تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608612
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    سيدي .
    سيدي ...
    كيف يمكنني أن أقف!
    وأنت تعدو أمامي...!
    تلك الأحلام عاشت بداخلنا..
    وعندها توقَّف الزمان ..!
    رغم أننا لا نزال
    نعدو
    هاربين من شبح
    خيالاتنا المتراقصة أمامنا
    *
    لا تبتسم!
    إن أنهكتكَ
    زيف ابتساماتٍ لا تتفِقُ
    وشعور ألمٍ عميق ...
    بينما أنا
    سأظل باسمةً لأجلك
    رغم أنَّك أسميته كذِبا
    إلا أنه ، يُسعدُني
    أن تستريح ملامحي، عندما أراك ....
    حتى لو....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    ذهب مع الريح .
    مقدمة :
    ( تنحنى السنابل ولا تكسرها الريح )
    الإهداء : لتلك التي ساومتني لكي أبقى .
    ---*---
    مع الريح يأتي
    مع الريح يذهب
    كسفينة بلا مرسى
    تلعب بأشرعتها الرياح كما تشاء
    تنقله للبعيد
    هناك
    حيث لا قوانين لقبيلة
    لا طعمٌ لقهوة عربية
    و لا عطر لنباتات بريه
    هنا
    بين هدير ذاته
    يكون سكونه أشبه بالأموات
    و بين زئير ذكرياته
    يسكن الخوف القادم من المجهول
    مع ال....

    التفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    صوت صديقي .

    المقدمة :
    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …
    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .
    الإهداء:
    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …
    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .
    (1)
    أتي صوتك … يا صديقي …
    عازفاً لحن الذكرياتْ …
    أتى مطراً …
    ليروي تائهاً … قبل المماتْ …
    أتى حُلماً …
    لم أكن أحسبه آتْ …
    صوتك … يا صديقي …
    أعادني … لإنسان …
    بداخلي كان قد ماتْ …
    أعاد لي صوتكَ … آلاف الحكاياتْ …
    أعاد لي وفاء الأصدقاء …
    وكل ما فاتَ … من سنواتْ …
    أعادني …
    إلى زمنِ الصبا و الأحلامِ و الأمنياتْ .
    (2)
    أتدري يا صديقي ؟ …
    كانت مشاعري مفقودةٌ …
    كانت عواطفي موؤدةٌ …
    كنت في الواقع رُفاتْ …
    فقدتُ الماضي الجميل … و الماضي القبيح …
    أضعتُ الحاضر الحزين …
    أما المستقبل فمقدماً قد ماتْ …
    توقفت في زمني كل الساعاتْ …
    و تساوت في جغرافية قلبي كل الجهاتْ …
    كانت اللاشيء تحتل في نفسي كل الساحاتْ …
    كانت الرتابةُ تعذبُني …
    و ليس هناك من يسمع الآهاتْ .
    (3)
    و … أتى … صوتك …
    يا … صديقي …
    مفاجأةً … كأجمل المفاجآتْ …
    أتى … ربيعاً …
    يكسو الأرض … ورداً و نباتْ …
    أتى … أملاً …
    يعيدُ للروح … نشوة البسماتْ .
    (4)
    أتي صوتك …
    ليحررني … من واقع الألم …
    ليذكرني … بماضي الأمل …
    ليطلق عصافير الفرح …
    و يُعيدني للحياةْ .
    (5)
    عاد صوتك لي …
    فعادت للألوان ألوانها …
    عادت للورود عبيرها …
    و عاد الجمال للجميلاتْ .
    (6)
    صديقي …
    أما زلتَ تذكر …
    أحاديثنا … و مغامراتنا …
    و حكاياتنا ...
    كم كانت رائعةً تلك الحكاياتْ …
    أما زلتَ تذكر …
    كيف كنا نتبادل الضحكات …
    وكيف كنا نتقاسم الدمعات …
    كيف كانت قلوبنا …
    تستوطن الحب … و تحقق المعجزاتْ …
    كيف كنا نتبادل من الشعر …
    آلاف الأبيات .
    (7)
    لم نكن عمالقةٍ بين أقزام …
    كما كنت يا صديقي تقول …
    بل كنا … أنا و أنت …
    أحياءً … بين أموات …
    لا الزمانُ … زماننا …
    ولا المكان مكاننا …
    غرباءٌ …
    فلا أخوةٌ … ولا أخواتْ …
    كنا … نحلم … كثيراً و كثيراً …
    نحلم بحب القمر … وعشق النجماتْ …
    كم كنا نحلم ؟…
    الله … كم كانت أحلامنا … حالماتْ .
    (8)
    و رحل العمر و افترقنا …
    و لم يبقى لنا لا حب و لا حبيباتْ …
    و بقينا كما نحنُ …
    كتابٌ عنوانه …
    فقرٌ و رغباتْ … عفةٌ و شهواتْ …
    أوراقه حزنٌ … و سطوره أغنياتْ .
    (9)
    هناك يا صديقي …
    تفاصيل بيننا متداخلاتْ …
    تشابه بالاسم … و أقدارنا متشابهاتْ …
    تقاربٌ في الفكر … و تباعدٌ بالمسافاتْ .
    (10)
    لا أدرى يا صديقي …
    كيف يُعرينا القلم …
    على الصفحاتْ …
    كيف نستطيع …
    أن نمارس الرقص … والحزن …
    أن نكتب على لورق …
    ما لا نستطيع أن نقوله بالكلماتْ .
    (11)
    صديقي …
    صوتك أعادني للماضي …
    و وجهك يشعرني بالحاضر …
    و وفائك … سيعيش معي …
    ما بقي بعمري من سنواتْ .
    ---

