الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    التوبة من الغربة .
    نحرق الثوانى أعواد بخور
    يملأ فؤادى العطر الذكى ...
    تتملكنى البهجة ...
    تملأ أنحائى ...
    توزع أشلائى فوق الرمال والمدن ...
    تتجمع أشلائى بمعجزة الحب ...
    القرى والمدن سطور ...
    وحروف فى دفتر ذاكرتى المشتعلة ...
    يتدحرج قلبى ينهب فضاء حنينى ...
    أزاهير روحى تتفتح ...
    تشرق شمس أملى فى تجربة فريدة ...
    الشوق تجربة إنسانية عميقة ...
    الإياب أروع أحاسيس التوبة من الغ....

    التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    حلم يلتهم واقع .
    في يوم ما ...
    و الحلم ...
    يلتهم الواقع ...
    كما الليل يبتلع النهار ...
    صادفت ...
    فتاة قادمة ...
    من خيمة العامرية ....
    تلتف بعباءة حريرية ...
    اعترضت طريقها ...
    سألتها عن ليلى !..
    ابتسمت قائلةً :
    من الغباء أن تسأل ...
     امرأة عن أخرى !! ...
    : ماذا تقصدين ؟؟؟ .
    قبل أن أجد الجواب ...
    قرع على باب غرفتي ...
    : أستيقظ أيها الحالم ...
    كان
    صوت أمي ي....

    التفاصيل

    رجل الأقلام (فلوبير وأنا).



    قرأت لأحلام مستغانمي ذات رواية لعابر سرير :
    ( الكتابة تغير علاقتنا مع الأشياء و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب لأن تداخل الحياة و الأدب
    يجعلك تتوهم أحياناً أنك تواصل في الحياة نصّاً بدأت كتابته في كتاب و أن شهوة الكتابة و لعبتها
    تغريك بأن تعيش الأشياء لا لمتعتها و إنما لمتعة كتابتها ) .
    و قال أحدهم ذات حديث معي :
    ( الكتابة ضعف ) !! ...
    هكذا و صمت بدو....

    التفاصيل

    سجل الزوار

    التوقيع في سجل الزوار
    الجمعه, 20. ابريل 2018 22:56
    شكرا لزيارتك ... هنا بامكانك تسجيل ملاحظتك
    مجموع التواقيع الكلي : 282 ... عدد التواقيع في كل صفحه : 10 الصفحة التالية
    الاسم التوقيع :
    282)مخربش سعيد
    شكرا لكم على هدا الموقع الراقي فقط لدي استفسار هل تقبلون الملفات الصوتية الشعرية للزوار؟ لدي بعضها ان امكن ... وشكرا
    الاحد, 26. فبراير 2017 12:51
    281)سعيد مخربش
    اعتقد ان كل من توقفت به مجاديف الابحار عند هدا الموقع الرائع.سيعلم ان ما كان يسبح فيه بحار من الوهم والان الان فقط يمكن ان يجزم انه ادرك الغاية والمتعة في ابحار بلا مركب. الف شكر على الموقع الرائع .
    اتمنى ان يتم الاسراع بالرد على طلبي التسجيل كي تقبل مشاركاتي . والسلام

    الخميس, 9. ابريل 2015 06:28
    280)ناجي عبد المنعم الفيصلي
    بسم رب الحب ورب الطبيعه بسم الله الخالق المنان
    احييکم باسمي واحر التحيات و اتمني لکم باعز و
    احلي التمنيات راجيا لکم التوفيق والسوئدد.
    انا عربي من ايران ولي هنا اخوه وابنائ عم يکنون لکم الود والحب وکل الحب ويشيدون بسعيکم الدئوب لاحيائ هذا التراث والتواصل بين الناطقين بالضاد و محبي الادب والشعر ويحبون الحب. داعين لکم بالصحه والتوفيق.

