تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850390
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    فؤاد بلا هوية .
    أيها الحب المكفن بالمنية..
    أيها الموت المتوج بالحياة
    وبالدّنيّة..
    قد توارت
    خلف حبات الرمال
    وتحت أنقاض المُحال
    كل أنّاتي الحزينة..
    كل عشقٍ في البريّة..
    أيها الحب المقيد في ضلوعي
    لا تغب عني
    أيا عطشي وجوعي..
    فقد نأت بك الأقدار
    ترفل بالأسِيَّة..
    لا تغب
    فقد أضعتُ مواطني
    وكذا الهوية..
    لا تغب عني
    وإلا ، لا تدع في الكون طيفا
    للمنية..
    هلا أخذت النبض ....

    التفاصيل

    كنا علق .
    كان ...
    الحب ...
    مِذ كنا علق ...
    ثم في المهد ...
    تربى و نطق .
    صبوة العمر حياة و فتن ...
    و شقاوات فكر ...
    و الوان غسق .
    إستحالت ...
    في الشباب أغنيات ...
    و هيام بالقصيد ...
    و لعنٌ للأرق .
    إضحى ...
    لنا اليأس رفيقاً ...
    و أبحر الأمل بعيداً ...
    و غرق .
    هي الدنيا ...
    لا زلت أجهل ما هي ...
    ترى !!...
    كيف الحياة ...
    بلا حبٍ و لا قلق ؟ .

    الف....

    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    سطور وخواطر

    كش ملك .


    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أيتها اللاعبة ...
    جميلة أنتِ ...
    بارعة انتِ ...
    تجيدين نقل أحجار الشطرنج ...
    في سهرة الغدر بحانة قلبك ...
    الموبوء بداء العبث بمشاعر الآخرين ...
    أنتقلي من مربعٍ لآخر ...
    و حركي أحجار لعبتك كما تشتهين ...
    و في آخر المطاف ...
    تحصلين على كأس النشوة ...
    الذي تبحثين عنه ...
    ضعيه في ( فترينة ) أيامك السوداء ...
    و تباهي به أمام قريناتك السوء .
    (3)
    حسناً !!...
    إليك بالكأس و لكن ...
    ( كش ملك ) ...
    قالها لك قلبي ...
    لأني كما تجيدين أنتِ  الخداع ...
    لا أُجيد أنا  الغدر ...
    لا أصلح ان أكون ...
    ملكاً !!...
    و زيراً !!...
    حتى ولو جندياً برجوازياً ...
    على طاولة شطرنجك المتسخة ...
    بلون مكياجك الباهت ...
    ( كش ملك ) ...
    أمامي لن تنتصرين ...
    لملمي بقايا نصرك الواهم ...
    و احملي كأس غرورك المحطم ...
    و حاولي مرة أخرى مع شخصٍ آخر ...
    يرتضي لنفسه أن يكون حجر شطرنج ...
    على طاولتك البراقة .


    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:39410


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    الأمل امرأة

    مشاركات الزوار
    حين يموت لأحساس.
    حين يموت الاحساس
    ويذبل قلبك حينها تدرك مدى الجرح
    الذي با داخلك ومدى لالم الذي امتلكك.....
    لقد اتلفك جزء جزء وببطئ
    حينها تدرك مدى صوعوبة فراق حبيبك.......
    حين تجف اقلامك وتنطفئ شمعتك
    ودهمك الوقت في اصلاح مقد أوتلف
    تجد نفسك حائرا لوحدك
    تأهن بي اخطأك عاجزن عن التصرف ..
    أعترف لنفسك أنك لست سوى جسد بلا قلب
    لأن قلبك ذهب مع من لم يحاسب عليك وكيف ستبدئ من دونه....التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018