تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 797873
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الرقص على حبال الفجيعة 2
    ارقصي
    فخصرك مازال يتقن رقص الخديعه
    ارقصي
    وانا هنا لا افهم وافهم
    ارقصي
    فالليل مازال طويل
    ومدن الضباب تعرف من انتي
    انتي
    حزن الريح ومطر بكائي
    وخصرك ضياع ربيعه
    ارقصي
    ارقصي
    فانا اعرف كيف ارتمي في صدور الياسمين.
    طاولتي
    تموت شموعها فوق مناديل الصبايا
    ومقعدك ما زال فارغ
    هل تدركين ؟
    ام في ضباب تلك الشوارع تركضيين ؟
    لاحلم تحلمين
    لازمن تعرفين
    تيهي....

    التفاصيل

    مساحة للحديث 2 .
    على خشبة المسرح الهلامي ... الحالم
    الجهل يجسد دور البطولة المطلقة
    في زمن كواليس الإعلام الممتلىء بعرائس الدمى
    و التي انتهت صلاحيتها لممارسة أي دور مهما كان هامشياً
    كان المشاهدون يقفون ببلاهة و هم يصفقون
    لتعاقب فصول مسرحية الخوف من الوهم
    كانوا يقفون ... يصفقون
    و من خلفهم كان الواقع يسحب الكراسي
    ليسقطوا على الأرض
    من أمامهم ...
    يطل المستقبل برأسه بين الستارة
    و على ....

    التفاصيل

    الولادة و الوفاة .

    ·       كل يوم جديد هو ميلاد جديد ...
    ميلاد لشمس ...
    ميلاد لرقم تاريخ جديد ...
    ميلاد لفرح قادم ( رغم إني أشك بذلك ) !...
    ميلاد لحزن قادم ( وهذا الاحتمال الارجح  ) .
    الأمس موت لأشياء قديمة ...
    اليوم يوم جديد لولادة أشياء جديدة ...
    و الغد هو كذلك ولادة لأشياء قادمة ...
    و الأيام حبلى ... بالحب و الكرة ... الوفاء و الخيانة ...
    و بال....

    التفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    بينما أطارحك البكاء .

    حينَ تكونُ لها ..
    حيثُ انتَ على أرائكِ الحزن ِ الفاخرة
    يضعُ الحب ساقيه
    على المنضدة ، المنخفضة للبكاء
    ويسألك ..
    عن امرأةٍ وهبتها سرّ نفسك
    مازالت بصبر النساء
    تسامر في الغياب صمتك
    متكئة على شرفاتِ وعودك ..
    **
    بينما أطارحك البكاء
    في ذلك البيت المهيأ لغيري
    ذلك الذي يقاصصك ببذاخةِ حُزنه
    ثمة امرأة كما دونَ قصد
    تضمها إليك
    دونَ شعور ٍ بالذنب
    تعابثها يدُك
    يدكُ التي ... تحفظني عن ظهر حب
    **
    قلبي الذي يراك ويدك التي لا تراني
    كيفَ تسنى لها أن تغدق على آخرى
    بتلك الشهقة التي سُرقت منـّي ..
    مُشهرة ً في وجهِ قلبي
    مستنداتِ الشرعيّة
    **
    يدك التي بشفاهِ الذكرى
    توشوشني ( لا تغاري )
    وتسندني تحتَ خيمةِ الأمنيات
    إلى وتدِ الترقب
    يحدثُ أن أصدق أعذارها
    لكنني ، لا أستطيع إلا أن أحزن
    عندما أرى سنابلك لغيري
    ولي شقائقُ النعمان
    قطراتُ دم ٍ تناثرت
    على حقول ِ انتظاري !
    حينَ تكونُ لها وَ تضحك
    ضحكتك تلك ..
    ضحكتك التي لم تتعرَ لامرأةٍ قبلي
    ما أحزنني
    قلبي الذي يسمعك
    وضحكتك التي تسمعني
    هل أستطيع إلا أن أقيسَ بها حجمَ خيانتك لي ؟
    **
    حينَ تكونُ لها وَ تنظر
    وحدي ألتقطُ ما ترى
    أنصتُ إلى ثرثرةِ عينيك
    في صمتها
    ألمسُ حجمَ الحسرة
    أعرفُ كم قطعَ العطرُ من مسافة
    قبل أن يحط ّ على عنق ِ الكلمات
    كلماتكَ التي تخفيها عنها
    في قارورةِ الذكرى
    **
    حينَ كلّ شيءٍ يشهدُ أنك لها
    وَ وحدكَ توقنُ أنك لي
    يحدث أن أسعد من أجلي ..
    أن أحزنَ من أجلها
    لها بيتك ..
    ولي عقارات شاسعة ٌ في قلبك
    مواعيدُ ولهَى .. وَ ذكريات ..
    وَ الذكرياتُ ـ كما تدري ـ
    ( جنة ٌ لا يستطيعُ أحدٌ أن يطردكَ منها ) ! ..

    ---*---
    ~*أحلام مستغانمي*~
    مع الشكر للأخت خلود الجودي


    عدد القرائات:77313


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : امـــــــــرأة في الظل الاسم :جيهان 2007-11-15

    امـرأة في الظل أنــا00

    اختفي ما بين السطور وأعتلي متاهات الصبر للصخور
    امـــرأة في الظل انـــا
    تبيعني الابجدية في قواميس الرقيق
    وحديث الحب اجهضته احـــلام الزهور
    أعوام وانا انتظر ان احبك بصمت الهواء
    وكبرياء المعجزة
    وزغاريد الجرح المكسور
    امــــرأة في الظل
    أبكيك بهجرة صوتي وأغتراب الدمعة في حلق ظلي
    قصة موئودة أنا في مقبرة عيون لا ترى
    لا تراني
    وارتشافك للحياة من موتي
    غيمة الخوف تسربت من اصابعي الى قلبي أأقلقة أنا عليك أم أني قلقة من بعدك على نفسي
    هاجمني البكاء لحظة معرفتي بأني 00سأبكيك بصمت 00وسأشيع فيك بصمت
    وسأدفن فيك دون قـــراءة الفاتحة ولن يخبر جسدك دفنه لقصتي 00 ستتحدث عنك كل الكلمات 00امـــا أنــا 00فسأكتفي بالتهامي شفتي

    العنوان : ما اروع كلماتك يا احلام الاسم :القلم الحائر 2006-10-02

    اروع ما قد تشعر به و انت تقرأ لاحلام مستغانمي روعة انتقائها للكلمة وتوظيفها في حس مرهف جدا لكي تصل بك الى مستوى عال من الروحانية, هذه هي احلام تجعل من الحروف المجردة سحابات تأخذك الى افق بعيد , تجد فية ضالتك المفقودة و تردد ورائها كلماتها......
    انصح بشدة القراءة لها . شكرا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    أروقة الحرم

    مشاركات الزوار
    في قلبي الحقيقة المرة.
    كنت اضحك لاخفي ثورة تشتعل في صدري ...
     ماذا جرى؟ هل انا ضحية الواقع والظروف ....؟!
    هل ارافق نفسي المستسلمة للنعاس ..?.
     الضائعة في عاصفة القلق ..
     نفسي التي تعيش في غيبوبة الرعب والخوف ...
     وجدت ان الثورة في نفسي هي التي اطفاتها في ضحكات هستيرية ...
    بدات اعيش في صراع يتخبط في داخلي ومرت الايام ....
     ايام لاتعني شيئا ... كنت ادور في نفس الدوامة ..
    د....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018