تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611601
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    النوم يهرب من النافذه .
    النوم يهرب من النافذة
    جدران
    و ساعة تترقب دقات قلبي
    و تكتكة الصمت
    تزعج أبوابي
    فراشي ضاق
    من حزن الوسادة
    و النوم يهرب من وجه النافذة
    أمارس تعذيب اللحظه بالعتاب
    و لا باب ينفتح للهروب
    لوجهكِ المتعب في الغياب
    للنور الغائر في تقاسيم الخريف
    للاصفرار المتسلق سلالم الورق
    أتسلل من ثقب الخيال
    لوجهكِ المتعلق في وجهي حضور
    و أخرج
    و لا شوارع تلتقف الخطوة و القطار....

    التفاصيل

    إمتلاك قلب.
    (1)

    أنا لا محالة سأموت ...

    و لكني لن أجعل هذا القلب يموت معي …

    أحلام ليلية :

    تبرعت بقلبي ...

    ليعيش القلب الذي أحبك .

    (2)

    أنا لا أحبك …

    لكنني أحب ذلك القلب الذي يسكن صدرك …

    أنا لا أتبعك بل أتبع حبي .

    (3)

    نعم قلبه لازال يحبك …
    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    شيء من كتاب

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .

    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .

    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .

    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد سُلبت من ايدي المؤمنين .

    ·       بعث الله نبيه ابراهيم (عليه الصلاة والسلام) ليبني المسجد الاقصى ...
    ثم يذهب الى مكة ليبني المسجد الحرام و يترك اسماعيل (عليه الصلاة و السلام) هناك و استبقى اسحاق (عليه الصلاة و السلام) في القدس ، و ذهب يعقوب (عليه الصلاة و السلام) و من بعده يوسف إلى مصر و بقيت القدس تحت لواء المؤمنين
    .

    ·       انتشر الكفر من جديد فسُلبت القدس من ايدي المؤمنين .

    ·       بعث الله كليمه موسى (عليه الصلاة و السلام) و ذهب موسى إلى فرعون ليرسل معه بنو اسرائيل لتحرير القدس و لما خاف بنو اسرائيل و قالوا :
    (اذهب انت و ربك انا ها هنا قاعدون) حرمها الله عليهم أربعين سنة حتى يأتي جيل اخر مؤمن ، و انتظر موسى حتى قاد هذا الجيل الى تحرير القدس .

    ·       عاد الناس الى كفرهم بالله فسقطت القدس في ايدي الجبارين .

    ·       بعث الله نبيه داود لتحريرها و قتل داود جالوت و استردت القدس .

    ·       أضاع بنو اسرائيل تعاليم دينهم و اظلوا كثيرا فضربت عليهم المذلة و احتل الرومان القدس .

    ·       بعث الله ثلاث انبياء :
     زكري و يحيى و عيسى (عليهم الصلاة و السلام) .
    اما زكريا فقتلوه و نشروه بالمناشير .
    و اما يحيى فقطعوا رأسه و قدموه هدية لغانية .
    و اما عيسى فرفعه الله اليه .

    ·       غضب الله عليهم و بقى الروم 700 سنة و القدس في أيديهم .

    ·       بعث الله رسوله بالحق محمد (صلى الله عليه و سلم) و اسرى به من المسجد الاقصى ليبين لنا أن طريق السماء من القدس فعندما وصل الرسول (صلى الله عليه و سلم) إلى المسجد الاقصى ربط حصانه البراق الى الحائط و سماه حائط البراق (الذي يسميه اليهود حائط المبكى) و رأى أن المسجد ملئ بالمصلين و هم انبياء الله و رسله (24000 نبي منهم 313 رسول) فصلى بهم أماماً .
    و كان في الصف الاول نبي الله عيسى و موسى و سليمان و ابراهيم (عليهم الصلاة والسلام) .

    ·       لم تفتح في عهد الرسول لان الله أراد ان يبين لنا أن القدس أمانة في رقابنا نحن أمة الاسلام فليس هناك رسول من بعده .

    ·       فتحت القدس في زمن الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) و الفتح الوحيد الذي سار إليه من المدينة إلى القدس و صلى مع جيوش المؤمنين الأربعة و قد أستشهد في فتح القدس خمسة عشر الفا منهم خمسة الاف صحابى .
    و أذن بلال (رضي الله عنه) لاول مرة بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه و سلم) .
    فلما وصل الى (اشهد ان محمد رسول الله) بكت الجيوش فهذا يوم كيوم فتح مكة .
    و أبقى الخليفة عمر (رضي الله عنه) على القدس أرضاً واحدة و لم يقسمها كما كان يفعل في باقي الفتوحات .

    ·       ضعفت قوة الايمان و دخلت الجيوش الصليبية القدس و ظلو فيها 90 سنة .

    ·       حررها صلاح الدين بنخبة مؤمنة و بقى فيها حتى مات و دفن هناك .

    ·       ثم جاء القرن العشرين بضعف الايمان و التشتت و دخلت الجيوش الاجنبية القدس و ركل قائد الجيوش قبر صلاح الدين و قال (ها قد عندنا يا صلاح) حتى أهديت القدس إلى اليهود و دخلوها فرحين و هم ينشدون (محمد مات و أنجب بنات) .

    ·       هكذا نرى أنه كلما قل مقياس الإيمان أخذت القدس من أيدي المؤمنين فلا تلوموا الا أنفسكم حتى يأتي اخر الزمان و ينزل عيسى (عليه الصلاة والسلام) ليقتل الدجال و يحرر القدس لاخر مرة و ينفخ إسرافيل( عليه السلام ) بالبوق من مكان المسجد الاقصى معلناً قيام الساعة .

    ·       فيالخسارة الدين فأين الايمان و أين العقيدة ؟ .
    لقد دنست القدس بأولاد الخنازير و القردة فهل ننتظر من يحررها لنا ؟ .

     

     

                                          عن محاضرة للداعية عمرو خالد


    عدد القرائات:55160


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    13

    مشاركات الزوار
    جرح الفراشة
    أتسول بين مطر جرح الفراشة
    حديث من نومي
    بين أكوام جمر
    أمطار تحتضني
    بأذرع كبيرة
    وكهرباء تأتى ألينا
    كسلي
    مثل عجوز هرم
    واحمل شعرا عذريا
    بدون تصريح
    من أمير الشرطة
    الحديثة
    كنت جائعا لهوس
    من عطرها المهرب
    من ثرثرة الأنيقات
    قلب تحاصره
    أنفاس نارجيلة
    على أوتار الجرح
    جنحت
    في دياجير الرمل
    كانت ترتل
    ترنيمة تلو ترنيمة
    تسرق صوتها
    من صوتي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018