تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 914070
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في الرسالة الأخيرة .
    فــي .....
    الرســالة الأخيـرة :
    سوف اغـلق عينيا عن ذرف الدموع .
    و سوف أفـتح لكِ قـلبـي ...
    ليتـلقى أخر كلمة .
    سوف أودعـكِ بصمت و هدوء .
    و سوف أتـجرع كاس الوداع الأخيـر .
    عـسى أن يـكون أخـر كؤوس أحـزاني .
    فــي
    الرســالة الأخيـرة :
    سأطـلب العـفـو من قـلبـي المسكين .
    سأطـلب العـفـو من الأيام و الذكريات .
    سأطـلب العـفـو من قـلمـي و حـرفـي .
    فما لي بهذا الحـب ي....

    التفاصيل

    اختاري !! .
    مقدمة :
    لو عاش (قيس) في زماننا هذا …
    ترى هل يقول كل شعره فقط بـ (ليلى) واحدة ؟!!…
    الإهداء : إلى من تحاول أن تكون الوحيدة بقصائد شاعر .
    --*--
    (1)
    إني أحبكِ…
    واحب كل ما في الأرض ...
    من جميلاتِ …
    فاختاري …
    إما العيش بينهن …
    أو الموت بعيداً عن واحاتي .
    (2)
    اختاري …
    أن تكوني ملكة ...
    بين الملكاتِ …
    أو جارية تقتاتُ على الفتاتِ .
    (3)
    إني أحبك …
    و....

    التفاصيل

    على إحدى الغيمات .

    باردٌ هو الجو ...
    و بداخلي ...
    لهيب الشوق يحرقني ...
    هادئة هي الريح ...
    و بفكري ...
    عواصف الحيرة تأرجحني .
    *
    يا أنتِ ...
    سيدة الفصول ...
    و الطبيعة ...
    ملجأ الروح و الطمأنينة ...
    على إحدى الغيمات ...
    كان لقائي بكِ حالماً ...
    عيناك كانا البرق ...
    شفتاك كانا الرعد ...
    و حديثك المطر ...
    يصبغ الأرض بلون الزهر .
    *
    مطرٌ ...
    تحتضنه غيمة ...
    ت....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    أمل يتصابى .

    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و سطور تُقاوم لتعيش .
    (3)
    شمعة يحرقها اليأس …
    شمعها يذوب بلا نهاية …
    يلفها ظلامٌ سرمدي الملامح …
    تظل تحترق … تذوب …
    و يظل النور يصارع العتمة .
    (4)
    أمل يتصابى …
    في زمن شيخوخة العواطف …
    السنين تزُف تجاعيد التشاؤم …
    لتُعانق وجهاً صقل تقاسيمهُ الجمال .
    (5)
    غيمة جميلة …
    تتهادى في سماء صيف …
    تُهدي لأرض الوجدان …
    مطراً من شوق …
    لتعيد الحياةَ لجسدٍ يموت .
    (6)
    قلبٌ مجهد …
    يفتح بابه المهتريء …
    لآخر مرة …
    لحب أخير .
    ·
    خاتمة :
    في الزحام … و بين الجموع …
    هناك من يعتقد أنه عرف ما يجري .


    الفيصل


    عدد القرائات:55566


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : جميل الاسم :ود 2005-01-27

    (لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة … )
    - وكيف تظهر الوجوه
    وقد رحل آخر شعاع للشمس ؟؟ -
    ::::::::::
    (هناك في الزحام …
    لا أحد … يعرف جيداً ماذا يجري ؟ … )
    - مع اختفاء الضوء
    وازدحام الطرقات
    قد .. تصعب الرؤية احيانا -
    ==============
    (( 1 ))
    (هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟)
    - وهل يقوى على الاختيار
    هل كان القدر يوما دربا نسلكه باختيارنا
    الامران كلاهما مر .. كلاهما .. مستحيل
    اظن الضياع هو الحل الامثل له
    خله يهيم على وجهه .. علّه يلاقي مصيره المحتوم .. -
    ==============
    (( 2 ))
    (قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و سطور تُقاوم لتعيش … )
    - بدءً .. هذا المقطع .. روعة
    كلماتي تخجل من تفلسفها العابث عنه -
    ==============
    (( 3 ))
    (شمعة يحرقها اليأس …
    شمعها يذوب بلا نهاية …
    يلفها ظلامٌ سرمدي الملامح …
    تظل تحترق … تذوب …
    و يظل النور يصارع العتمة …)
    - مشكلة الشموع
    انها تظن نفسها قادرة على مصارعة جيوش الظلال
    لذا تنجرف بكل - غباء - الى هاوية الانتحار
    وهي ترى انها تدفع حياتها .. في سبيل طرد اشباح الظلام
    كأنها غافلة على ان هذه الاشباح توسدتها منذ بدأت بالإحتراق -
    ==============
    (( 4 ))
    ( أمل يتصابى …
    في زمن شيخوخة العواطف …
    السنين تزُف تجاعيد التشاؤم …
    لتُعانق وجهاً صقل تقاسيمهُ الجمال … )
    اشك في تفسيري لها -
    ==============
    (( 5 ))
    ( لتعيد الحياةَ لجسدٍ يموت … )
    - هل يمكن لسحابة ..
    ان تعيد الحياة لارض .. ماتت .. من جدب اليأس فعلا ..؟!!
    ربما .. لم لا .. -
    ==============
    (( 6 ))
    ( قلبٌ مجهد …
    يفتح بابه المهتريء …
    لآخر مرة … لحب أخير …)
    - ليس المهم ان يفتح القلب ابوابه
    المهم ان يوصد الحب الباب خلفه
    كي لا تذروه الرياح .. !! -
    ==============
    خاتمة
    ( في الزحام … و بين الجموع …
    هناك من يعتقد أنه يعرف ما يجري . )
    - لا احد يعرف جيدا ماذا يجري
    غير .. من استوطن مدن الاحزان
    فالحزن يعلمك حقا ..
    كيف تكون واحدا .. ويعتمل بك الف الف شخص
    فكيف لا تتقن فن الزحام
    وانت تزدحم بهم ؟؟ -
    ============
    الفيصل
    عذرا لعبثي بين كلماتك
    لكن مفرداتها اثارت حروف تأملي
    استر ما واجهت
    وتقبل خالص الاعجاب

    العنوان : A_M الاسم :AMAL 2004-05-01

    M_AAAAAA


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    المرخية

    مشاركات الزوار
    قصة محيرة .
    كانت لي صديقة نحن متفاهمين جداً لدرجة أن جعلت كل من يرانا يعتقد بأنه بيننا علاقة حب كبيرة ولكن لم يكن يوجد شيء حتي أنه كان لي صديق معجب بها وطلب من المساعدة في موضوعه فوقفت بجوارة ولكنه في أول مواجه مع أهله تراجع وتخلي عنها وتركها وأخبرني عما قاله أهله من كلمات تجرح كرامة الإنسان
    وعندها أحسست بأحساس غريب بأني كنت أحبها في الله ولم أعرف ذلك إلا عندما أحسست أنها تضيع من بين يدي
    أنا في حيرة م....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019