تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1283062
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إبحار في أعماقي .
    من بين تناقضات
    صفحات عمري
    أشرقت شمسك فأضاءت لها
    جوانب روحي
    أنت ايتها القادمة
    من زمن المستحيل
    كيف امتزجت بروحي ؟
    وكيف توحدت معها ؟
    تشاركيني نبضات قلبي
    وأنفاسي
    بل و حتى فكري لقد كان
    التلاقي ثم الامتزاج ثم التوحد
    أترى كان ذلك فوق الادراك
    وفوق ارادتنا
    فأي قدر ذاك الذي
    لايزال منقوشا
    في صفحات كتابي
    من ايامي المتبقية
    في عمري
    أنت ايتها....

    التفاصيل

    لا تحاولي .
    لا تحاولي ...
     أن تطرزي خيط الألم
    بإبرة العبث وسادة الحب .
    *
    ولا تجعلي ...
    عجلات الخداع
    تطأ على عاطفة القلب.
    *
    فليس جميلاً ...
    أن يخدع إنسان إنسان
    و ما أقسى أن يطأ الإنسان ...
    عاطفة الإنسان
    *
     ليس من حقك أن تعبثي بحبي
    كما تعبث طفلة بدمية
    أو كما يعبث مراهق بعربة.
    *
    أنا لا أطلب منك  أيتها الحبيبة
    أن تحبيني ...
     كما تحب الأ....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    عناقيد غضب .
    مقدمة :
    حكمٌ جوفاء تلك التي لا يفهمها الآخرون …
    عقول جوفاء تلك التي لا تفهم إلا ما تريد …
    الملح يُصنع … أم يُؤخذ من البحار ؟.
    ---*---
    (1)
    منصةُ إعدام …
    أُعدت بجمال …
    مشنقة عُلقت …
    أحجار كلماتٍ تتقاذف من كل اتجاه …
    مهرولون … يتسابقون ...
    على شرف حضور حفلة زار .
    (2)
    محاكمة ظالمة …
    قاضيٍ مشكوكٌ في نزاهته …
    تهمة لا يعرفها أحد …
    و المتهم بريء ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    بينما أطارحك البكاء .

    حينَ تكونُ لها ..
    حيثُ انتَ على أرائكِ الحزن ِ الفاخرة
    يضعُ الحب ساقيه
    على المنضدة ، المنخفضة للبكاء
    ويسألك ..
    عن امرأةٍ وهبتها سرّ نفسك
    مازالت بصبر النساء
    تسامر في الغياب صمتك
    متكئة على شرفاتِ وعودك ..
    **
    بينما أطارحك البكاء
    في ذلك البيت المهيأ لغيري
    ذلك الذي يقاصصك ببذاخةِ حُزنه
    ثمة امرأة كما دونَ قصد
    تضمها إليك
    دونَ شعور ٍ بالذنب
    تعابثها يدُك
    يدكُ التي ... تحفظني عن ظهر حب
    **
    قلبي الذي يراك ويدك التي لا تراني
    كيفَ تسنى لها أن تغدق على آخرى
    بتلك الشهقة التي سُرقت منـّي ..
    مُشهرة ً في وجهِ قلبي
    مستنداتِ الشرعيّة
    **
    يدك التي بشفاهِ الذكرى
    توشوشني ( لا تغاري )
    وتسندني تحتَ خيمةِ الأمنيات
    إلى وتدِ الترقب
    يحدثُ أن أصدق أعذارها
    لكنني ، لا أستطيع إلا أن أحزن
    عندما أرى سنابلك لغيري
    ولي شقائقُ النعمان
    قطراتُ دم ٍ تناثرت
    على حقول ِ انتظاري !
    حينَ تكونُ لها وَ تضحك
    ضحكتك تلك ..
    ضحكتك التي لم تتعرَ لامرأةٍ قبلي
    ما أحزنني
    قلبي الذي يسمعك
    وضحكتك التي تسمعني
    هل أستطيع إلا أن أقيسَ بها حجمَ خيانتك لي ؟
    **
    حينَ تكونُ لها وَ تنظر
    وحدي ألتقطُ ما ترى
    أنصتُ إلى ثرثرةِ عينيك
    في صمتها
    ألمسُ حجمَ الحسرة
    أعرفُ كم قطعَ العطرُ من مسافة
    قبل أن يحط ّ على عنق ِ الكلمات
    كلماتكَ التي تخفيها عنها
    في قارورةِ الذكرى
    **
    حينَ كلّ شيءٍ يشهدُ أنك لها
    وَ وحدكَ توقنُ أنك لي
    يحدث أن أسعد من أجلي ..
    أن أحزنَ من أجلها
    لها بيتك ..
    ولي عقارات شاسعة ٌ في قلبك
    مواعيدُ ولهَى .. وَ ذكريات ..
    وَ الذكرياتُ ـ كما تدري ـ
    ( جنة ٌ لا يستطيعُ أحدٌ أن يطردكَ منها ) ! ..

    ---*---
    ~*أحلام مستغانمي*~
    مع الشكر للأخت خلود الجودي


    عدد القرائات:84320


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : امـــــــــرأة في الظل الاسم :جيهان 2007-11-15

    امـرأة في الظل أنــا00

    اختفي ما بين السطور وأعتلي متاهات الصبر للصخور
    امـــرأة في الظل انـــا
    تبيعني الابجدية في قواميس الرقيق
    وحديث الحب اجهضته احـــلام الزهور
    أعوام وانا انتظر ان احبك بصمت الهواء
    وكبرياء المعجزة
    وزغاريد الجرح المكسور
    امــــرأة في الظل
    أبكيك بهجرة صوتي وأغتراب الدمعة في حلق ظلي
    قصة موئودة أنا في مقبرة عيون لا ترى
    لا تراني
    وارتشافك للحياة من موتي
    غيمة الخوف تسربت من اصابعي الى قلبي أأقلقة أنا عليك أم أني قلقة من بعدك على نفسي
    هاجمني البكاء لحظة معرفتي بأني 00سأبكيك بصمت 00وسأشيع فيك بصمت
    وسأدفن فيك دون قـــراءة الفاتحة ولن يخبر جسدك دفنه لقصتي 00 ستتحدث عنك كل الكلمات 00امـــا أنــا 00فسأكتفي بالتهامي شفتي

    العنوان : ما اروع كلماتك يا احلام الاسم :القلم الحائر 2006-10-02

    اروع ما قد تشعر به و انت تقرأ لاحلام مستغانمي روعة انتقائها للكلمة وتوظيفها في حس مرهف جدا لكي تصل بك الى مستوى عال من الروحانية, هذه هي احلام تجعل من الحروف المجردة سحابات تأخذك الى افق بعيد , تجد فية ضالتك المفقودة و تردد ورائها كلماتها......
    انصح بشدة القراءة لها . شكرا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    كهف الدحل

    مشاركات الزوار
    يا أهل غزة... ويحكم ..
    يا أهل غزة... ويحكم ..

    صرخاتكم شقت سكون منامنا وسط الظلام..

    وعويلكم قد قض مضجعنا وما عدنا ننام ..

    يا أهل غزة كل عام ...

    تضطرنا أشلاؤكم أن نجبر الزعماءَ لعق حذاء أمريكا ...

    لتمنحنا السلام ...

    يا أهل غزة كل عام ...

    تستجلبون عدوّكم ... كي يستبيح حياضكم ..

    فنشدّهُ ونصدّكم ! فعدوّكم....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019