تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1381482
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يارا -1 .
    الى صديقي اللدود ...
    الفيصل... هذا التعب .
    --*--
    الفيصل
    النار تتقد في اطراف خريفي
    وربيعي لازال يتقد نارا
    ويارا
    تجمع حطب طفولتها
    لتشعل في تنور الكبار نهارا
    يارا
    كانت قبل انطفاء الصبح مدينه
    شوارعها شوارع لا تتوارى
    يارا
    كانت قنديل زيت زيتون
    اذا اشتعلت
    احترقت مدارس الخوف
    خلف الجدارا
    يارا
    هل يعرف الموت العداله ؟!!!
    ولماذا يموت الربيع ؟!!!
    ال....

    التفاصيل

    وحدي في خندق الأعداء .

    مقدمة : بين الصراعات الفكرية و الحقائق الوجودية ...
     لا وجود لما يسمى باستراحة محارب .
    الإهداء : إليه ذلك الذي بيني يعيش .
    ---*---
    (1)
    سماء …
    عيونٌ تحرقُ و أنيابْ …
    غيمةٌ بلا مطر …
    حديقةٌ بلا زهر …
    و بشرٌ ليسوا ببشرْ …
    و في الأفقِ …
    يتداعى سرابْ .
    (2)
    ظلام …
    نجومٌ تلمعُ و ضبابْ …
    أحلامٌ …
    تداعب و جه القمر …
    ليلٌ …
    يرفض لون الفجر …
    ي....

    التفاصيل

    مولد و وفاة .
    مقدمة : للولادة فرحة ... و للموت حزن .
    إهداء : للقدر الذي كُتب لي و لها .
    ---*---
    ذلك اليوم …
    الذي رأيتك فيه لأول مرة …
    تساءلت لماذا كنت أعيش قبله ؟ …
    فقد كان ذلك اليوم هو يوم مولدي …
    و حبك شهادة ميلادي …

    لكن عندما بدأت أكبر …
    و يكبر حبي لك …
    أصبت سريعاً بشيخوخة الغدر …
    أنتشر داء خيانتك سريعاً …
    بكل جسدي الموشوم ببقايا المثالية …
    لم يستطع كل أطباء النسيان....

    التفاصيل

    هولاكو و الحجاج .
    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .
    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .
    ·   &....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    شيء من الخاطر .

    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و تبقى الدموع وحدها تعزف على قيثارة الوداع …
    بأنامل المشاعر لتتردد نغماتها الحزينة في سهول الذكريات .

    ·       أنا … لست ملاكاً … و لست أفضل البشر …
    قد أكون أنانياً … فضولياً … حسوداً … حقوداً …
    كل ما يميزني عن الآخرين (هذا إذا كان هناك من تميز ؟ )...
    أن لدي القدرة على الأحساس بذلك ...
    فأحاول دائما أن أقاوم تلك الصفات القبيحة بنفسي …
    إن لم يكن في جميع المواقف فليكن في أغلبها  .

    ·       عندما نفقد الإيمان من نفوسنا تتضاءل …
    كل الشرائع أمام رغباتنا و جشعنا …
    أمام شهواتنا التي لا تنتهي …
    عندما نفقد الشعور بالذنب أو تأنيب الضمير …
    نفقد معها كل المبادئ الجميلة التي تكون أساساً لحياة اجمل …
    عندما نفقد الإحساس بذلك …
    سنكون وحوشاً لا هم لها إلا إشباع غرائزها كما تريد .


                                                                                     الفيصل ،


    عدد القرائات:51087


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الرحيل الاسم :7aZeNa 2004-03-07

    وداع .. ام الى اللقاء؟!
    كسرت قلبي و هو ملك يدك
    خنقت صوتي و هو صداك
    حطمت حلمي اللذي رسمته معك ..
    و بعد كل هذا لا تريدني ان ارحل؟
    يا من سكنت فى داخلي
    يا من كسرت خاطري
    يا من .. اه ه يا من جرحتني
    ارجوك ارحمني ..
    لا تبكي على رحيلي
    انت هي مصيرك
    و انا الوحده مصيري
    انساني يا حبيبي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    نقطة مرور

    مشاركات الزوار
    ابحث

    في ارضي وحيده ابحث عن قلب يؤيني
    ابحث عن عالم اعشقه يسرقني من كل سنيني
    ابحث عن قمر لحياتي يضييء عتمه اوقاتي
    ابحر.. ابحر في بحار ليس لها اول من اخر
    وسفينتي هلكت مني وشراعي يعاني ويعاني
    فالليل طوي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019