تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 998795
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا زمن الصمت القاتل .
    نحن في صومعة مليئة بضوضاء مليئة بضباب لا نرى الصواب و على طريق الصواب سراب وضباب ونعطف بنا الطريق وسقطنا من على الطريق في الفخ من ينقذنا؟؟؟؟
    إلى متى أيها الزمن متهم ومطلوب ويقولون انك أرهبت و غيرت الأمم
    يا زمان أريد أن تعلمني من هو المتهم أنت آم نحن ؟
    في تغيير النفوس و ترحيل الحب و الرحمة سترد الحسد والقسوة
    أرجعني إلى الوراء لأرى الحقيقة لأرى من هو المتهم في حرب البسا....

    التفاصيل

    الحقيقة .
    في زمان ما …
    مدينة كانت بلا اسم …
    يقطنها بشر يختلفون شكلاً و يتفقون جوهراً …
    كانت مدينة هادئة …
    لا نزاع … لا حرس نظام … و لا محاكم …
    كانوا يعيشون حياة رتيبة …
    فالأمس مثل اليوم و سيكون الغد مثلهما …
    و ذات يومٍ …
    تفاجئوا بفتاة تسير بطرقات مدينتهم كما خلقها الله …
    سرعان ما ذاع الخبر بكل أرجاء المدينة …
    في لحظات كان سكان المدينة يحاصرون الفتاة …
    و بدئوا بطرح الأسئ....

    التفاصيل

    ميلاد عدم حضورك الثاني .
    في يوم ميلاد ...
    عدم حضورك ...
    الثاني ...
    كانت كل الأحزان تحتفل ...
    بميلاد الألم بداخلي ...
    حتى تلك الآلام ...
    التي كنت لا أهتم بها ...
    أشعلت شموعها ...
    و ...
    أصبحت ...
     تسخر مني بضوئها .
    *
    غيابك يا سيدة الألم ...
    كان بداية ...
     لكرنفالات الشوق ...
    الذي مارس بصالة صدري ...
    كل فوضوية .
    *
    ( كل عام وميلاد الغياب موشى بالدموع )
    أصبح ال....

    التفاصيل

    التسامح .

    ·       هذا لا يُجيد التصرف و ذاك لا يُجيد التسامح …
    و بينهما لا يسكن حمام السلام  .
    ·       لكن …
    عندما نعيش التسامح في نفوسنا نظرية و تطبيقاً …
    نكون أكثر راحة و اهدأ بالاً …
    التسامح مزهرية عبقة …
    تزدحم بورود الحب و الاحترام و الود …
    نستنشق عبيرها فتغسل أدران نفوسنا …
    مما يعلق بها من شوائب الكراه....

    التفاصيل

    شيء من كتاب

  • السجينة :
    مليكة أوفقير
  • التائه :
    جبران خليل جبران .
  •  
  • الفساد والحكم :
    سوزان روز
  • حياة في الإدارة :
    غازي القصيبي .
  •  
  • رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
  • حتى لا تكون كّلاً :
    عوض بن محمد القرني
  •  
  • القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
  • أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .
  •  
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .
  •  
  • رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السادس -
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
  •  
  • هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
  • خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    صحراء الخليج

    مشاركات الزوار
    رغم يأسي .
    سأكتب رغم يأسي
    نعم سأمسك قلمي بكل جرأة
    وأكتب مافي قلوب البشر وقلبي
    سأسمح لمشاعري أن تلقي بنفسها
    في حضن ورقي
    سأجعل دمعي حبرا يسكبه قلمي
    على صفحات زماني
    برغم الحزن...برغم الألم...برغم الأسى
    برغم كل ماأصبح مألوفا في حياتنا
    ***سأكتب***
    حقيقة...فرضناها ولم يفرضها زماننا علينا
    حقيقة...بالرغم من كبرها مازلنا نستصغر حجمها
    مع أننا لو التفتنا قليلا اليها لما صارت حقيقة ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019