تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1388435
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    العذابات الجميلة .
     (قررت أن أدرس لغه جديده ....
    فيها كلمه تفوق كلمة أحبك! )
    -ما بين الأقواس منقوله-
    *
    قالت:
    لا أعرف ماذا أقول ؟
    تتصارع العبارات
    فى حلقى ولاكن الوقت لا يمهلنى!

    قال:
    لست بحاجه الى أن تبوحى
    فأنا قادر على قراءة
    ما يسكن عقلك الجميل
    استطيع أن أتهجى أبجدياته
     أن أفك شفره الحقيقه المقيده داخله

    قالت:
    أنا بحاجه لآن تقرأ ما نقش على جدار قلبى ، ....

    التفاصيل

    أنا وفقد أمي.


    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،
    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.
    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.
    -----*-----
    (1)
    اليوم ليس كالأمس ...
    الواقع ليس كالحلم ...
    أنا لست كما كُنت ...
    قلمي يعانق الورقة حزناً ...
    ويمسح دمعه بسطورها ...
    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ....

    التفاصيل

    رجل الأقلام (فلوبير وأنا).



    قرأت لأحلام مستغانمي ذات رواية لعابر سرير :
    ( الكتابة تغير علاقتنا مع الأشياء و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب لأن تداخل الحياة و الأدب
    يجعلك تتوهم أحياناً أنك تواصل في الحياة نصّاً بدأت كتابته في كتاب و أن شهوة الكتابة و لعبتها
    تغريك بأن تعيش الأشياء لا لمتعتها و إنما لمتعة كتابتها ) .
    و قال أحدهم ذات حديث معي :
    ( الكتابة ضعف ) !! ...
    هكذا و صمت بدو....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    حديث لا ينقصه الألم .
    • صباح الخير ...
      - أم مساء الخير ؟ .
    • ماذا تعني ؟ .
      - لم تعد تهمني الأوقات …
    • ؟؟؟ …
      - صباح … أم مساء ، لم يعد ذلك مهماً …
    • و لكن !!…
      - و لكن ماذا ؟ ، و قد تساوت بداخلي كل الأزمنة …
    • ؟؟ …
      - صبحٌ يرحل ، ليلٌ يأتي ، و الظروف لا تتبدل …
    • و أنا !! ؟ …
      - و أنتِ تبقين المستحيل …
    • و أنت !! ؟ …
      - و أنا أبقى ذلك الحزين ، الذي يقتل اليأس أمله …
    • و الحل ؟ …
      - ليس هناك حلول في زمن الزيف و السراب الذي يحجب الحقيقة …
    • و لكن نور النهار سيمسح سواد الليل …
      - نعم ، و لكن إذا كانت لدينا عيونٌ تُبصر !! …
    • حسناً … هل يريحك أن أرحل؟ .
      و هل أنتِ هنا حتى ترحلين هناك ؟ .
    • ؟؟ …
      - ألم أقل أنكِ المستحيل ؟ .
    • ماذا تعني ؟ .
      - المستحيل يبقى مستحيلاً …
    • لا يعجبني غموضك !..
      أما أنا فيعجبني وضوحك …
    • و ماذا بعد ؟ …
      - حتى رحيلكِ لم يعد يهمني .

     

                                                               الفيصل ،


    عدد القرائات:47782


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الللللللللللله الاسم :خالد 2008-12-21

    صراااحه يعجز لساني عن وصفك يا ((الفيصل)) وتعجز جميع التعابير عن وصفك قمة الرووعه .....

    العنوان : للألم صدى الاسم :من هنا يوماً مررت 2004-01-29


    - حتى رحيلكِ لم يعد يهمني
    - أنا لم أكن حاضرة كي أرحل فمنذ الأزل لم أغادر جزيرة الجليد
    - كاذبة
    - ففتش خوفي ... وأسأل موج البحر وكل الزوارق
    - ما عاد يهمني
    - لم أطلب يوماً منك اهتمام
    - ..... فارحلي
    - ليكن .....


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    ميدان التحرير

    مشاركات الزوار
    انا وظلي
    مازلت أفكر فيك
    ما بين النظرة والغمضة
    ما بين الفينة و الفينة
    ما بين اللحظة والأخرى
    لا انفك أفكر فيك
    اعلم انك في دمي
    كظلي لا ينفك يلاحقني
    كخيال قد عانق حلمي
    أكاد اجن .. فحبك جنني
    كيف لك أن تبعد عني؟
    كيف تحتمل العيش بدوني؟
    دون أن تكلمني .. تلاطفني.. تعانقني
    لو لحظة طيش في ذهني
    كيف بالله عليك تفارقني؟
    ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019