    الفيصل ،


    عدد القرائات:39065


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : رااااااااااااااااااائع^_^ الاسم :Ba6ranah 2008-01-30

    صح لسانك ولا تحرمنا جديدك

    تحياتي

    العنوان : كلام رااااااااااااااائع الاسم :هبة 2006-05-04

    بجد كلامك كتير حلو بيعكس الشعور وبيعبر عن الإحساس .. زكرني لما صديئتي بعد 5سنين فرائ لان كل وحدي راحت بلدها بعد ماكنا في السعودية حكت معي حسيت اني رجعت كل الذكرياااااااااااااااات بعد ماكنت غسلت ايدي من الصديئاااااااااااات رجعت الأمل والأمان بالأصدقاء ...؟؟

    العنوان : جميل الاسم :منت 2006-04-22

    كلمات رائعة

    العنوان : السلام عليكم الاسم :muna 2005-08-04

    اجمل الكلمات واحلاها في هذا الموقع الجميل

    العنوان : باسم الصداقة.. الاسم :وميض الامل z.a 2004-06-22

    لا شيء في الدنيا اجمل من الصداقة الحقيقية وهي الصداقة الخالصة لوجه الله تعالى .. المتحابون في جلالي على منابر من نور يغبطهم النبيون و الشهداء..
    فما احلى الصداقة ..
    ** وانا اهدي كلماتك الرائعة بل الاجمل من رائعة
    الى رفيقة دربي معلمتي الغالية:: ((آ.ع.العوادي ))
    والى الاصدقاء الاوفياء

    اختكم في الله،،
    وميض الامل z.a

    العنوان : أشكرك الاسم :ألم 2004-02-04

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نادرةٌ هي المشاعر التي نستطيع أن نكتبها على ورق وبنفس الأثر ...
    وهاهي إحداها ...

    سلمت يداك أخي الكاتب


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    أروقة الحرم

    مشاركات الزوار
    في الظِّلالِ الزينبيَّة


    ماذا تـألـَّقَ في يـدي و فؤاديِ

    كيفَ استحالَ النبضُ ضمنَ جيادي

    كيفَ استنارَ الحرفُ بيـنَ فـراتِـهِ

    و أقامَ في هذا الهوى أعيادي

    و أقـامَ في عشق ِ النبيِّ و آلــهِ

    غيـثـاً و فـاتـحـةً لـكـلِّ جوادِ

    كمْ ذا أزاحَ الـغيثُ فـقـرَ قصيدتي

    بـلـطافـةٍ و بــشـاشـةٍ و رشـادِ

    ما زالَ يُغرقـُني ثـراءً مُـورقـاً

    بـصدى الـتـُّـقى و حلاوةِ الإن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018