تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 589691
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و انتهى الشتاء .
    انتهى الشتاء
    ولازال الصقيع ينهك اعماقي
    كلما تحنو ذكراك بالقرب مني
    ::
    (( 1 ))
    لم اكن ادري
    كيف اروض فرحتي
    عندما نقشتني ياسمينة
    في حائط ( يومياتك )
    الغائبة دوما عني
    لكني لم اعي حينها
    انك نقشت بالقرب مني
    لبلابة فضولية
    بدأت بالنمو والانتشار
    على جدائل ( حياتك )
    حتى استعمرتك بكيد النساء
    ( عن غير قصد منك )
    فبدأت صورتي بالذبول عن جدرانك
    رغما عنك !!
    ....

    التفاصيل

    أُمــــــــاه .

    المقدمة :
    الأم …
    نبع الحب و الحنان الذي لا يجف مهما طال غياب السحب .
    الإهداء :
    إلي أمي … و إلى كل الأمهات الرائعات .
    ---*---
    أمــــاه ...
    سرت في شوارع الحياة …
    طرقت أبواب الأمل …
    كانت شمس الألم محرقة …
    كان العرق ينتشر على تقاطيع وجهي …
    و لم يكن لي ظل أستظل به …
    سوى ما اذكره من حنانك لي .
    *
    أُمــــاه …
    يا كفاح الأمل …
    عند ولادة اليأس …
    و يا ....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    إبحار و دوار .


    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)
    أخاف عينيك حبيبتي
    و أخاف ما تخفيه من أسرار .
    (5)
    و .... أبحرت ذات ليلة بهما
    و كان صوت أمي ياناديني :
    ( فــيـِّـصــلــي )
    ستغرق يا ولدي ستغرق
    ليس هناك حورية
    إنما هو إنتحار
    كنت أغرق
    و صوت امي ما يزال ينادي :
    لا تغرق .... يا ولدي
    إنه بئس القرار
    و سالت أنهار عينيَّ أمي كثيراً
    عرفت حينها
    كيف تنتهي الأنهُر عندما تُلاقي البِحار ؟ .
    (6)
    بالأعماق
    وجدت كل السفن غارقةً
    و هياكل البحارة يأكلها الصدأ
    شوقاً و إنتظار
    كان القراصنة قد أخذوا كل شيء
    و لم يتركوا لي بعضاً من محار .
    (7)
    من البعيد
    أسمع صوت أمي باكياً :
    ( فـ . ـيـ . ـصـ . ـلـ . ـي )
    أخطأت يا ولدي الإختيار .
    (8)
    ليتني طاوعت أمي
    ليتني
    لم أتخذ في الإبحار القرار .
    --*--
    الفيصل


    عدد القرائات:61446


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : رائع الاسم :علاء 2009-07-09

    رائع اخي الفيصل

    العنوان : تدفق الاسم :روح 2007-06-08

    لايمسها الا المطهرون

    العنوان : لماذا؟ الاسم :هنوسة 2004-06-06

    لماذا؟
    لماذاهكذا أرى الكثير يظلم البحار والمحيطات؟
    أنا الطائر سمتني حبيبتي البحّار وطائر البحار كما أسميتها أنا مليكة البحر في قصة طويلة أود أن أعرضها في الأنترنت ولكن لم أجد إلى الآن من يرحب بمقالتي لأني لم أجد الفرصة المناسبة حتى الآن وأنا أحب البحر بكل مناظره وقد ركبت السفن والقوارب وسبحت ولكن بعدما كبرت أصابني ما الله به عبيم مما منعني من الدخول في البحر لأسبح والآن أنا لا أستطيع سوى رؤيته من بعيد وسماع صوته وإذا زادعلى ذلك شئ فقط أغمس أطراف رجلي بل قدمي أو الإبحار بسفينة وأتمنى أن يكون قريباً عموما أرجو أن أجد من يسمح لي بفرصة لعرض ما أملكه من مواهب أدبية فإن صدري ليكاد أن ينفجر

    العنوان : لن أتعلم السباحة أبداًً... الاسم :Strange Angel 2004-04-27

    لن أتعلم السباحة...ماحييت ...فالغرق نعم الأختيار!!!

    عيناك بحري ...والغرق في عينيك شوقاً أمنيتي...

    ***
    بحار ماهر يغرق أهذا من تناقض هذا الزمان...

    العنوان : أخافك ...يا بحر الاسم :قطر الندى 2004-04-12

    لكم أخشاك يابحر وأخشى الإقتراب منك
    لكم عاهدت نفسي أن لا أبحر معك
    دعني أتأمل سحرك لكن لن أقترب منك
    سأرسم صورتك وحبي لك
    ....................
    رحلة مع الحروف ..ابحر ربانها بروعة ليس لها حدود ...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    31

    مشاركات الزوار
    ذكريات .
    بالأمس كنا هنا نجلس انا وانت
    والنجوم تضيء وتتلالا
    وكأنها تحكي قصة من زمان بعيد
    من قصص الف ليله وليله
    ولكن اليله مختلفة عن كل الليالي
    أجالس وحدي حالماً بطيفك
    و أتلهف لذكريات الامس
    كان الربيع عصافير تغرد
    وازهار تتفتح
    واليوم صار خريفا
    بعدما غابت حبيبتي
    صار الحزن صديقي ورفيقي
    لمحت طيفك و تنهدت .....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017