تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723180
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مشاهد ..!!!! وشواهد .
    بي الم ..
    بي سهاد وارق
    ورفيقي قلم
    وشعاري لا ثم الف لا
    للحزن
    لا للألم
    ثوبي من معالم غربتي
    من محاسن قربتي
    كل شيء نادى للوفاء
    حتى الجميل في الحلم
    نادى للهدى
    أفيقوا غايات المنى والسلم
    **
    بي حكاية من حكايات البكاء!!
    من حكايات المدى
    من وشاح الحزن
    ل أحساس الندم
    بي حكاية الف ليلة وليلة
    من ليالي الغرام
    ومشاهد من جثث مترامية
    مثل الفحمالتفاصيل

    لا عيد هنا أو هناك .
    مقدمة : العيد هو ان تُعيد ما كان جميلاً بنفسك .
    الإهداء : كل عام و الأمل بخير .
    (1)
    أي عيدٍ هذا الذي يكونْ ؟
    و الموت يستوطن القلب و الجفونْ
    قتل على الشاشة
    و بطولاتٌ لشارونْ
    ألم أقل
    أن فقأ العينِ
    أسهل من بقْر البطونْ ؟ ..
    (2)
    لا مكان للمزيفين في عصر البارودْ
    فلا يغطي الجُرم إكليل الورودْ
    أتخمنا الحلم تُرهاتٍ و و عودْ
    و غدونا مترهلين
    متوهمين
    بأملٍ....

    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    قبل عامين .
    مقدمة :
    كل شيء يولد صغيراً ثم يكبر ، إلا الألم يولد كبيراً و يصغُر مع الأيام .
    الإهداء :
    لصديقي الذي قلت له يوماً ستنساها لأنها غير جديرة بقلبك
    ---***---
    ( 1 )
    قبل عامين
    كنت وحيداً أقلب أوراقي
    وحيداً واضعاً ساقاً على ساقِ
    كانت العاصفة تعبثُ بأعماقي
    و ليس هناك رفيق .
    ( 2 )
    قبل عامين
    مزقتُ قلبي وكل أشيائي
    تبعثرت بعيني ّ صور أشلائي
    أنتحر قمر
    و أنتحب ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    في باريـس ( أنيتا ).

    يـَالـِي خديك نـاعِميـنِ...............
    ...............يـَضـــجِـان بـِالـســــنـا
    و لجـفـنـيك ناعـسيـن...............
    ...............مــشـى فـيهما الـونــا
    يا شــقائـي و يـا ضـنـا...............
    ...............حـبـذا أنـت مـن مـنى
    بـــأبــي أنــت لا أبــي...............
    ...............كـــفــؤٌ لـك و لا أنــــــا
    مـن مـمـيـتٍ إذا نـئـى...............
    ...............و مــخــــيـفٍ إذا دنــــا
    أخـتـشي فـقده هناك...............
    ...............و هِـجـــــرانـه هُــــــنـا
    أرقُـب الصـبـحَ مُـوهـنـا...............
    ...............و دُجى اللـيل مُـوهـنـا
    لا صــدى هــاتـفٍ يـرنُ...............
    ...............و لا الـجـرسُ مُـؤذنــــا
    و أُصالي على الطريقِ...............
    ...............وجـــــوهـاً و أَعـــــيُـنـا
    ظــنـةً أن تـكــون أنـت...............
    ...............و حـســـبـي تـظـنـنــا
    خُـلـقَ الـحـب جـــــنـةً...............
    ...............كـفُـؤهــا مـن تـَجــنـنـا
    و إذا ما اقـتدى الـهوى...............
    ...............فــــتـنـةً كـان أفـــتــنـا
    أنـت يـا مُـرةَ الـطــبـاعِ...............
    ...............و يـا حــلـوةَ الـجــــنـــا
    كم تـودينَ لـو خنقـتي...............
    ...............صــدى الـحب بـيـنــنـا
    و تــحـيـلــتـي قـَـــبـرهُ...............
    ...............و هـو حـيُّ لِــيُـدفـــنـا
    بالذي صاغَ و اعـتـنـى...............
    ...............و بـنـا مـــنـك مـا بـــنـا
    و تــبــنـاك مـَــقـطــعـاً...............
    ...............مـُسـتـعاداً و أحـسـنـا
    و الـذي شاء أن يكـون...............
    ...............لـك الـقــتـلُ ديـــدانـــا
    فـتـفــداكِ بـالـضـحـايـا...............
    ...............فُــــرادا و بــالـــــــثُــنـا
    و الــذي لــم يُـدِنـكِ إذ...............
    ...............دانَ كـلٌ بـمـا جـَـــــنــا
    حِـلـفت الواثقِ أرتضى...............
    ...............مــا يـُلاقـي فـأذعَــــنـا
    لـو تَـتـَوجْـتُ بـألـدنــُّـــا...............
    ...............لم يَكُن لِي عَنكِ غِـنـا

    الشاعر:
    شاعر العراق الأكبر
    محمد مهدي الجواهري


    عدد القرائات:270533


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : مصقولة كالسبيكة الاسم :عماد 2011-09-25

    لقد أدوختني هذه القصيدة ونادرا ما ادوخ امام قيدة من القصائد لو كتبت بماء الذهب ما اعطيت حقها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    بادية القصيم

    مشاركات الزوار
    تحية لكم
    كوكب الثرى يرتجل المدار
    ونجم الهوى قابعا بين طيات فؤاد العلى
    يرتقب اناملا تخيط الليل وشاحا تلتحفه المقل لتغفو وعيون العشاق سهارى،
    فيذرف النجم دمعا من دماء، تخط في ديوان الحب
    ترانيم شعر تعزفه الاوردة على اوتار القلب لحن آهات تتعالى من الافواه ،
    والارواح ترقص وتمايل النغمات ،
    اما تصفيق الجفون فيضفي بريقا على عرس في سكون،
    اقامه الليل في صالة السماء....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018