تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 757779
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أحبك ربي .
    اذا اسكت الموت لسانى
    فسينطق عنى الحب
    فلسانى سيحال إلى تراب
    والحب لا يمكن أن يحال إلى تراب
    *
    برفة روحى وخفقة قلبى
    بسّر يسرى فى كيانى يلبى
    سألتك ربى لترضى و أني
    لأرجو رضاك الهى بحبى
    وأعذب نجوى سرت فى جنانى
    وهزّت كيانى (( أحبك ربى ))
    *
    وما كنت بالحب يوماً شقيا
    ولو فجّر الحب دمعى العصيّا
    فهذا سكونى ودمع عيونى
    يناجى ينادى نداء خفيّا
    تباركت ربى تعاليت ربى....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    فرسان الظلام .
    مقدمة : في النهار فقط تكون الدماء حمراء اللون .
    الإهداء : لكل الخفافيش التي تقاتل في الظلام .
     ---*---
    (1)
    عندما قلت لك إني أحبك
    كنت أعرف أن فرسان قبيلتك
    لن يتركوا ببساطة
    غريباً
    يستحوذ على قلبك
    بل سيقفون ضده
    و يرشقونه بالسهام .
    (2)
    كان حبك مغامرة
    و رغم هذا
    لم أمنع نفسي عن ممارسة حبك
    لم أفكر كثيراً و لم أتردد
    فجميلة القبيلة
    مهرها دائماً
    الك....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    حديث مع فيروز .

    ·       و يبقى صوتكِ ...
    شجياً ثابتاً ما بين النبض و الأشجان ...
    يأخذنا إلى قلب الذكرى ...
    و تفاصيل الماضي و الحب الذي كان .

    ·       صوتكِ الفيروزي ...
    يسرقُنا ( من عز النوم )  ...
    فلا نملك إلا أن نسافر معه إلى كوكب الأحلام  ...

    ·       صوتكِ المفرط بالشجن ...
    المستقر بلوحة النغم ...
    العابق برائحة الزمن  ...
    ذاك الذي يحملنا من قاع الواقع إلى قمة الخيال  ...
    ما بين الوان ( الورق الأصفر لشهر أيلول) إلى رحيل ( شادي ) ...
    يأتي بين ( هدير البوسطى ) كالبشارة بقدوم الأحبة.

    ·       يطير بنا صوتكِ  ...
    حتى نصبح ( إحنا و القمر جيران )  ...
    و يدور بنا ( تا ننسى النوم ) ...
    نسهر في ضيافة ولاَّدة و بحضور ابن زيدون  ...
    وترقص نجوم ليل الأندلس على نغم الموشحات ...
    و أنتِ ترددين :
    ( يا ليل الصب متى غده ) ...
    فنتوه في طرقات قرطبة و غرناطة  .

    ·       تُغنين لـ ( زهرة المدائن ) ...
    فيأتي ( الغضب الساطع ) يوقظ كل الأجفان  ...
    كم يغرقنا صوتك بثلج الماضي ... و يدثرنا بدفء الحاضر ؟ ..
    و يجعلنا نُحب ( تا ننسى اسـامينا ) و ننسى الأحزان .



                                                                    الفيصل ، 


    عدد القرائات:42451


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : تمتمات فيروز الاسم :قلبك الآخر 2009-03-24



    على عجالة سرقني إسمها فيروز

    حملتني إلى تمتمات فيروز من كتاباتي
    أرفقها لاحقا ... لتطرب بها...


    جميل ما قرأت ...


    فاتن


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    مركز الخدمة الإجتماعية

    مشاركات الزوار
    حب لا يعرف اليأس
    رغم عنى
    سأحبك ..
    رغم الأقدار
    رغم الأخطار
    رغم الاعسار
    سأظل أحبك
    رغم الأمطار
    رغم العواصف والاعصار
    سأظل أحبك
    تدور برأسى أفكار
    تبحث عن حل
    أصرخ فى كل الأجوار
    بصوت جل
    أحبك .. أحبك.. أحبك
    رغم الأقوال
    رغم الأهوال
    فى كل الأحوال
    سأظل أحبك
    رغم غروب الشمس
    أحبك
    غدا واليوم وأمس
    أحبك
    رغم عنى أحبك
    حبا لايعرف يأس
    يا ذات....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018