تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 688123
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    شهيد اللغات .
    بعد أن كنت
    وكانت الكلمات
    تدخل بيتي يكسوها الكذب
    والغش والنفايات
    أجردها من زيفها
    أعريها من نفاقها
    وألبسها أبهى الزي والحلات
    وأطلقها للملئ
    تستبيح السياسه
    والقوانين والمحرمات
    تقتل التصنع
    وتغير التقاليد والعادات
    اليوم
    تثور علي لغتي
    ترفع بوجهي عبارات الشجب
    وكلمات الإنتقام
    وآلاف الرايات
    تحاصرني جيوش لغتي
    تصرخ حروفها
    تطالب بعزلي
    ونفيي خارج ح....

    التفاصيل

    الأميرة النائمة .
    أميرتي الصغيرة ...
    سرير الدلال …
    الذي تنامين عليه ....
    و تنعمين به ...
    ستقذفك رياح الأيام عنه ...
    يوماً إلى أراضى الندم ...
    تقتاتين الألم ....
    و تشربين كأس الهزيمة ...
    عندها قسراً تنامين ...
    بمن ينتزع ألمك تحلمين ...
    و عن من يجعل من قلبه …
    لك منزلاً و سرير ...
    و يحول صدره إلى قصر كبير ...
    تكونين فيه أميرةً وهو الأمير ...
    تظلين هكذا تحلمين ...
    أميرة....

    التفاصيل

    هولاكو و الحجاج .
    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .
    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .
    ·   &....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    فرسان الظلام .

    مقدمة : في النهار فقط تكون الدماء حمراء اللون .
    الإهداء : لكل الخفافيش التي تقاتل في الظلام .
     ---*---
    (1)
    عندما قلت لك إني أحبك
    كنت أعرف أن فرسان قبيلتك
    لن يتركوا ببساطة
    غريباً
    يستحوذ على قلبك
    بل سيقفون ضده
    و يرشقونه بالسهام .
    (2)
    كان حبك مغامرة
    و رغم هذا
    لم أمنع نفسي عن ممارسة حبك
    لم أفكر كثيراً و لم أتردد
    فجميلة القبيلة
    مهرها دائماً
    الكثير من الآلام .
    (3)
    عندما أتيت لأرض قبيلتك
    في وضح النهار
    اختفى الفرسان من الساحة
    لا أحد
    فلا فارس على فرسه
    و لا يدٌ تحمل عريضة اتهام .
    (4)
    و عندما أعلن شيخ القبيلة
    موعد لقائنا
    سارت قافلتي محملة بمهر حبك
    باتجاه خيمتك
    كانت كل الرمال التي تحيط بها
    تهنئني بمسك الختام .
    (5)
    و في تلك الليلة
    كان فرسان قبيلتك
    يخططون لاغتيالي
    هناك فرسان ليسوا بفرسان
    لأنهم لا يجيدون القتال
    إلا في الظلام .
    ( 6)
    كنت أعرف
    أنني خلال غزواتي الليلية لقلبك
    سأتعرض للكثير من الحراس
    الذين تسلحوا بالمكر و عدم الاحترام .
    (7)
    كنت أعرف
    أن من يقاتل شريفاً
    يطمئن أنه لن يُطعن في الظهر
    و أن من يقاتل وضيعاً
    عليه أن يتوقع الطعن
    من الخلف لا الأمام .
    (8)
    لم يكونوا يريدونك لهم
    لم يكن أحد منهم يحبك
    كانت جريمتي فقط أنني
    قادم من قبيلتي لقبيلتك
    لأنصب بداخل قلبك
    للحب آلاف الخيام .
    (9)
    عذراً جميلة القبيلة
    فلم يعلمني والدي
    مقاتلة الجبناء
    عذراً ...
    هذه ليست معركتي
    فالفتنة
    لعن الله من أيقظها
    وهي مستمتعةٌ بالمنام .
    (10)
    غداً
    تستيقظ القبيلة
    لتشاهد دمائي
    تلون وجوههم
    تعانق سيوف كذبهم
    و سيعرف شيخ القبيلة
    قاتلي
    و لأنه يخشى الحقيقة
    سيسكت عن الكلام .
    --***--
    صباح الجمعة
    الساعة السابعة و نصف
    10/4/1423هـ
    21/6/2002م

    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:38868


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : اهلا بك الاسم :صهيل الجهات 2005-08-01

    رائعه تضاف الى روائعك وأعتقد ان التاريخ في اخر القصيده يحكي الكثير مع القصيده
    عزائي الشديد لك واهلاً بك معنا في قافله الموت الشريف

    العنوان : الله يوفقك الاسم :ناصر 2005-01-18

    الفيصل
    ابدعت صديقي
    لك العشاق ماتوا فداء للحب

    انت تورث للحب قبر
    شكرا لك

    العنوان : جميل الاسم :سامي 2005-01-18

    جمييييل ذلك الحزن الذي يقول للكلمات
    انا و حبيبتي سنعيش
    الفيصل
    شكرا لك


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    مزارع قرية الذيد

    مشاركات الزوار
    بطاقه تعارف لمشترك جديد
    في فــــــــضل الــــــــــعلم
    عن النبي صلي الله عليه وسلم انه قال (من سئل عن علم فكتمه ألجم يوم القيامه بلجام من نار )
    وأعلم يأخي المسلم أن من حق العلم علي العالم أن ينشرة فلا يكتمه ولا يبخل به وأن يكون للعلم كرامته ومنزلته.
    حج هارون الرشيد ثم نزل ال المدينه وأراد أن يري مالك بن أنس ؛ والذي سمع عن علمه الكثير فأرسل يستدعيه ؛ ليسمع علمه فقال مالك للرسول : قل لأمير المؤمنين ان طالب العلم ي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018