تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 881309
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    قبل . بعد وما بعد (( شهد العيون )).
    و قبل (( شهد العيون ))

    نور شاحب .. .
    يسكن أهداب حزينة ..
    لعينٍ إنطفأ فيها البريق..
    في أغوار روحي....
    برودة نسجت
    من الظلام غلالة بؤس..
    ما بين الضلوع ...
    أنات كيان ذبيح ...
    تشابكت خيوط الظلام ...
    و انعقدت بأسرار دفينة..
    تنازعها ذكريات ...
    الصمت ....
    القهر ...
    الجوع ..
    و الندم ..

    و بعد (( شهد العيون ))

    موجة عنيدة تعلو في غياهب الر....

    التفاصيل

    زمن المهرجين .

    المقدمة :
    عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين !!
    فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    الإهداء :
    إلى اكثر الأصدقاء شرفاً الذي قال لي يوماً :
    (يا أخي ما اعرف أنافق) .
    ---*---
    ( 1 )
    يا صديقي
    ليس هذا زمن الشرفاءْ
    فالسركُ مفتوحٌ
    والجماهير بلهاء
    و المهرجون الطامعون
    يرقصون للأولياء
    بالأصباغ على و وجوههم يرسمون
    ضحكة صفراءْ .
    ( 2 ) ....

    التفاصيل

    أبحث عن وطن .

    المقدمة : تعددت الأوطان ، و الوطن واحد .
    الإهداء : إلى من تغرب كثيراً و لم يجد الوطن .
    ---*---
    حاولت أن اكتب منذ زمنْ …
    أفكاري مبعثرة …
    و عواطفي تشكو الوهنْ ...
    ماذا يمكنني أن أكتب ؟…
    و ليس حولي صوت و لا لحنْ …
    منذ أيام و ليس هناك …
    ما يدعوا لأن أكتب حرفاً …
    فلا ماءٌ ، لا خضرةٌ …
    و لا وجهٌ حسنْ …
    قلمي لا يطاوعني …
    عجزت أن أروضه …
    كفرس بلا رسنْ …
    د....

    التفاصيل

    أُمــــــــاه .

    المقدمة :
    الأم …
    نبع الحب و الحنان الذي لا يجف مهما طال غياب السحب .
    الإهداء :
    إلي أمي … و إلى كل الأمهات الرائعات .
    ---*---
    أمــــاه ...
    سرت في شوارع الحياة …
    طرقت أبواب الأمل …
    كانت شمس الألم محرقة …
    كان العرق ينتشر على تقاطيع وجهي …
    و لم يكن لي ظل أستظل به …
    سوى ما اذكره من حنانك لي .
    *
    أُمــــاه …
    يا كفاح الأمل …
    عند ولادة اليأس …
    و يا ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    أنــا و المدينة .

    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضنا …
    نعزي بعضنا …
    نجتر الحكايات …
    و الذكريات الجميلةْ …
    نحكي لبعضنا قصصاً قديمةْ …
    حين كنتِ أنت البطلة و الضحيةْ …
    حين كنتِ أنتِ الذكية و الغبيةْ …
    حينَ كنتُ أنا …
    الحبيبُ …
    و أنتِ الحبيبةْ …
    و هكذا سنبقى أنا و المدينةْ …
    حتى تعودين لنا …
    يا روعة الخليقةْ .


    الفيصل


    عدد القرائات:48951


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : حوار الوجوه والأمكنه الاسم :كنزي 2007-06-04

    ذكرتني سطورك وصدق قولها بمدينة الإسكندريه وحبيبتي التي سألني عنها
    صاحب المقهي
    وشاطيء الشاطبي
    والبائع المتجول والبنايات
    حين أرسلت إليها ... بريد من الإسكندريه

    شكرا لك ياالفيصل علي أني تذكرت أوقات أحبها رغم فراقي لها ولمن عاشت معي فيها ..

    من عميق القلب .. شكرا لك ..
    شكرا والله

    العنوان : القصيدة الاسم :مومو 2007-03-22

    القصيدة جميلة وتدل على فقدان حبيب ماهو اسمك الحقيقي او الكامل وشكلك في الرياض

    العنوان : واحبها وتحبني ويحب ناقتها بعيري الاسم :مجاهد 2004-09-21

    العنوان يكفي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    أمومة :)

    مشاركات الزوار
    لاجلك زياد.
    بإسم الله أبدأ ولأجل عينيك سأكتب
    وجه طفولي وأنفاس رابية
    عبق من شبق
    أدب جم وذوق رفيع
    أخبرني يا سيدي :
    أفارس هارب من إحدى الروايات أنت؟؟
    أم نجم ساهي وتجلى على سماء حرماني
    فالله الدر فيما يخلق
    ولك الدر فيما تفعل
    لك أيامي
    يا أمير أحلامي


    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019