تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 908720
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    اساطيرها المتلعثمه .
     اساطيرها المتلعثمه في فم التاريخ .
    --*--
    تاريخي
    من اين يبدأ؟!!!!
    من اساطيرها المرميه
    على قارعة الطريق؟!!!
    أم على ارصفة الوجد المعتق
    في قهوتي ذات مساء؟!!!
    تاريخي
    هو طاولة الرقص
    على انغام الوحده
    البيانو يعزف
    الجرح ينزف
    الشموع ترتمي
    في احضان الفراشات وتذوب
    وتاريخي وحيد
    تاريخي
    يبدأ في مساء بلقيس
    في عين زنوبيا
    في ساحة الحلم حين تتكلم إلز....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    لمن كان يُسمى قمر .


    أيها القمر …
    الساكن في عمق الليل … المنير في لوحة الظلام …
    المستدير في مستطيل الفضاء … الجميل الوحيد في زمن القبح …
    الصديق المخلص للسهارى في ليل الحب .

    أيها القمر …
    يحزنني كثيراً أن أعلن لك ...
    بأنك الآن لم تعد مهماً ، فنورك طغت عليه أنوار الشوارع …
    و لم يعد أحد يدري … أهلالاً أنت أم بدراً ؟ …
    فهناك الرزنامة الشهرية و الساعات الإلكترونية .
    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    سؤال و جواب .

    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .

    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .

    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.
    -  هي كلما زادت اللذة زادت درجة التحريم .

    ·       ما هو الفرق بين الحب و الجنس ؟.
    -  الحب مثل شم الوردة شيء جميل ، الجنس مثل أكل الوردة شيء سخيف .

    ·       ما هو الحل في إن نصف سكان الأرض أغنياء و نصفهم فقراء ؟.
    -  الحل في القروض الخارجية التي يتسلمها الأغنياء و يدفع فوائدها الفقراء .

    ·       ما هو الفرق بين المنجمون و الاقتصاديون ؟.
    -  المنجمون يصيبون بالصدفة أما الاقتصاديون فهم لا يصيبون البته.

    ·       لماذا يُقال أن اكثر النساء جمالاً أكثرهن غباء ؟.

    ·       - لأن المرأة الجميلة تعتمد فقط على جمالها .

    ·       ما الذي يربط بين البحر و الزمن و المرأة ؟.
    -  بعدم الثبات على حال .

    ·       ما رأيك بالسياسيون الذين يحللون القضايا السياسية على شاشة التلفزيون ؟.
    -  سياسيون فاشلون متقاعدون يحللون نشاطات سياسيين فاشلين لم يتقاعدوا بعد .

    ·       من هو السياسي المحنك ؟.
    - هو الذي يستطيع أن يتنبأ بكل ما سيحدث ثم لديه القدرة على تبرير لماذا لم يحدث ما تنبأ به .

    ·       ما هو الفرق بين المتفائل و المتشائم ؟ .
    قديماً كان المتفائل هو الذي يرى ضوءً و كل ما حوله ظلام ، و كان المتشائم هو الذي يرى ظلاماً و كل ما حوله نور ... و كلاهما غبي ، لأن المنطق غير ذلك .
     أما اليوم فالمتفائل هو الذى لا يرى إلا الدفعة النقدية الأولى ، بينما المتشائم لا يرى إلا الأقساط العديدة المقبلة !... و كلاهما أحمق ، فلا إفراط و لا تفريط.

     

     

     

                                                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:43215


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    شارع الملك عبدالعزيز (المطار)

    مشاركات الزوار
    قلبـ مكســور بالأسئلة
    قلب مكسور بالأسئلة

    متى ..متى ..متى؟؟
    متى سترحل الأحزان؟
    متى سترحل الآلام؟
    متى ستلتئم الجراح؟
    متى ستسري الدماء؟
    متى ستمسح الدموع؟
    متى ستنتهي الأوجاع؟
    متى سيرجع قلبي يبتسم؟
    متى ستسيل دموع الفرح؟
    وليست دموع الأحزان
    متى .... متى...
    متى؟؟؟
    متى سأقلب صفحات قلبي وهي تبتسم؟
    فقلبي الآن خال من الصفحات
    بعد ان ضيعت أحزاني بسماتي
    بعد أن تاهت بسمتي في صحراء وا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019