تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 687030
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    فلسطين ، يا وجعي واحتراقي .
    تنادي المساجد
    الله اكبر
    تصرخ الكنائس
    الله اكبر
    وفاطمه تحلم
    فاطمه
    ترسم في دفاترها حقل زيتون
    واماني لغدٍ حين تكبر
    فاطمه لاتدري ماذا سيأتي
    وماذا غداً سوف يكون
    فاطمه
    طفلة الغد العاجز
    طفلة العرب
    طفلة الحواجز
    فاطمه
    آآآآآآه يافاطمه
    يافلسطين ذاكرتي
    ياحقل زيتون أمتي
    اقف امام احلامكِ
    حياً وعاجز
    ---*---
    وافي
    ....

    التفاصيل

    سلطانةً من ورق .
    عالمي ورق ...
    حدوده سطور ...
    و حرّاسه حروف ...
    لا تمل من تأدية ...
    رقصة الولاء لكِ ...
    رغم صراخ المستضعفين ...
    من أشواقي .
    *
    ملكة هنا بقلبي ...
    على أفكاري تسيطرين ...
    بين أحلامي تتنزهين ...
    و بحروفي تتشكلين ...
    سلطانةً من ورق و حبر .
    *
     لكن !!! ...
    عندما تحاولين الخروج ...
    من عالمي الورقي ...
    إلى عالم ...
    لا يليق بك يُدعى واقع ...
    فأنتِ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    سؤال و جواب .

    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .

    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .

    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.
    -  هي كلما زادت اللذة زادت درجة التحريم .

    ·       ما هو الفرق بين الحب و الجنس ؟.
    -  الحب مثل شم الوردة شيء جميل ، الجنس مثل أكل الوردة شيء سخيف .

    ·       ما هو الحل في إن نصف سكان الأرض أغنياء و نصفهم فقراء ؟.
    -  الحل في القروض الخارجية التي يتسلمها الأغنياء و يدفع فوائدها الفقراء .

    ·       ما هو الفرق بين المنجمون و الاقتصاديون ؟.
    -  المنجمون يصيبون بالصدفة أما الاقتصاديون فهم لا يصيبون البته.

    ·       لماذا يُقال أن اكثر النساء جمالاً أكثرهن غباء ؟.

    ·       - لأن المرأة الجميلة تعتمد فقط على جمالها .

    ·       ما الذي يربط بين البحر و الزمن و المرأة ؟.
    -  بعدم الثبات على حال .

    ·       ما رأيك بالسياسيون الذين يحللون القضايا السياسية على شاشة التلفزيون ؟.
    -  سياسيون فاشلون متقاعدون يحللون نشاطات سياسيين فاشلين لم يتقاعدوا بعد .

    ·       من هو السياسي المحنك ؟.
    - هو الذي يستطيع أن يتنبأ بكل ما سيحدث ثم لديه القدرة على تبرير لماذا لم يحدث ما تنبأ به .

    ·       ما هو الفرق بين المتفائل و المتشائم ؟ .
    قديماً كان المتفائل هو الذي يرى ضوءً و كل ما حوله ظلام ، و كان المتشائم هو الذي يرى ظلاماً و كل ما حوله نور ... و كلاهما غبي ، لأن المنطق غير ذلك .
     أما اليوم فالمتفائل هو الذى لا يرى إلا الدفعة النقدية الأولى ، بينما المتشائم لا يرى إلا الأقساط العديدة المقبلة !... و كلاهما أحمق ، فلا إفراط و لا تفريط.

     

     

     

                                                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:40025


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    متسوقة بسوق أبها

    مشاركات الزوار
    دموعها
    عندما نحاول أن نطوي صفحات من الماضي رسمت طريقاً من الألم والعذاب , ونحاول أن نرسم طريق جديداً نكتب على صفحاته كلمات لعلها توصلنا إلى السعادة والمحبة بعد أن جرفتها تيارات الهجران.
    فإذا بنا ندرك الحقيقة المرة والواقع الصريح أن الماضي هو جزء من الحاضر لا ينفصل عنه أبداً.
    قبل فترة تركت لي الحياة مواجع وأحزان , استطعت أن أنسى ولو بعضاً من مرارتها آخذاَ على نفسي عهداَ أن أودع صاحبها وأ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018