تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 914040
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذكرى وحلم .
    المقدمة: في لحظة فاصلة...نهاية حب....وبداية حب
    فراق مرير...لوعة وألم...
    --------
    قصفت السماء برعودها
    معلنة موعد الفراق
    *
    أيام مضت من ربيع العمر..
    نبتت فيها أزاهير الحب داخل قلبي
    ونشرت أوراقها الملونة
    وكان لقائي الأول مع سلم الحب الموسيقي
    فأصبحت له قرينة
    وبدأت أوتار الحب بقلبي تطلق لحناً ..
    لكن صدى ذاك اللحن مختبئ ..خلف تلال الأمل..
    يحملُ خوفاً شوقاً حزناً وح....

    التفاصيل

    الأزرق الغامض.
    سؤال:

    أشعر بأنك ذلك الأزرق الغامض .. 

    لماذا ؟؟
    جواب :

    ذلك الأزرق ...

    الذي ألهم الخيال منذ قرون

    فنسج الحكايات الأسطورية ...

    التي تغنت بظلمة الأعماق

    و جمال الحوريات

    و موت القراصنة بحثاً عن كنوز أسراره

    ليصنع ثوباً من غموض يرتديه البحر

    ليفتن زواره من البحارة....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    حديث مع فيروز .

    ·       و يبقى صوتكِ ...
    شجياً ثابتاً ما بين النبض و الأشجان ...
    يأخذنا إلى قلب الذكرى ...
    و تفاصيل الماضي و الحب الذي كان .

    ·       صوتكِ الفيروزي ...
    يسرقُنا ( من عز النوم )  ...
    فلا نملك إلا أن نسافر معه إلى كوكب الأحلام  ...

    ·       صوتكِ المفرط بالشجن ...
    المستقر بلوحة النغم ...
    العابق برائحة الزمن  ...
    ذاك الذي يحملنا من قاع الواقع إلى قمة الخيال  ...
    ما بين الوان ( الورق الأصفر لشهر أيلول) إلى رحيل ( شادي ) ...
    يأتي بين ( هدير البوسطى ) كالبشارة بقدوم الأحبة.

    ·       يطير بنا صوتكِ  ...
    حتى نصبح ( إحنا و القمر جيران )  ...
    و يدور بنا ( تا ننسى النوم ) ...
    نسهر في ضيافة ولاَّدة و بحضور ابن زيدون  ...
    وترقص نجوم ليل الأندلس على نغم الموشحات ...
    و أنتِ ترددين :
    ( يا ليل الصب متى غده ) ...
    فنتوه في طرقات قرطبة و غرناطة  .

    ·       تُغنين لـ ( زهرة المدائن ) ...
    فيأتي ( الغضب الساطع ) يوقظ كل الأجفان  ...
    كم يغرقنا صوتك بثلج الماضي ... و يدثرنا بدفء الحاضر ؟ ..
    و يجعلنا نُحب ( تا ننسى اسـامينا ) و ننسى الأحزان .



                                                                    الفيصل ، 


    عدد القرائات:45080


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : تمتمات فيروز الاسم :قلبك الآخر 2009-03-24



    على عجالة سرقني إسمها فيروز

    حملتني إلى تمتمات فيروز من كتاباتي
    أرفقها لاحقا ... لتطرب بها...


    جميل ما قرأت ...


    فاتن


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    30

    مشاركات الزوار
    الأفعى .
    لا أعلم إن كانت هي امرأة سامة... أم أفعى قاتلة.. فأحيانا تختلط الأمور علينا كثيرا

    (1)
    هي ..
    أمرأة من فصيلة الأفاعي
    ناعمة الحديث والهمس
    صوتها أقرب إلى الفحيح
    لا تتفتن في اختيار ضحاياها
    فكل ما يعترض طريقها هو..ضحية!
    (2)
    وهي..
    تظهر ما لا تُبطن
    وأعماقها غابات ملوثة في السموم والأحقاد
    متزوجة برجل
    هو أولى ضحاياها..وهو آخر من يعلم إنها تمارس معظم أنواع الكبائرالتفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019