تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1075755
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    دمعة بكأس عذاب .
    أوشك طيفه
     أن يغيب عن ناظرها
    حينها فرت من عينيها
    دمعه...دمعه حارقه , مزقت احشائها
    *
    هل آن لساكن القلب
    أن يغيب؟هل أتخذ قرار الرحيل؟
    لاحت لعقلها صورا باهته
    من ايام لها حلاوة العمر
    مرت كلحظات...
    كشريط بالي يلفظ آخر الانفاس
    *
    كيف سيمر اليوم
    والقلب يجهش بالنحيب؟؟
    كيف ستشرق للغد شمس
    دون طيور امل لقاء قريب؟؟
    كيف ياعمر ستضمي بك الايام
     و ه....

    التفاصيل

    عاشق قديم .
    مقدمة :
    قد يعيش البعض …
    و هو يشعر بأن شخصية رجل ما في التاريخ العربي تسكن نفسه.
    الإهداء :
    إليها ... أطيب من بالوجود .
    ---*---
    أنا عاشقٌ قتلتني الأحرفُ والكلماتْ …
    بصدري شهقة تغتالها الزفراتْ …
    فضميني إلى صدركِ و شاركيني الآهاتْ …
    أو اتركيني أنزفُ حزناً حتى المماتْ …
    ثم ادفنيني برمل النسيان وقولي :
    مر … و فاتْ .
    *
    أنا يا حلوتي …
    عاشقٌ من قديم الأزمان آتْ....

    التفاصيل

    من فل إلى فل .
    ينمو الفُل ...
    على ضفاف النهر ...
    ولا يشرب إلا رحيق شفتيك ...
    تقطفينه ...
    فيهرب من رائحته ...
    ليتعطر بدهن يديكِ .
    {
    ألا ترين يا غاليتي !! ...
    كيف يستيقظ  ...
    فرحاً بضوء الصبح  ...
    و يصطف خلف النوافذ ...
    ليتمتع بناظريك ؟ ...
    كيف يهرب من باعته ؟...
    عند كل إشارة مرور ...
    ملتجأً لهواء رئتيكِ ؟.
    {
    في حضورك ...
    ترتدي الأزهار ألوانها ...
    تجو....

    التفاصيل

    من قال ؟ .

    من قال ؟
    أننا افترقنا ...
    فهو واهم
    ما بيني و بينك لن ينتهي
    منذ آدم و حواء ...
    يكون ارتباطي بك ممزوجاً ...
    بكعكة ( تفاحة ) و تمرد ...
    مروراً بدكاكين التاريخ ...
    كل قصائدي لك ...
    تباع بقليلٍ من الحب .
    **
    توقف ( عنترة ) ...
    رفع سيفه ...
    المطرز بحبي فأنتصر ...
    كتب ( أراغون ) قصائده ...
    راسل ( جبران ) ( مي ) ...
    تخلى ( إدوارد ) عن ملكه ....
    ماتت....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    فرسان الظلام .

    مقدمة : في النهار فقط تكون الدماء حمراء اللون .
    الإهداء : لكل الخفافيش التي تقاتل في الظلام .
     ---*---
    (1)
    عندما قلت لك إني أحبك
    كنت أعرف أن فرسان قبيلتك
    لن يتركوا ببساطة
    غريباً
    يستحوذ على قلبك
    بل سيقفون ضده
    و يرشقونه بالسهام .
    (2)
    كان حبك مغامرة
    و رغم هذا
    لم أمنع نفسي عن ممارسة حبك
    لم أفكر كثيراً و لم أتردد
    فجميلة القبيلة
    مهرها دائماً
    الكثير من الآلام .
    (3)
    عندما أتيت لأرض قبيلتك
    في وضح النهار
    اختفى الفرسان من الساحة
    لا أحد
    فلا فارس على فرسه
    و لا يدٌ تحمل عريضة اتهام .
    (4)
    و عندما أعلن شيخ القبيلة
    موعد لقائنا
    سارت قافلتي محملة بمهر حبك
    باتجاه خيمتك
    كانت كل الرمال التي تحيط بها
    تهنئني بمسك الختام .
    (5)
    و في تلك الليلة
    كان فرسان قبيلتك
    يخططون لاغتيالي
    هناك فرسان ليسوا بفرسان
    لأنهم لا يجيدون القتال
    إلا في الظلام .
    ( 6)
    كنت أعرف
    أنني خلال غزواتي الليلية لقلبك
    سأتعرض للكثير من الحراس
    الذين تسلحوا بالمكر و عدم الاحترام .
    (7)
    كنت أعرف
    أن من يقاتل شريفاً
    يطمئن أنه لن يُطعن في الظهر
    و أن من يقاتل وضيعاً
    عليه أن يتوقع الطعن
    من الخلف لا الأمام .
    (8)
    لم يكونوا يريدونك لهم
    لم يكن أحد منهم يحبك
    كانت جريمتي فقط أنني
    قادم من قبيلتي لقبيلتك
    لأنصب بداخل قلبك
    للحب آلاف الخيام .
    (9)
    عذراً جميلة القبيلة
    فلم يعلمني والدي
    مقاتلة الجبناء
    عذراً ...
    هذه ليست معركتي
    فالفتنة
    لعن الله من أيقظها
    وهي مستمتعةٌ بالمنام .
    (10)
    غداً
    تستيقظ القبيلة
    لتشاهد دمائي
    تلون وجوههم
    تعانق سيوف كذبهم
    و سيعرف شيخ القبيلة
    قاتلي
    و لأنه يخشى الحقيقة
    سيسكت عن الكلام .
    --***--
    صباح الجمعة
    الساعة السابعة و نصف
    10/4/1423هـ
    21/6/2002م

    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:44291


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : اهلا بك الاسم :صهيل الجهات 2005-08-01

    رائعه تضاف الى روائعك وأعتقد ان التاريخ في اخر القصيده يحكي الكثير مع القصيده
    عزائي الشديد لك واهلاً بك معنا في قافله الموت الشريف

    العنوان : الله يوفقك الاسم :ناصر 2005-01-18

    الفيصل
    ابدعت صديقي
    لك العشاق ماتوا فداء للحب

    انت تورث للحب قبر
    شكرا لك

    العنوان : جميل الاسم :سامي 2005-01-18

    جمييييل ذلك الحزن الذي يقول للكلمات
    انا و حبيبتي سنعيش
    الفيصل
    شكرا لك


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    معهد المعلمين ببريدة

    مشاركات الزوار
    جرح الفراشة
    أتسول بين مطر جرح الفراشة
    حديث من نومي
    بين أكوام جمر
    أمطار تحتضني
    بأذرع كبيرة
    وكهرباء تأتى ألينا
    كسلي
    مثل عجوز هرم
    واحمل شعرا عذريا
    بدون تصريح
    من أمير الشرطة
    الحديثة
    كنت جائعا لهوس
    من عطرها المهرب
    من ثرثرة الأنيقات
    قلب تحاصره
    أنفاس نارجيلة
    على أوتار الجرح
    جنحت
    في دياجير الرمل
    كانت ترتل
    ترنيمة تلو ترنيمة
    تسرق صوتها
    من صوتي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019