تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1283850
المتواجدين حاليا : 33


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحب لا يعرف الوقت المناسب.
    لم تكن تعرف أنه هو
    لم يعرف هو أنها هي
    لم يعرفوا أنهم هـــم
    ليس درسا باللغه العربيه
    وليس تعقيدا كتابيا
    ولا حقيقه ظاهره
    ولي شئ غامض جدا يصعب فهمه
    انها بساطة الحب
    حين يأتي بوقت غير مناسب
    بساطة الحب كيف أنه يتسلسل دون استأذن
    بساطه الحب فالحب شئ طائش
    لايعرف أن يدخل من الباب
    لا يعرف ذلك
    ولن يعرف
    الحب إيطار جميل يوضع فيه شخصين
    الحب سماء تجمع جميع ا....

    التفاصيل

    رحلت يا صالح .
    إلى من فقد الأم التي كانت بالنسبة له الأب والأخ والأخت ...
    إلى من فقد رحيق زهرة الحياة ...
    إلى رفيق العمر ...
    هذه الكلمات مشاركة مني في أحزانه ...
     التي أتمنى من الله أن تكون سحابة صيف ....
    ما تلبث أن تختفي ليعقبها سحابة شتاء تمطر بداخل قلبه ...
     أمطار الفرح و الحب و التفاؤل ...
    إلى العزيز صالح المدلج .

    (1)
    رحلت ... يا صالح ...
    من كانت تملأ حياتك حباً و....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    حبك القُرصان .

    منذ دقائق
    غادرني حبك
    كما يغادر قرصان
    سفينة منهوبة
    حبك ( القرصان )
    أخذ كل شيء بداخلي
    و رحل
    و ترك لي بقايا
    لأغاني فيروز
    و قصاصات لأشعار نزار
    ***
    آآآآه ه ه ه
    البحر
    أصبح دموعي
    المركب جرحي
    و المرافئ كومة أحلام



    الفيصل ،....

    التفاصيل

    مكتبة الصور

    مدينة جدة عام 1383هـ 1963 ميلادية

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجمها العادي

    مدرسة دار الحنان

    (4 تعليق)

    شارع قابل

    (3 تعليق)

    مطار جدة

    (2 تعليق)

    جامع الموفق ( بن محفوظ )2


    جامع الموفق ( بن محفوظ )


    جانب من جدة القديمة


    فندق جدة بالاس


    وزارة الإعلام


    طراز المباني 2


    طراز المباني 1


    شارع الملك عبدالعزيز نهاراً

    (1 تعليق)

    شارع الملك عبدالعزيز ليلاً


    ميناء جدة


    دكانة صرافة


    محل أقمشة


    محل أثاث منزلي


    مدرسة الثغر النموذجية

    (1 تعليق)

    مدرسة الثغر النموذجية 2


    جلسة خاصة


    الحجر الصحي


    أبْحُر


    استعلامات الهاتف


    الشيخ محمد نصيف


    بوابة قبر حواء


    مدينة حجاج البحر


    بوابة قصر خزام

    (2 تعليق)

    مكتبة


    جانب من جدة

    (1 تعليق)

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    متحف تراثي

    مشاركات الزوار
    نظرة حزن

    نظرة حزن

    الحزن هز أضلعي
    الألم أرهق جسدي
    البكاء أورم عيوني
    الدمع سال على خدي
    ولا أحد يسأل عني
    وإن أخرجت ما بداخلي
    لا أحد يفهمني
    لا اعرف لماذا يحصل لي هكذا
    ما الذي يجري حولي
    لا أفهم ما الذي يدور في أذهان من حولي
    ما الذي يفعلونه بي
    لم هذا كله ماذا يقصدون بفعلهم هذا
    وضحوا لي....فهموني
    اشرحوا لي ماذا يحصل حولي
    لا أفهم شيء
    لا أصدق أعيني
    لا التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019