تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 656128
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الواحة المطيرة للحب.
    من السهل لمس مشاعر الحب العميقة للمحبين

    وأجملها تلك التي تكون مترددةً بين إغفاءات الرغبة و غليان النبض.

    بادر هو إلى محبتها في ألف تفصيل 

    يتقافز قلبه بوقع خطوتها و تسيل نظراته عشقاً لتقاسيم وجهها و غواية ضحكتها

    مثل نوبة ضمأ يستنشق منديلها المعتق بشذاها الأنثوي

     ذلك العبق الذي يداهم أحلامه سراعاً فيتوسل إليه التمهل.

    التفاصيل

    المحطات المهجورة .
    (1)
    أين تذهب بكِ الطرقات ؟...
    إلى أين ؟؟؟...
    و هذا هو القلب الوطن ...
    و لأحد فيه سواكِ .
    (2)
    فأنتِ الحدود البرية ...
    و خفر السواحل ...
    أنتِ اختلاف المناخ ...
    و هواء الخمائل .
    (3)
    بكل جسدكِ ...
    أنتِ التضاريس ...
    و لون التلال ، كرم الوديان ...
    و ... أضواء الفوانيس ...
    أنتِ ...
    وجوه النساء ...
    و أبراج الحظ الوضاء ...
    بين العقرب و الجوزاء .
    (4)<....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    الحياة و الإيمان .
    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .
    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .
    ·       عندما ننتزع....

    التفاصيل

    مكتبة الصور

    القصيم 1393هـ 1973م

    المرجع مجلة العربي من مكتبة الأستاذ عبدالله البلالي رحمه الله

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجمها العادي

    الشيخ عبدالرحمن الزامل


    شارع عنيزة الرئيسي

    (1 تعليق)

    سامري عنيزة


    أمير القصيم


    مباني تقليدية


    مزارع القصيم


    عمال وزارة الزراعة


    آبار أرتوازية


    نقوش الأبواب


    مجلس الضيافة


    وليمة تقليدية

    (1 تعليق)

    العود


    مسبح السويل

    (1 تعليق)

    جامع عنيزة


    بيوت عنيزة القديمة


    سوق عنيزة


    سوق الأبل ببريدة


    معهد المعلمين ببريدة


    أشجار الغضا


    مزارع القصيم


    محل لصناعة الأحذية


    بادية القصيم


    عمال النظافة ببريدة


    محل لبيع الملابس ببريدة


    آلة زراعية لوزارة الزراعة


    بحيرة تبريد المياه الجوفية


    حظيرة ابقار


    محطة تلفزيون القصيم

    (1 تعليق)

    مركز الخدمة الإجتماعية


    طلبة معهد المعلمين


    مركز التدريب المهني ببريدة


    متحف تراثي


    أحواض الري الإسمنتية

    (1 تعليق)

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    الشارع العام

    مشاركات الزوار
    الي كل الناس
    من يزرع القمح يحصد القمح
    من يزرع الشوك يحصد الأشواك ،
    ومن يزرع الدماء يحصد الدماء . .
    فأعلموا يامن زرعتم فينا الدم ،
    بأنكم لم تحصدوا منا سوي الدماء. . .
    من يزهق أرواح الناس الأبرياء 
    من يبوق في عيش الشرفاء
    فليعلم أن هناك رب في السماء . . .
    من يكفر الناس بكل كبرياء
    ويحسب نفسه بالدار العلياء ،
    ويتدعي بأنه من اهل العلم والعلماء
    وهو أجهل الجهلاء ،
    فلي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018