تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 641313
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رسالة متأخرة .
    ها أنا الآن
    أفرغ ما بداخلي..
    على هذه المساحة البيضاء..
    يسبقني نحوها قلبي النازف..
    ليسطر بعضاً من ألم عتيق..
    عتقته الأيام..
    وأوجعه غبار السنين العابثة..
    لا أدري لماذا الأن
    أسمح لحروفي بتخطي
    ما كان محظوراً عليها تخطيه
    ولكن دون إرادتي
    تندفع الكلمات
    ويتحرر البوح نحو مساحاتك..
    التي تمنيت يوماً ما..
    أن أكون ضمنها..
    *
    الأن أهرب
    من سجني الحزين
    &n....

    التفاصيل

    لا تحاولي .
    لا تحاولي ...
     أن تطرزي خيط الألم
    بإبرة العبث وسادة الحب .
    *
    ولا تجعلي ...
    عجلات الخداع
    تطأ على عاطفة القلب.
    *
    فليس جميلاً ...
    أن يخدع إنسان إنسان
    و ما أقسى أن يطأ الإنسان ...
    عاطفة الإنسان
    *
     ليس من حقك أن تعبثي بحبي
    كما تعبث طفلة بدمية
    أو كما يعبث مراهق بعربة.
    *
    أنا لا أطلب منك  أيتها الحبيبة
    أن تحبيني ...
     كما تحب الأ....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    أنا و صديقتي .

    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا أملك جواز سفرٍ للدخول ...
    أعود منكسراً ...
    و لا أجد من يرحب بي ...
    سوى هزيمتي ...
    تُجلسني على مقعد الحيرة ...
    تقدم لي كؤوس الخيبة ...
    تعزف لي سمفونية الحزن ...
    و تعانقني كثيراً ...
    أبكي على كتفها ...
    تنظر لي مبتسمة ...
    وهي تمسح دمعي قائلة :
    ( أيها الشقي ...
    أما آن لك أن تفهم ؟..
    لا أحد يحبك سواي ...
    لالالالالالا أحد )
    نعم ...
    كانت على حق ...
    و ما زالت ...
    فلا أحد يحبني ..
    كما تحبني الهزيمة . 
    L

    الفيصل ،


    عدد القرائات:45909


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : li3tirafe الاسم :othmane 2006-04-16

    hakada.ayam.fakartini.fi.ayami.konto.wa9ifon.kal3ada.atara9abo.fi.samtine.
    ka2anani.antadiro.chay2ane.ma.mahiya.illa.lahadatine.dona.khaja.al9ayto
    nadrata.oula.9ad.9albi.saba9aha..9albi.tamarada.3alaya.lam.adri.anani.
    maw3idon.ma3a.lhabib.ladi.lam.yosbi9.li.nadaytoho.bihada.isme...

    العنوان : kam anta mobde3 الاسم :cool sea 2005-06-01

    klamak akthar men ra2e3 eteeer mena sa7b el hazema bs lazem yeje yoom o netrekha

    العنوان : اعجاب الاسم :chahrazad 2004-10-28

    اولا
    قيل كل شيئ برافوا...برافو...برافو ..
    ثانيا
    لقد استطاعت خاطرتك التاثير في مشاعري جدا
    خاصة عندما قلت تجلسني على مقعد الحيرة .

    العنوان : أمجاد عاشق الاسم :Strange Angel 2004-04-25

    هام في بقاع الأرض...كلم الأشجار والأحجار...بكى دمع ودم...
    حارب وقاتل..حتى الأستشهاد...
    ناضل من أجل قضية حب خاسرة...
    فحكم عليه قاضي الزمن بالهزيمة المؤبدة مدى الحياة...

    ** ** **
    أبقى خارج أسوار ذاكرتي هكذا تكون أمامي ولا أنسى ضياء مشاعرك أبداً.......

    العنوان : انتصار الاسم :قطر الندى 2004-04-12

    مرحبا ً بك يا هزيمتي... لمن لم يعرف معنى لإحساسي ....مرحبا لإنتصاري..
    لمن خان مشاعري ...برغم أحزاني ...
    قد أصبح اسمك في صفحة الماضي...
    ................
    قلم يتألم ....و....حروف تتألق


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    ضيافة

    مشاركات الزوار
    فهمتك... حفظتك... رسمتك
    مع فضفضة الغروب .....حفظتك
    مع رونقة البزوغ ...فهمتك
    وأما الاّن فقد رسمتك...
    لما فهمتك وحفظتك؟؟؟
    رسمت وجهك المتسعر بنيران العشق
    لونت خدك المضرم بألسنة الشفق
    ولكن بأبهر نسق...
    واما دمعتك فأضفت علي بهرة الأرق...
    لقد رسمتك بألوان الشموع
    شموع النبوع والربوع
    ربوع الحب والهج....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018