تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 957515
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أنت غير عنهم
    أنت مو مثلهم
    أنت غير عنهم
    قلبي يقول
    وإحساسي يقول
    انك هواي ... انك لي غرام
    أنت مو مثلهم
    أنت رسم الحنان في طيبتك
    أنت لون الورد
    في وجنتك أنت الجمال منك ولك
    أنت الحياة في كلمتك
    أنت الدفاء في برد الشتاء
    أنت الوفاء في وجه الجفاء
    أنت غير عنهم
    قلبي يقول
    في هواك عرف الوجود
    وشاف الحياة له تعود
    يا سحاب اقبل يحمل رعود
    اروي صحاري ذبلها الجحود
    أنت مو مثلهم<....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    لعبة السياسة .
    ·       لكل لعبة أسرارها ...
    و من يتمكن من معرفة تلك الأسرار ...
    و من ثم يجيد الابتكار لخطة جديدة ...
    يذهل بها من يتلاعب معه سينتصر لا محالة .
    ·       و السياسة لعبة كغيرها من الألعاب ...
    التي تستهوى الكثير من اللاعبين و الجماهير .
    ·       ( المصالح تغير الأيدلوجيات ) ...
    بهذا الق....

    التفاصيل

    حروفٌ تقاوم لتعيش .
    ·       الحياة لا تستحق أن نتحسر على شيء مضى فهنالك أشياء و أشياء قادمة ...
    رغم حرصنا سنفقدها و سنتحسر عليها ...
    و على أشياء كثيرة كانت أو لم تكن في الحسبان .
    ·       الحياة لا تستحق أن يتنازل أحدنا عن مبدئه أو جزء من كيانه كإنسان ...
    من أجل نزوة طارئة بداخلنا سرعان ما تزول بزوال المؤثر ...
    و تبقينا أشلاء من بقايا إنسا....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

  • إذا ... (2 تعليق)
  • أنا رجلٌ واحد .
  •  
  • أَيهَا الشَّاطِيء . (1 تعليق)
  • آه ... يا جرحي المكابر . (1 تعليق)
  •  
  • أحزان في الأندلس .
  • أنا مع الإرهاب . (7 تعليق)
  •  
  • أضحى التنائي . (1 تعليق)
  • أراك عصي الدمع . (2 تعليق)
  •  
  • أمطرت لؤلؤاً . (1 تعليق)
  • أبياتٌ لا تُنسى . (5 تعليق)
  •  
  • إلى الله .
  • أغداً القاك ؟. (3 تعليق)
  •  
  • إرجع إليَّ . (5 تعليق)
  • أنا يا صديقة .
  •  
  • أحزاني تكذب .
  • أنشودة المطر .
  •  
  • أبي .
  • بلقيس . (1 تعليق)
  •  
  • بينما أطارحك البكاء . (2 تعليق)
  • بكيتُ دماً .
  •  
  • برز الثعلبُ يوماً . (2 تعليق)
  • التغريبة الفلسطينية . (15 تعليق)
  •  
  • الجراح رفاق . (2 تعليق)
  • جفَّت على شفتِي الأماني .
  •  
  • جفاف النهر .
  • جفنه علم الغزل . (1 تعليق)
  •  
  • الحاوي .
  • حديقة الغروب . (1 تعليق)
  •  
  • حِكمٌ وعِبرْ .
  • حكم و عبر 2 . (1 تعليق)
  •  
  • الحب مات . (1 تعليق)
  • خمس رسائل إلى أمي . (1 تعليق)
  •  
  • دع الأيام . (1 تعليق)
  • دَعَدُ .
  •  
  • رسالة مملحة .
  • رويت من دمها الثرى .
  •  
  • رسالة المتنبي الأخيرة .
  • رثاء الأندلس .
  •  
  • رباعيات الخيام .
  • زمانك بُستان . (1 تعليق)
  •  
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! . (1 تعليق)
  • سـلوان لا تحزني .
  •  
  • سيف الدولة . (1 تعليق)
  • سراييفو ... وداعاً .
  •  
  • الشهداء .
  • الشهيد . (2 تعليق)
  •  
  • صنعاء و الموت الميلادي . (2 تعليق)
  • عيناك أرض لا تخون . (4 تعليق)
  •  
  • عبد الضيف .
  • عش أنت . (1 تعليق)
  •  
  • عدّى النهار .
  • في باريـس ( أنيتا ). (1 تعليق)
  •  
  • الفياجرا . (1 تعليق)
  • القدس . (2 تعليق)
  •  
  • كلمات سبارتكوس الأخيرة . (2 تعليق)
  • كان لنا حنين . (1 تعليق)
  •  
  • لا أنتِ أنتِ . (1 تعليق)
  • ليس الغريب .
  •  
  • لا تعذليه .
  • لا .. تحسبي .
  •  
  • مرثية بطل . (1 تعليق)
  • ميته حروفنا .
  •  
  • ماذا تبقى من بلاد الأنبياء . (3 تعليق)
  • منشورات فدائية .
  •  
  • موضي الشايع . (2 تعليق)
  • مرثية مالك . (2 تعليق)
  •  
  • من معلقة زهير .
  • من معلقة عنترة . (1 تعليق)
  •  
  • مضناك جفاه مرقده .
  • مناجاة .
  •  
  • نزارية صغيرة .
  • نجوى .
  •  
  • نِيُوبَ اللَّيْث . (1 تعليق)
  • الهزيمة الكبرى .
  •  
  • هريرة . (2 تعليق)
  • وطن النجوم .
  •  
  • يوم مولدي . (1 تعليق)
  • يا ذا العفو .
  •  
  • يا ليل الصب .
  • يا عاقد الحاجبين .
  •  

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    جيش أسامة .
    كان أول أمر أصدره الخليفة أبو بكر الصديق بعد أن تمت له البيعة هو إنفاذ جيش
     أسامة الذي جهزه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبيل وفاته لغزو الروم،
     والذي كان يضم كبار الصحابة والمهاجرين والأنصار.
    وقد أبدى بعض المسلمين عدم رضاهم لتولية أسامة قيادة الجيش لصغر سنه
     وأفضوا إلى أبي بكر بمخاوفهم من أن تنقضّ عليهم بعض قبائل العرب المتربصة
     بالمسلمين وجماعات المرتدين الذ....

    التفاصيل

    أحد شوارع مكة

    مشاركات الزوار
    المريض وطالبات الطب .
    تلآلآ الرواق نجوما سربا ياحبذا لو دمن كزهر الربا
    ياحبذا لو دام الود بيننا وتزهو ايامنا بالاطيبا
    ونرمق بعضنا برمق شيق كملهوف لاحبابه يترقبا
    تناثرن حول الاسرة كعطر بدأن بحوار حلو مرتبا
    هذه احلى وتلك اشهى واخرى سمراء بهكنا كاعبا
    تحيرت في وصفهن جملة ايها ترى عيني كالكوكبا
    جمع من الطالبات الفاتنات لرفد الطب يحملن الكتبا
    هذه تحنو على المريض برقة كملاك لطيف ربربا
    واخرى تهامس مريضه....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019