تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 820217
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رجل الفاكهة .
     

    رجل الفاكهة
     يرقد في ظل الشجيرات
    يشتعل بإرتعاشات باردة
    من خيالات محترقة
    *
    يتحرى السقوط الحر
    لثمار الزهر
    *
    عيناه لم تخطئان
    موثوقتان كمنظر نهر
    *
    لقد غطى رأسه بالسؤال
    بالعاً كلماته كالماء
    ما وزن نبضها على قلبه أثناء الليل؟
    *
    وبخطوات متجاوبة مع ركض أفكاره
    أنزلق في عالمه المختار بثقه كسوله
    *
    يستطيع أن يشم رائحة الواحة
    ال....

    التفاصيل

    إبحار و دوار .

    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)التفاصيل

    صديق الليل .

    المقدمة :
    يُقال النوم سلطان و لكنه …
    بالنسبة لي شيء لا أحبه و لا يحبني .
    الإهداء :
    إلى من قالت ذات ليلة : يا ليتك تنام .
    ---*---
    حبيبتي ....
    تطلبين مني أن أنام ....أنام ؟!!
    …ماذا سأقول للأحلام ؟…
    عندما تسألني …عنك …
    ماذا سأقول لطيفك ؟…
    إذا مر بي …وأنا نائم …
    أ أقول لهم غفت عيناي …
    دون أن أدري…
    سيسألني قلبي …
    لم أنت نائم ؟…
    ألا يهمك …ما يحدث ؟…التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    حديث لا ينقصه الألم .
    • صباح الخير ...
      - أم مساء الخير ؟ .
    • ماذا تعني ؟ .
      - لم تعد تهمني الأوقات …
    • ؟؟؟ …
      - صباح … أم مساء ، لم يعد ذلك مهماً …
    • و لكن !!…
      - و لكن ماذا ؟ ، و قد تساوت بداخلي كل الأزمنة …
    • ؟؟ …
      - صبحٌ يرحل ، ليلٌ يأتي ، و الظروف لا تتبدل …
    • و أنا !! ؟ …
      - و أنتِ تبقين المستحيل …
    • و أنت !! ؟ …
      - و أنا أبقى ذلك الحزين ، الذي يقتل اليأس أمله …
    • و الحل ؟ …
      - ليس هناك حلول في زمن الزيف و السراب الذي يحجب الحقيقة …
    • و لكن نور النهار سيمسح سواد الليل …
      - نعم ، و لكن إذا كانت لدينا عيونٌ تُبصر !! …
    • حسناً … هل يريحك أن أرحل؟ .
      و هل أنتِ هنا حتى ترحلين هناك ؟ .
    • ؟؟ …
      - ألم أقل أنكِ المستحيل ؟ .
    • ماذا تعني ؟ .
      - المستحيل يبقى مستحيلاً …
    • لا يعجبني غموضك !..
      أما أنا فيعجبني وضوحك …
    • و ماذا بعد ؟ …
      - حتى رحيلكِ لم يعد يهمني .

     

                                                               الفيصل ،


    عدد القرائات:41699


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الللللللللللله الاسم :خالد 2008-12-21

    صراااحه يعجز لساني عن وصفك يا ((الفيصل)) وتعجز جميع التعابير عن وصفك قمة الرووعه .....

    العنوان : للألم صدى الاسم :من هنا يوماً مررت 2004-01-29


    - حتى رحيلكِ لم يعد يهمني
    - أنا لم أكن حاضرة كي أرحل فمنذ الأزل لم أغادر جزيرة الجليد
    - كاذبة
    - ففتش خوفي ... وأسأل موج البحر وكل الزوارق
    - ما عاد يهمني
    - لم أطلب يوماً منك اهتمام
    - ..... فارحلي
    - ليكن .....


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    أحد أسواق مكة

    مشاركات الزوار
    في غيابك
    في غيابك مابقا فيني بقايا
    انكسر قلبي مثل ماتنكسر المرايا
    لاتغيب عن عيني وترحل حبيبي خلك معايا
    وحدك انت عمري وهوايا ومنايا
    من شدة حبي لك ضيعت اللي كنت بقولة من كلام وحكايا
    انا حيل محتاجة حبك وحنانك اللي يغذيني ويروي ضمايا
    وجودك في حياتي هو اجمل الهدايا واحلى العطايا
    ارجع لي ياحبيبي وخلني ارمي الهموم والزعل ورايا

    اتمنى تعجبكم من تاليف اختكم هبة احمد انتظر ارءكم وانتقا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018