :هنوسة 2004-06-06

    لماذا؟
    لماذاهكذا أرى الكثير يظلم البحار والمحيطات؟
    أنا الطائر سمتني حبيبتي البحّار وطائر البحار كما أسميتها أنا مليكة البحر في قصة طويلة أود أن أعرضها في الأنترنت ولكن لم أجد إلى الآن من يرحب بمقالتي لأني لم أجد الفرصة المناسبة حتى الآن وأنا أحب البحر بكل مناظره وقد ركبت السفن والقوارب وسبحت ولكن بعدما كبرت أصابني ما الله به عبيم مما منعني من الدخول في البحر لأسبح والآن أنا لا أستطيع سوى رؤيته من بعيد وسماع صوته وإذا زادعلى ذلك شئ فقط أغمس أطراف رجلي بل قدمي أو الإبحار بسفينة وأتمنى أن يكون قريباً عموما أرجو أن أجد من يسمح لي بفرصة لعرض ما أملكه من مواهب أدبية فإن صدري ليكاد أن ينفجر

    العنوان : لن أتعلم السباحة أبداًً... الاسم :Strange Angel 2004-04-27

    لن أتعلم السباحة...ماحييت ...فالغرق نعم الأختيار!!!

    عيناك بحري ...والغرق في عينيك شوقاً أمنيتي...

    ***
    بحار ماهر يغرق أهذا من تناقض هذا الزمان...

    العنوان : أخافك ...يا بحر الاسم :قطر الندى 2004-04-12

    لكم أخشاك يابحر وأخشى الإقتراب منك
    لكم عاهدت نفسي أن لا أبحر معك
    دعني أتأمل سحرك لكن لن أقترب منك
    سأرسم صورتك وحبي لك
    ....................
    رحلة مع الحروف ..ابحر ربانها بروعة ليس لها حدود ...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    قسوة

    مشاركات الزوار
    قصة محيرة .
    كانت لي صديقة نحن متفاهمين جداً لدرجة أن جعلت كل من يرانا يعتقد بأنه بيننا علاقة حب كبيرة ولكن لم يكن يوجد شيء حتي أنه كان لي صديق معجب بها وطلب من المساعدة في موضوعه فوقفت بجوارة ولكنه في أول مواجه مع أهله تراجع وتخلي عنها وتركها وأخبرني عما قاله أهله من كلمات تجرح كرامة الإنسان
    وعندها أحسست بأحساس غريب بأني كنت أحبها في الله ولم أعرف ذلك إلا عندما أحسست أنها تضيع من بين يدي
    أنا في حيرة م....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019