تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759868
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مشاهد ..!!!! وشواهد .
    بي الم ..
    بي سهاد وارق
    ورفيقي قلم
    وشعاري لا ثم الف لا
    للحزن
    لا للألم
    ثوبي من معالم غربتي
    من محاسن قربتي
    كل شيء نادى للوفاء
    حتى الجميل في الحلم
    نادى للهدى
    أفيقوا غايات المنى والسلم
    **
    بي حكاية من حكايات البكاء!!
    من حكايات المدى
    من وشاح الحزن
    ل أحساس الندم
    بي حكاية الف ليلة وليلة
    من ليالي الغرام
    ومشاهد من جثث مترامية
    مثل الفحمالتفاصيل

    كن أو لا تكون .
    مقدمة و إهداء : إلى وافي ذلك النبض الصديق
    ---*----
    يا صديقي ..
    كن أو لا تكون …
    فالأرض حبلى بالجنون …
    و التاريخ مات منذ قرون .
    *
    يا صديقي …
    تكسرت السيوف …
    مات الألوف …
    و نحن بين وترٍ و دفوف .
    *
    كن أو لا تكون …
    لا تُسيء يا صديقي الظنون …
    ما زال بالقلب شيء من ذبول …
    ما زال في الغيب ما قال الرسول …
    سيرجع العدل يوماً …
    و تخضر الحقول .
    *
    يا صديقي....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    سطور وخواطر

    كش ملك .


    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أيتها اللاعبة ...
    جميلة أنتِ ...
    بارعة انتِ ...
    تجيدين نقل أحجار الشطرنج ...
    في سهرة الغدر بحانة قلبك ...
    الموبوء بداء العبث بمشاعر الآخرين ...
    أنتقلي من مربعٍ لآخر ...
    و حركي أحجار لعبتك كما تشتهين ...
    و في آخر المطاف ...
    تحصلين على كأس النشوة ...
    الذي تبحثين عنه ...
    ضعيه في ( فترينة ) أيامك السوداء ...
    و تباهي به أمام قريناتك السوء .
    (3)
    حسناً !!...
    إليك بالكأس و لكن ...
    ( كش ملك ) ...
    قالها لك قلبي ...
    لأني كما تجيدين أنتِ  الخداع ...
    لا أُجيد أنا  الغدر ...
    لا أصلح ان أكون ...
    ملكاً !!...
    و زيراً !!...
    حتى ولو جندياً برجوازياً ...
    على طاولة شطرنجك المتسخة ...
    بلون مكياجك الباهت ...
    ( كش ملك ) ...
    أمامي لن تنتصرين ...
    لملمي بقايا نصرك الواهم ...
    و احملي كأس غرورك المحطم ...
    و حاولي مرة أخرى مع شخصٍ آخر ...
    يرتضي لنفسه أن يكون حجر شطرنج ...
    على طاولتك البراقة .


    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:38244


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    اللبون

    مشاركات الزوار
    عود على بدء.
    على بدئي اعود
    كنخلة تحن لساقيه
    وترسل رؤاها
    قناديل همس.. وقافية
    على بدئي
    اعود..
    واحرث مسافات خطوي
    تهاليل شوق
    لغافيه.
    يضيء على البعد المديد
    بعيض قمر
    ويفرش حرقته لجاثيه
    ..وانا..
    على بدئي اعود
    افتش حرقته
    عن ال..
    مضى من سنيني
    كما نخلة
    يشدها الحنين
    لساقيه
    وانثر
    ذكريات صبوي
    وما خلف الفتى الشقي
    من الخطى الماضيه.....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018