تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1391787
المتواجدين حاليا : 29


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    قمم السحاب تسكنها أنت .
    أحبك
    بكل ما تحمل
    هذه الأحرف من معنى
    بكل ما في الوجود من حب
    أنت يا أغلى ما في الكون
    ويا درة الوجدان
    لكم هو صعب
    أن أصف شعوراً ي
    خالج النفس أرقى
    من أن تصفه
    جوامد حبر لا تحس
    لكم هو صعب
    أن يتنفس القلم
    لأنك أكثر سمواً
    من كلمات هذا القلم الصامت
    كما أن لساني يعجز
    عن التعبير
    أنت أنت يا عالماً
    يفيض بالمشاعر
    أنت يا كل الزهر
    و الشذى و....

    التفاصيل

    صك غفران .

    الرحيل ...
    نهاية لشيء ...
    و بداية لأشياء ...
    هناك ...
    في ( دكانة ) الغيب ...
    من يبيع الأحلام ...
    لكني لا أملك أملاً أدفعه ...
    لأشتري بعضاً ...
    من سراب ...
    هذا ...
    الشيء من قلب ...
    و الذي كان قابعاً بداخلي ...
    أعلن هزيمته ...
    و غادرني ...
    هل لأني غير جدير بحمله ؟ ...
    أم أن نبال الخوف أدمت ضميره ؟ ...
    ( كن لي أو لا تكن شيئاً ) ...
    حتى الحب ...التفاصيل

    هولاكو و الحجاج .
    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .
    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .
    ·   &....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    اعتراف مُعْدَمْ .


    مقدمة :
    الرجل بلا مال رجل فقير … و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
    إهداء :
    إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
    --*--
    (1)
    حلوتي ...
    أعترف أن رأس مالي …
    ما أكتبه بيراعتي …
    ما أرسمه بريشتي …
    أعترف أن رأس مالي …
    صفحات عشقٍ أحتفظ بها ...
    و هامة عزٍ أعيش بها …
    و أعترف ...
    أنك ... أنتِ فرحة عمري ...
    وأنكِ ... أحلى ما بقدري .
    (2)
    أعترف ....
    أني ابن فلاح ....
    لا يعرف عن المدينة سوى اسمها ....
    و لا من الأبجدية حتى حروفها .
    يداه ...
    مزقتهما جفاف الأرض …
    ... و صلابة المسحات .
    قدماه …
    تشكوان طول الوقوف …
    و قطع المسافات .
    (3)
    أنا أبن من …
    يقوم الفجر...
    ليصلي ركعتين للرحمان ...
    ليسقي الورد و يقطف الريحان ...
    ليشرب القهوة معطرة بالزعفران ...
    ليوقد ناره و يستقبل الجيران .
    (4)
    أنا … أبن رجل …
    لا يصدق أن الأرض تدور ...
    و أبن فلاحةٍ …
    تزرع القمح … و تربي الزهور …
    نعم … أبن فلاحةٍ …
    لا تعرف تلك الأصباغ …
    التي كثيراً ما تستخدمينها …
    ولا تعرف دور الأزياء …
    التي كثيراً ما تزورينها .
    (5)
    أعترف …
    أنك تختلفين عني …
    اختلاف الليل عن ظهر النهار …
    اختلاف الورد عن شجر الصبار …
    أعترف أيضاً … و أيضاً …
    أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
    وأن الإقتراب منك أشبه بالانتحار .
    (6)
    أعترف …
    أن بيننا فرق كبير …
    أن بيننا اختلاف كثير …
    أنت تنامين على حرير …
    بينما أضجع .. أنا على حصير …
    فقيرٌ أنا … و أنتِ إبنة الأمير .
    (7)
    أعلم عِلم اليقين ...
    بأني أعيش بغرفةٍ …
    وأنت بقصرٍ تسكنين …
    بعربة فارهة … تتنقلين …
    أغلي الثياب … ترتدين …
    ولكني أحبك …
    فهل تمانعين ؟ …
    يا ذات الأوصاف …
    و يا أجمل من النقوش …
    على الأصداف .
    (8)
    أنا … فقيرٌ …
    غنيٌ بلوحاتي …
    غنيٌ بأشعاري …
    نقودي …
    ما أرسمه بالواني …
    ما أكتبه على أوراقي …
    فهل تؤمنين ؟ …
    يا ذات الفساتين الوردية …
    بأن الحب ليس به طبقية …
    إذا كنتِ فعلاً تؤمنين …
    فاقبلي بي فقيراً يطمح في غنية …
    اقبلي بي اشتراكياً …
    يتزوج من رأسمالية .

    الفيصل


    عدد القرائات:58075


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : داية الاسم :مومو 2007-03-22

    بداية القصيدة لم يعجبني وكأنك تمدح بنفسك ولاكان عندم قراتها للخير اعجبني فيك الرمانسية الذي داخلك والله يوفقك في الشعر والرسم


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    الملابس التقليدية للفتيات

    مشاركات الزوار
    العاشق الولهان في غربته.
    يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ
    أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ
    أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى
    أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ .
    **
    أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
    ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
    وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى
    فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ .
    **
    وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ
    ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي
    فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ
    وإذا رقدتُ يكونُ تحتَ وس....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019