تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1251238
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إبـحـــار إليكِ .
    وهبتك قلبي ،
    وهبتك عمري
    و ساعات يومي
    و ألبستك الشعر تاجاً  على مفرقيك
    و سافرت ابحث
    عن نور فجر
    سيشرق يوماً على شاطئيك
    و غصت إلى العمق
    علي أراك تحت الشعاب
    و بين المحار
    أفتش عنك
    أتلك الخطى تقود إليك ؟
    واسأل نفسي
    ترى هل عشقت
    ترى هل جننت
    فإني تعبت و إني شقيت
    ترى هل الأمس يوماً يديك؟
    ترى هل يبدد
    هذا الظلام
    ضياء توهج من ناظريك ؟
    فأهنأ ....

    التفاصيل

    أعرف و لا أعرف .
    المقدمة : ما أجمل الأمل … إنه يُعطينا الفرصة تلو الأخرى لتكرار المحاولة .
    الإهداء : إلى تلك الرائعة التي كانت تتأخر في الرد عبر ICQ ذات ليلة .
    ---*---
    أحبك جداً …
    و أعرف أني أزاحم الكثيرين …
    على باب قلبك …
    أعرف أن نوافذ قلبك مقفلة …
    بوجه نسيم كلماتي المعطرةِ بحبك …
    و أعرف جداً …
    أن قنوات الاتصال مع قلبك …
    متعطلة لأجلٍ غير مسمى …
    أعرف كل هذا …
    و لكن الذي لا أعرفه....

    التفاصيل

    الأزرق الغامض.
    سؤال:

    أشعر بأنك ذلك الأزرق الغامض .. 

    لماذا ؟؟
    جواب :

    ذلك الأزرق ...

    الذي ألهم الخيال منذ قرون

    فنسج الحكايات الأسطورية ...

    التي تغنت بظلمة الأعماق

    و جمال الحوريات

    و موت القراصنة بحثاً عن كنوز أسراره

    ليصنع ثوباً من غموض يرتديه البحر

    ليفتن زواره من البحارة....

    التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    سطور وخواطر

    إبحار و دوار .


    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)
    أخاف عينيك حبيبتي
    و أخاف ما تخفيه من أسرار .
    (5)
    و .... أبحرت ذات ليلة بهما
    و كان صوت أمي ياناديني :
    ( فــيـِّـصــلــي )
    ستغرق يا ولدي ستغرق
    ليس هناك حورية
    إنما هو إنتحار
    كنت أغرق
    و صوت امي ما يزال ينادي :
    لا تغرق .... يا ولدي
    إنه بئس القرار
    و سالت أنهار عينيَّ أمي كثيراً
    عرفت حينها
    كيف تنتهي الأنهُر عندما تُلاقي البِحار ؟ .
    (6)
    بالأعماق
    وجدت كل السفن غارقةً
    و هياكل البحارة يأكلها الصدأ
    شوقاً و إنتظار
    كان القراصنة قد أخذوا كل شيء
    و لم يتركوا لي بعضاً من محار .
    (7)
    من البعيد
    أسمع صوت أمي باكياً :
    ( فـ . ـيـ . ـصـ . ـلـ . ـي )
    أخطأت يا ولدي الإختيار .
    (8)
    ليتني طاوعت أمي
    ليتني
    لم أتخذ في الإبحار القرار .
    --*--
    الفيصل


    عدد القرائات:71434


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : رائع الاسم :علاء 2009-07-09

    رائع اخي الفيصل

    العنوان : تدفق الاسم :روح 2007-06-08

    لايمسها الا المطهرون

    العنوان : لماذا؟ الاسم :هنوسة 2004-06-06

    لماذا؟
    لماذاهكذا أرى الكثير يظلم البحار والمحيطات؟
    أنا الطائر سمتني حبيبتي البحّار وطائر البحار كما أسميتها أنا مليكة البحر في قصة طويلة أود أن أعرضها في الأنترنت ولكن لم أجد إلى الآن من يرحب بمقالتي لأني لم أجد الفرصة المناسبة حتى الآن وأنا أحب البحر بكل مناظره وقد ركبت السفن والقوارب وسبحت ولكن بعدما كبرت أصابني ما الله به عبيم مما منعني من الدخول في البحر لأسبح والآن أنا لا أستطيع سوى رؤيته من بعيد وسماع صوته وإذا زادعلى ذلك شئ فقط أغمس أطراف رجلي بل قدمي أو الإبحار بسفينة وأتمنى أن يكون قريباً عموما أرجو أن أجد من يسمح لي بفرصة لعرض ما أملكه من مواهب أدبية فإن صدري ليكاد أن ينفجر

    العنوان : لن أتعلم السباحة أبداًً... الاسم :Strange Angel 2004-04-27

    لن أتعلم السباحة...ماحييت ...فالغرق نعم الأختيار!!!

    عيناك بحري ...والغرق في عينيك شوقاً أمنيتي...

    ***
    بحار ماهر يغرق أهذا من تناقض هذا الزمان...

    العنوان : أخافك ...يا بحر الاسم :قطر الندى 2004-04-12

    لكم أخشاك يابحر وأخشى الإقتراب منك
    لكم عاهدت نفسي أن لا أبحر معك
    دعني أتأمل سحرك لكن لن أقترب منك
    سأرسم صورتك وحبي لك
    ....................
    رحلة مع الحروف ..ابحر ربانها بروعة ليس لها حدود ...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    جبل النور

    مشاركات الزوار
    فضفضه
    حبيبي
    اخشى ان لن نهيم في دروب الحب بعد اليوم.. ونُوغِلَ في الليل حتى السَّحر
    برغم الحنين في فؤادي.. ورغم البريق في ذاك القمر
    اتعلم اي قمر اعني؟؟ اعني البدر.. هو البدر بعينه الذي شهد على حبنا
    هو البدر الذي طالما ناجيته بحبك.. هو البدر الذي شهد زفافك... ليته زفافنا
    فقد هاجمني كابوس نسيانك لي من جديد.. وأتعب روحي في صدري الجريح
    اخشى ان اصبح مجرد ذكريات قديمه.....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019