تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 641314
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و لنا لقاء .
    لا تودعني فقلبي
    لا يطق حزن الوداع
    الآن قبلني ، ودعني
    سر في دروبك
    لا تبالي
    لا تلتفت نحوي فإني
    عانقت حزني وجمر الإشتياق
    لا تبالي
    فلي في الكون آلآف الرفاق
    هذي النجوم
    والقمر الوحيد
    ونوارسي البيضاء
    في الأفق البعيد
    وهذا الزهر الغافي
    ما بين شتاء وشتاء
    سر في دروبك
    وانسى
    كل حروف الأسماء
    لا تذكر أبدا كلماتي
    وخشوع دعائي وصلاتي
    حا....

    التفاصيل

    حديث مسافر .

    ( حبيبتي الرائعة … إذا حانت ساعة الصفر ودقت أجراس الرحيل ...
    عند الوداع ...
    تصفحي هذه الورقة و احفظيها حتى اللقاء ...
    لنقتسم سوياً روعة الذكرى … وللذة اللقاء ... )
    ----*----
    عند الوداع ...
    لا تفقدي عقد اللؤلؤ من عينيك ...
    في مساحة وجنتيك ...
    لا تفقدي أمل اللقاء ...
    ولا تظني أن ساعة الحياة ستتوقف ...
    و أن ينبوع الحب سيجف ...
    و أن الذكرى يوماً ستتهاوى إلى منحد....

    التفاصيل

    التسامح .

    ·       هذا لا يُجيد التصرف و ذاك لا يُجيد التسامح …
    و بينهما لا يسكن حمام السلام  .
    ·       لكن …
    عندما نعيش التسامح في نفوسنا نظرية و تطبيقاً …
    نكون أكثر راحة و اهدأ بالاً …
    التسامح مزهرية عبقة …
    تزدحم بورود الحب و الاحترام و الود …
    نستنشق عبيرها فتغسل أدران نفوسنا …
    مما يعلق بها من شوائب الكراه....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    فرسان الظلام .

    مقدمة : في النهار فقط تكون الدماء حمراء اللون .
    الإهداء : لكل الخفافيش التي تقاتل في الظلام .
     ---*---
    (1)
    عندما قلت لك إني أحبك
    كنت أعرف أن فرسان قبيلتك
    لن يتركوا ببساطة
    غريباً
    يستحوذ على قلبك
    بل سيقفون ضده
    و يرشقونه بالسهام .
    (2)
    كان حبك مغامرة
    و رغم هذا
    لم أمنع نفسي عن ممارسة حبك
    لم أفكر كثيراً و لم أتردد
    فجميلة القبيلة
    مهرها دائماً
    الكثير من الآلام .
    (3)
    عندما أتيت لأرض قبيلتك
    في وضح النهار
    اختفى الفرسان من الساحة
    لا أحد
    فلا فارس على فرسه
    و لا يدٌ تحمل عريضة اتهام .
    (4)
    و عندما أعلن شيخ القبيلة
    موعد لقائنا
    سارت قافلتي محملة بمهر حبك
    باتجاه خيمتك
    كانت كل الرمال التي تحيط بها
    تهنئني بمسك الختام .
    (5)
    و في تلك الليلة
    كان فرسان قبيلتك
    يخططون لاغتيالي
    هناك فرسان ليسوا بفرسان
    لأنهم لا يجيدون القتال
    إلا في الظلام .
    ( 6)
    كنت أعرف
    أنني خلال غزواتي الليلية لقلبك
    سأتعرض للكثير من الحراس
    الذين تسلحوا بالمكر و عدم الاحترام .
    (7)
    كنت أعرف
    أن من يقاتل شريفاً
    يطمئن أنه لن يُطعن في الظهر
    و أن من يقاتل وضيعاً
    عليه أن يتوقع الطعن
    من الخلف لا الأمام .
    (8)
    لم يكونوا يريدونك لهم
    لم يكن أحد منهم يحبك
    كانت جريمتي فقط أنني
    قادم من قبيلتي لقبيلتك
    لأنصب بداخل قلبك
    للحب آلاف الخيام .
    (9)
    عذراً جميلة القبيلة
    فلم يعلمني والدي
    مقاتلة الجبناء
    عذراً ...
    هذه ليست معركتي
    فالفتنة
    لعن الله من أيقظها
    وهي مستمتعةٌ بالمنام .
    (10)
    غداً
    تستيقظ القبيلة
    لتشاهد دمائي
    تلون وجوههم
    تعانق سيوف كذبهم
    و سيعرف شيخ القبيلة
    قاتلي
    و لأنه يخشى الحقيقة
    سيسكت عن الكلام .
    --***--
    صباح الجمعة
    الساعة السابعة و نصف
    10/4/1423هـ
    21/6/2002م

    الفيصل ،

     


    عدد القرائات:37361


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : اهلا بك الاسم :صهيل الجهات 2005-08-01

    رائعه تضاف الى روائعك وأعتقد ان التاريخ في اخر القصيده يحكي الكثير مع القصيده
    عزائي الشديد لك واهلاً بك معنا في قافله الموت الشريف

    العنوان : الله يوفقك الاسم :ناصر 2005-01-18

    الفيصل
    ابدعت صديقي
    لك العشاق ماتوا فداء للحب

    انت تورث للحب قبر
    شكرا لك

    العنوان : جميل الاسم :سامي 2005-01-18

    جمييييل ذلك الحزن الذي يقول للكلمات
    انا و حبيبتي سنعيش
    الفيصل
    شكرا لك


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    8

    مشاركات الزوار
    ماذا جنيت ?.
    ضاقَتْ بىَ الأحلامُ وانْطفَأتْ مَسَرَّاتى
    وجاذَبَتْنِى ظُنُونٌ أشْعَلتْ آهاتى.
    ساهرٌ أبْكِى السُهَادَ وأرْتَمِى
    فى حُضْنِ ذِكرَى أغْرَقَتْ دمْعَاتى.
    تبكى علىَّ الذكرياتُ فَتَكْتَوى
    رُوحِى وتَعْتَلِى من نارِها انَّاتى.
    تُرَى هل كانَ حُباً صادقاً سَرَقَ
    الفُؤَادَ أمْ أنَّهُ وَهْمٌ أضَاعَ حياتى.
    تُرَى ءأعِيْشُ أقْطُرُ من دَمِى
    عِشْقاً ألُوذُ بِهِ فكانَ مَمَاتى.
    تُرَى مَ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018