تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 995897
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا حنيني .
    أنتِ حباً في الوريد..

    لا تركضي
    باحثة عن نور..
    وتأهبي
    فالنور بين كفيك يثور..
    *
    يا ربيعا يا شموسا
    يا طيور
    ظللي عمري المسافر..
    ذاك حلم لم يمور
    إنه بعض اشتاق
    وحنين بالشوق عامر..
    **
    هذه الأحلام مالت
    وتغنت في الأصيل..
    وطيور الشوق غنت
    قد غدا وقت الرحيل..
    ***
    يا حنيني
    تبسَّمي..
    وتعطّري يا ميسمي..
    أيامي العطشى تنادي
    يا كل أمطار الموسمِ......

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    مساحة للحديث .


    في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
    وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
    أننا أقوى أمة على الأرض .

    بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
    أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
    كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
    أننا أقوى أمة على الأرض .
    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    سطور وخواطر

    فرسان الظلام .

    مقدمة : في النهار فقط تكون الدماء حمراء اللون .
    الإهداء : لكل الخفافيش التي تقاتل في الظلام .
     ---*---
    (1)
    عندما قلت لك إني أحبك
    كنت أعرف أن فرسان قبيلتك
    لن يتركوا ببساطة
    غريباً
    يستحوذ على قلبك
    بل سيقفون ضده
    و يرشقونه بالسهام .
    (2)
    كان حبك مغامرة
    و رغم هذا
    لم أمنع نفسي عن ممارسة حبك
    لم أفكر كثيراً و لم أتردد
    فجميلة القبيلة
    مهرها دائماً
    الكثير من الآلام .
    (3)
    عندما أتيت لأرض قبيلتك
    في وضح النهار
    اختفى الفرسان من الساحة
    لا أحد
    فلا فارس على فرسه
    و لا يدٌ تحمل عريضة اتهام .
    (4)
    و عندما أعلن شيخ القبيلة
    موعد لقائنا
    سارت قافلتي محملة بمهر حبك
    باتجاه خيمتك
    كانت كل الرمال التي تحيط بها
    تهنئني بمسك الختام .
    (5)
    و في تلك الليلة
    كان فرسان قبيلتك
    يخططون لاغتيالي
    هناك فرسان ليسوا بفرسان
    لأنهم لا يجيدون القتال
    إلا في الظلام .
    ( 6)
    كنت أعرف
    أنني خلال غزواتي الليلية لقلبك
    سأتعرض للكثير من الحراس
    الذين تسلحوا بالمكر و عدم الاحترام .
    (7)
    كنت أعرف
    أن من يقاتل شريفاً
    يطمئن أنه لن يُطعن في الظهر
    و أن من يقاتل وضيعاً
    عليه أن يتوقع الطعن
    من الخلف لا الأمام .
    (8)
    لم يكونوا يريدونك لهم
    لم يكن أحد منهم يحبك
    كانت جريمتي فقط أنني
    قادم من قبيلتي لقبيلتك
    لأنصب بداخل قلبك
    للحب آلاف الخيام .
    (9)
    عذراً جميلة القبيلة
    فلم يعلمني والدي
    مقاتلة الجبناء
    عذراً ...
    هذه ليست معركتي
    فالفتنة
    لعن الله من أيقظها
    وهي مستمتعةٌ بالمنام .
    (10)
    غداً
    تستيقظ القبيلة
    لتشاهد دمائي
    تلون وجوههم
    تعانق سيوف كذبهم
    و سيعرف شيخ القبيلة
    قاتلي
    و لأنه يخشى الحقيقة
    سيسكت عن الكلام .
    --***--
    صباح الجمعة
    الساعة السابعة و نصف
    10/4/1423هـ
    21/6/2002م

    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:43301


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : اهلا بك الاسم :صهيل الجهات 2005-08-01

    رائعه تضاف الى روائعك وأعتقد ان التاريخ في اخر القصيده يحكي الكثير مع القصيده
    عزائي الشديد لك واهلاً بك معنا في قافله الموت الشريف

    العنوان : الله يوفقك الاسم :ناصر 2005-01-18

    الفيصل
    ابدعت صديقي
    لك العشاق ماتوا فداء للحب

    انت تورث للحب قبر
    شكرا لك

    العنوان : جميل الاسم :سامي 2005-01-18

    جمييييل ذلك الحزن الذي يقول للكلمات
    انا و حبيبتي سنعيش
    الفيصل
    شكرا لك


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    فلاح من الهفوف

    مشاركات الزوار
    ودعا أيها الفرح .
    وداعاً أيتها السعادة ...
    فلم يعد هناك دوراً لكم في حياتي ...
    فقد سيطر عليها الحزن والألم ...
    لم يعد هناك قلب ينبض ...
    بسببك أيها الحزن...
    لم يعد هناك عقل يفكر...
    بسببك أيها الحزن...
    لم اعد أحس بدمي الذي يسري في أعماقي ...
    بسببك أيها الحزن...
    لم يعد هناك أمل بفراقك ...
    لم أعد قادرا على فعل شيء...
    لقد توقف عقلي عن التفكير...
    وتوقف قلبي عن الخفقان... التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019