تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1116889
المتواجدين حاليا : 29


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحب لا يعرف الوقت المناسب.
    لم تكن تعرف أنه هو
    لم يعرف هو أنها هي
    لم يعرفوا أنهم هـــم
    ليس درسا باللغه العربيه
    وليس تعقيدا كتابيا
    ولا حقيقه ظاهره
    ولي شئ غامض جدا يصعب فهمه
    انها بساطة الحب
    حين يأتي بوقت غير مناسب
    بساطة الحب كيف أنه يتسلسل دون استأذن
    بساطه الحب فالحب شئ طائش
    لايعرف أن يدخل من الباب
    لا يعرف ذلك
    ولن يعرف
    الحب إيطار جميل يوضع فيه شخصين
    الحب سماء تجمع جميع ا....

    التفاصيل

    لا تحاولي .
    لا تحاولي ...
     أن تطرزي خيط الألم
    بإبرة العبث وسادة الحب .
    *
    ولا تجعلي ...
    عجلات الخداع
    تطأ على عاطفة القلب.
    *
    فليس جميلاً ...
    أن يخدع إنسان إنسان
    و ما أقسى أن يطأ الإنسان ...
    عاطفة الإنسان
    *
     ليس من حقك أن تعبثي بحبي
    كما تعبث طفلة بدمية
    أو كما يعبث مراهق بعربة.
    *
    أنا لا أطلب منك  أيتها الحبيبة
    أن تحبيني ...
     كما تحب الأ....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    النزهة العاشرة .
    ·       ما رأيت تبذيراً قط إلا و إلى جانبه حق ضائع .
    ·       الخوف هو أن تُعاقب الضعيف فقط .
    ·       التسلط على الضعفاء لؤم و سوء طبيعة .
    ·       أصعب شيء في كسب الرزق هو أنك مضطر لعمله كل يوم .
    ·       الإرادة التي لا تنث....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    اللقاء الاول .

    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .
    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .
    -------***-------
    لم يكن يوماً كسائر الأيام
    كان الليل يمضي حالماً
    الفجر يعانق النور في لهفةٍ
    كانت الشمس تداعب وجه النهار
    البحر بحب يوقظ الشاطئ بأمواجه الهادئة
    ،،
    كل شيء كان جميلاً
    كل شيء كان يسير في مصلحتي ذلك الصباح
    قلبي كان هادئاً على غير العادة
    خطواتي لا أحس بها و كأني كنت أطير
    ،،
    كل شيء .. كل شيء
    كان يساعدني و كأن كل الحظ كان معي ذلك اليوم
    حتى ذلك الضباب الذي عادة ما يتكثف على زجاج( نظارتي )
    عندما أخرج من مكان بارد إلى جو مليء بالرطوبة
    لم يحبذ أن يزعجني ذلك اليوم
    ،،
    نسمة باردة تطرُد حر الصيف
    تلامس وجهي
    و تتحدى قسوة ( النشا) بغترتي
    طيورٌ تغرد بسمفونية اللقاء الأول
    لم أتأكد إن كانت حقيقة أم أنني تخيلتها
    ،،
    ذلك الصباح الجميل و أنا أنتظرها جالساً على كرسيٍ بمقهى
    كنت أتسائل
    هل تكون السابعة و النصف صباحاً
    موعداً مناسباً للعشاق ؟؟؟
    قد تكون السابعة والنصف موعداً للعصافير
    أما للعشاق فأشك بذلك J
    ،،
    و … على الموعد أقبلت
    تسير خطوة و تتراجع خطوات
    شيءٌ ملائكي يقبل متردداً نحوي
    و يتوقف على بعد خطوات من طاولتي
    كُنت أكثر جراءة من نفسي و أنا ادعوها للجلوس
    كانت اليدان ترجفان .. و العيون تنظر للأسفل
    و القلب يكاد يُسمع كقرع الطبول
    كان الخجل يلف و جهها الجميل
    و الأنامل الرائعة تمسك بكأسٍ تكاد أن تُسقطه
    لم أكن أدري هل المكان يعج بالمرتادين ؟
    أم أننا كنا وحيدين ؟
    لم نكن نسمع شيئاً .. لم نقُل شيئاً
    كانت الشفاه مطبقة و كان الحديث صاخباً بين العيون
    كانت تدَّعِي الجرأة و أنا ادَّعِي الخجل
    و فشل كلانا فيما يدَّعِي
    ،،
    مضى الوقت مسرعاً .. و مضت هي
    و بقيت أنا على مقعدي
    استرجع تفاصيل أحداث اللقاء
    أًحدثُها .. و كأنها لم تبرح ذلك المقعد
    ----**----
    لذكرى لن تموت السبت 5 / 8 / 2000 م
    ( و الساعة تقترب من الثامنة صباحاً )

      الفيصل ،


    عدد القرائات:44678


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : العفوية الاسم :nahed 2007-09-11

    اللقاء جميل ولكن الأجمل أن تتقبل الموعد دون أن تعرف لماذا تقبلته؟ بل تمشي وتهرع إليه دون سبب تشعر أنك يجب أن تكون هناك في ذلك اللقاء ترى ما تفسير هذا التصرف

    العنوان : صدفة الاسم :الفاتنة 2006-03-20

    نفس التاريخ يجمعنا.....
    وربمانفس الساعة....
    صدفة غريبة جدا ان لقائي الاول كان بنفس صباح ذلك اليوم....
    لكنني لااتمنى لكما نفس يوم النهاية....
    اتمنى لكما الحب دوما ودوما ودوما....
    حتى اثبت ان الضعف والنقص في الاشخاص وليس في الحب..
    وحتى يظل الحب اقوى من كل الظروف ....
    دمتم بحب وحب .....

    العنوان : بدون تعليق الاسم :أسمى 2004-03-20

    مع تمنياتي بالنجاح ................


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    15

    مشاركات الزوار
    امرأة من رماد
    إهداء :
    إلى جميلة ،إنسانا ووطنا ، في الحقيقة والمجاز.


    ليدين من طبشور وخبز
    هذا النشيد .. لجميلة المنسية بين الزهرات.
    متعب نهارك الذي يأتي..
    نهار تشيعينه إلى نهار..
    والعذاب يدثر قلبك بالرماد،
    بعدما صار الأحد الهادئ
    فرحا خادعا،
    والمساء عاد متعبا إليك.
    تغلقين ، يا سيدتي الجميلة، نوافذك،
    وتفتحين أسرارك لمريم والدجى ،
    والقوافل تمر بأعتابك رافلة بالدعاء.
    وحي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019