    الجمعه, 6. يونيو 2014 04:37
    279)Cheap Jerseys Online
    سجل الزوار
    الاحد, 1. سبتمبر 2013 01:59
    278)محمد مجاهد
    تحية لإسهاماتكم المتميزة
    الثلاثاء, 27. اغسطس 2013 08:42
    277)على مغربى عبد المعطى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نود ان نشكركم على جهودكم المبذوله
    فى الموقع ولما له من فائده تعود على الزائر
    ودمتم فى رعاية الله وامنه
    وكل عام وانتم بخير

    الخميس, 6. سبتمبر 2012 08:33
    276)زهرة
    انه اكثر من موقع ادبي انه ديوان للحب وللتواصل الجميل وقمة في الاحساس والمضمون الذي يعكس تفكير صاحبه فلكم جميعا مني كل الحب
    الجمعه, 10. اغسطس 2012 23:50
    275)كان هنا
    ربما تجمعنا أقدارنا ذات يومٍ بعدما عز اللقاء
    فإذا أنكر خل خله وتلاقينا لقاء الغرباء
    ومضى كل إلى غايته
    لا تقل شئنا و لكن الحظ شاء
    دمت بود

    الاثنين, 21. مايو 2012 06:07
    274)صالح العرابيد
    الي الحبيبة الغائبة

    الي الحبيبة الغائبة كتبت ، ومازال قلمي يكتب ، وسأكتب اليها مافي جوانحي ومشاعري ، وعلي فراق الحبيبة الغائبة بكيت ، ومازالت عيوني تبكي ، وسأبكي لطالما عشت الدهر .

    حبيبتي الغائبة هل تذكري أيامنا الغائبة ، التي كانت في عهدها حاضرة ؟!!
    هل تذكري أوقاتنا الرائعة ، التي كانت أوقات ساحرة ؟!!
    كانت عيوني تغازل عيناك ، وأذني تطرب لهمساتك ، وأنا اليوم أشتاق لرؤياك ، وأقدامي تخطو للقائك - -

    كنت أقف أمامك ، وتقفي أمامي لتبدء مقاطع المغازلة - -
    أه - هل تذكرين تلك الرسائل العاطرة ؟!!
    عندما كتبتها لك بأحرفي الصادفة - -
    واستلمتيها بأناملك الناعمة ، وقرءتيها بعيناك الباهرة - - وأنا عن بعد استشعرت دقات قلبك الخافتة ، تلك الدقات العاشقة - -

    حبيبتي الغائبة لماذا أصبحت الرسائل راحلة ؟ والقلوب ضائعة ، والمسافات بيننا تائهة ؟!!

    حبيبتي الغائبة هاهي عيونى بك ساهرة
    حبيبتي الغائبة عودي فذراعي لك ساجدة - -
    حبيبتي الغائبة عودي فأفئدتى لك عابدة - حبيبتي الغائبة عودي لتمسحي دموعي الهامرة ، فانها كالسماء الماطرة


    صالح العرابيد

    الخميس, 6. مايو 2010 21:43
    273)لحظة حب
    السلام عليكم

    والله منتدى في غاااااااية الروعة ربي يجزاء اللي قام به خير الجزاء ولا يحرم الاجر لمن كتب فيه اميييييييييييييييين

    الثلاثاء, 20. اكتوبر 2009 11:42
    HTML مغلقه الصفحة التالية

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
     تسجيل
     الغاء التسجيل

    مختارات

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    قصر الشيخ شخبوط

    مشاركات الزوار
    جرح وعيد
    جرح وعيد

    يا عيد
    كيف حالنا
    في زيارتك
    لنا
    تكلم الآن
    ترابنا ليس
    وحده
    وليست الزنازين
    وحيده
    الرطوبة تعانق
    الحديد
    بلادي تجيء
    بثوب أرملة
    يا عيد
    هل من جديد
    وطن لا هو
    حزين ولا سعيد
    يا عدوى لو امهلتنى
    نهارا صامتا
    ليكتمل الدرب
    لكي تكون الضحية
    هي أنثى الشهيد

    سليمان الحزين-ابوغريب/18-12-2007
    شاعر فلسطينى-فلسطين-
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018