تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 656039
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أين فرحة العيد يا ابنتي ؟.
    أدرك تماما
    أن فرحتي بهذا العيد ناقصة
    وأني أحتاج بعد كتابة هذه الكلمات
    إلى صدر أبكي فوقه بسخاااااء
    أدرك تماما أن العشاق لا يفرحون !!
    بالذات في ليلة العيد ..
    " فقلوبهم متضخمة بالألم
    وجدران غرفهم باردة
    وليلهم لا ينتهي
    وهواتفهم لا تأتي بالجديد
    ودماء ذكرياتهم بالية "
    وصوت الحبيب ..
    وصورته لاتزال في نفس الصندوق
    وفي نفس الزاوية من القلب.
    لم أجد سوى صدر امي التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    أمطار الحنان .
    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .
    ·    &nb....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    الحياة و الإيمان .

    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .

    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .

    ·       عندما ننتزع من ضميرنا الإحساس ...
    ستحل بدلاً منه كل الغرائز الوحشية بداخلنا ...
    لكن عندما نزرع الإيمان بالله في قلوبنا …
    سنجني الراحة التي لا توازيها كل سبائك الذهب ...
    الموجودة بكل مناجم العالم لتكون ثمناً لها .

    ·       نُجوع أنفسنا عندما نشطب طائعين ...
    من قائمة طعام حياتنا وجبة حب لنملأ بها معدة قلوبنا ...
    و وجبة إخلاص و وفاء نملأ بها بطون قلوب من نتعامل معهم .

    ·       نرفض العيش في سلام ...
    عندما يظل تعاملنا مع الآخرين عبارة عن شيك بلا رصيد من الصدق .
    كل بنوك الحب ستعلن إفلاسها عندما نرفض أن نمدها بأموال الحنان و الوفاء ...
    حتى الصحراء ترفض الأمطار إذا لم تخلفها واحة خضراء فهي لا تؤمن بذكرى مطر ...
    بل تريد أن تتأكد ، أن تحس فعلاً … أن هنالك مطراً قد أتى يوماً هنا ...

    ·       فالصحراء قد تكون نفوسنا …
    و الأمطار قد تكون كلمات جميلة نسمعها ممن حولنا …
    قد تكون علاقات رائعة ، نرفضها إذا كانت مجردة من لطافة و رقة مياه الأمطار …
    و نستقبلها بلهفة إذا كان وقعها داخلنا …
    سيولد واحة حب نستجم فيها …
    نهرب إليها من حرارة صحراء الحياة و نستظل بها من شمس الألم .

                                                                            الفيصل ،


    عدد القرائات:40958


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : إبحار ما ورائه إبحار الاسم : بن شرقي .ح 2008-05-23

    السلام عليكم
    أخي ، بارك الله فيك وجعلك ذخرا للإسلام ، ماأبحرت فيه بحارا عذبا صافي من حيتان القرش فيه الجوهر مالنفيس فيه الحال ...?
    دم على هذا وستجد ما لم تتوقعه ..
    شكرا...
    والسلام .

    العنوان : ابحار الاسم :ورده 2006-09-06

    رووح بلااا عنوووان

    العنوان : ما اجمل الكلمااااات الاسم :ســ ـ ـ ــالكة الدرب 2005-04-28

    السلام عليكم ورحمة الله
    ما اجمل الكلمات وما احلى العبارات
    عندما تكون ذات هدف سام ومعنى حقيقي ..
    هي التي زانها الإيمان .. وطوقها غاية وهي رضى الرحمن .
    بارك الله في قلمك ... وإلى الامام ..
    في خدمة الإسلام والمسلمين ..


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    جامع الموفق ( بن محفوظ )2

    مشاركات الزوار
    رساله الى رجل ما .
    واهجر كما تشاء
    يا حبا لم اعرف معه الا الشقاء
    فأنت لم تكن سوى طفل كبير
    تعلم على يدي الأخذ ونسي كيف يكون العطاء
    تجاهلني كما تشاء
    وابتعد كما تشاء
    يا رجلا استعبدني حبه يوما
    فاستعذب نزف قلبي الى حد الارتواء
    فانا لم اكن سوى انثى عشقتك وأحبت فيك حتى الأخطاء
    توجتك يوما رجلي وأعطيتك كل ما أملك
    لاني
    آمنت أن الحب عطاء
    فاصبحت سجاني الذي امتلك مفاتيح قلبي
    وحول حياتي إل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018