تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 799945
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و همسك جنون .

    وهمسك
    جنون عبر الأثير
    جنون تغلغل
    مني بكل شريان و وريد

    و دون إذن مني إجتاحني ....
    وشطرني نصفين
    أحدهما ....
    فورة الأماني
    إستعرت تشقيه
    والآخر أبجديات متلعثمة ....
    تنزف لترويك .....
    تستقيك

    آواااه يا ملجأي ....
    بدفء البوح نشوة تعتريني
    كإرتعاشة إحتضار
    يا حناني ...
    على اشواكي الدامية
    تماديت ونزفت ...
    وأنهمرت قطرات مطر ...
    ومن....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    أجيبيني بلا صوتٍ .

    أجيبيني …
    حبيبتي …
    ( أجيبيني …
    و لا تتساءلي … كيفا …
    و لا تتلعثمي … خجلاً …
    و لا تترددي … خوفا …
    أجيبيني … بلا شكوى …
    أيشكو الغمد …
    إذ يستقبل السيفا ؟ …
    كوني … الموانئ و البحار …
    كوني … الوطن و المنفى ) ...
    كوني … الهدوء و الإعصار …
    كوني … اللين و العنفا …
    كوني … أجمل الأيام …
    كوني … المولد و الحتفى …
    كوني … العفو و الإعدام …
    كوني ....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    لا أنتِ أنتِ .
    أنفاسنا
    في الأفق حائرة تفتش عن مكان
    جثث السنين تنام بين ضلوعنا
    فأشم رائحة
    لشيء مات في قلبي و تسقط دمعتان
    فالعطر عطرك و المكان هو المكان
    لكن شيئا قد تكسر بيننا
    لا أنت أنت و لا الزمان هو الزمان
    ***
    عيناك هاربتان
    من ثأر قديم
    في الوجه سرداب عميق
    وتلال أحزان وحلم زائف
    ودموع قنديل يفتش عن بريق
    عيناك كالتمثال
    يروى قصة عبرت
    ولايدرى الكلام
    وعلى شواطئها بقايا من حطام
    فالحلم سافر من سنين
    والشاطىء المسكين
    ينتظر المسافر أن يعود
    وشواطىء الأحلام قد سئمت
    كهوف الانتظار
    الشاطىء المسكين
    يشعر بالدوار
    ***
    لا تسأليني
    كيف ضاع الحب منا
    في الطريق
    يأتي إلينا الحب
    لاندرى لماذا جاء
    قد يمضى
    ويتركنا رمادا من حريق
    فالحب أمواج و شطآن
    وأعشاب و رائحة تفوح من الغريق
    ***
    العطر عطرك و المكان هو المكان
    واللحن نفس اللحن
    أسكرنا وعربد في جوانحنا
    فذابت مهجتان
    لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع
    حلم تراجع ... توبة فسدت
    ضمير مات
    ليل في دروب اليأس
    يلتهم الشعاع
    الحب في أعماقنا طفل تشرد كالضياع
    نحيا الوداع ولم نكن يوما نفكر في الوداع
    ماذا يفيد
    إذا قضينا العمر أصناما ؟
    يحاصرنا مكان
    لم لا نقول أمام كل الناس
    ضل الراهبان
    لم لا نقول حبيبتي
    قد مات فينا العاشقان
    فالعطر عطرك و المكان هو المكان
    لكنني
    ماعدت أشعر في ربوعك بالأمان
    شيء تكسر بيننا
    لا أنت أنت و لا الزمان هو الزمان .
    ----
    فاروق جويدة


    عدد القرائات:32093


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : .... الاسم :نشــــوى 2006-04-14

    كم أحب هذا الرجل !


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    تزاحم أمام كاميرا

    مشاركات الزوار
    هذه الدنيا .
    هذه الدنيا كتابا أنت فيه .. الفكر
    هذه الدنيا ليالا أنـت فيه .. العمر
    هذه الدنيا عيوناأنـت فيه .. البصر
    هذه الدنيا سمـاء أنـت فيه .. القمر

    شعر : الهادي آدم
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018