تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686855
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    وتسألني لماذا الرحيل ..؟.
    ألا تذكر؟؟

    ألا تذكر...
    يوم ضبطوني متلبسة
    أمام أسوار محرابك
    بتقديم قرابين العشق الأزلية؟؟
    ضبطوني وأنا التهب
    بنار جنوني إليك....
    المنتظر أبداً
    وهم حضورك.....
    صلبوني وأحرقوني
    على أعمدة النار
    متهمة باختلاس
    لحظات سرية الوجع الأخرس
    لأصداء أجراس معبدك

    وأنا أحترق راقبتك
    تنزف الحنان قطرات
    دم عشق لم يكن لأطاله أبداً.....
    ناديتك بشفاه شققه....

    التفاصيل

    هجوم فضائي .
    ·       ذات مساء حالم ...
    تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان ...
    مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .
    ·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية ...
    و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته ...
     تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه م....

    التفاصيل

    قبل عامين .
    مقدمة :
    كل شيء يولد صغيراً ثم يكبر ، إلا الألم يولد كبيراً و يصغُر مع الأيام .
    الإهداء :
    لصديقي الذي قلت له يوماً ستنساها لأنها غير جديرة بقلبك
    ---***---
    ( 1 )
    قبل عامين
    كنت وحيداً أقلب أوراقي
    وحيداً واضعاً ساقاً على ساقِ
    كانت العاصفة تعبثُ بأعماقي
    و ليس هناك رفيق .
    ( 2 )
    قبل عامين
    مزقتُ قلبي وكل أشيائي
    تبعثرت بعيني ّ صور أشلائي
    أنتحر قمر
    و أنتحب ....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    يوم في حياة فتاة .

    و … توقظني ساعتي …
    ها أنا استيقظ …
    مبكرة كما هي عادتي …
    أسترجع ببطىءٍ …
    أحلاماً كانت بليلتي …
    أنهض نشيطةً …
    لأتوضأ و ابحث عن سجادتي …
    أقبل …
    كف أبي و أمي …
    و أصبّح على أخوتي …
    إفطار سريع …
    و أنا أحمل بشوقٍ حقيبتي …
    طريق الذهاب …
    يطول من شدة لهفتي …
    تحفني للعلم … أطيارٌ …
    و لوعة سلوتي …
    هذه منزلي الثاني …
    لا تسألوني أنها كليتي …
    و تلكم زميلاتي …
    و تلكمو هناك … هناك … صحبتي …
    ببشاشة نتبادل الحديث …
    و القصص التي لا تنتهي …
    دقائقٌ و محاضرتي تبتدأ …
    ولا … تفارقني بسمتي …
    أنتهي يومي الدراسي …
    و أنا في طريق عودتي …
    تقابلني أمي …
    فتلامس و جنتيها و جنتي …
    و تسألني …
    عن أحداث يومي و تقلب دفتري …
    يعود أبي من عمله …
    ومن مدارسهم اخوتي …
    بعد الغداء أذهب مشتاقة إلى غرفتي …
    تلك مملكتي …
    و جدرانها البيضاء حريتي …
    أسترجع ما علمتُ اليوم …
    و أجهز للغدي …
    الآن أحمل قلمي …
    لأكتب لكم عني و عن قصتي …
    أنا طفلة كبرى عزمت بمستقبلي …
    أن أكون ناجحة …
    ليس هناك ما يعكر سمعتي …
    أحصد الخير الذي عليه ربتني أسرتي …
    أساهم بما علمت في مجتمعي بكل قوتي …
    أعامل كل من حولي بصدق محبتي …
    و أحلم بفارسٍ مؤمنٍ يشاركني متعتي …
    أبني عشاً يستمد دفئه من راحة يدي …
    أربي صغاراً و أمنحهم رحيق مهجتي …
    أرضعهم الإيمان …
    و أطعمهم الإخلاص من قلبي الذي
    آمن بأن الإسلام حقاً عقيدتي …
    ليغدوا كباراً يرفعون راية أمتي …
    و أغدو …
    أم ناجحة كما كانت أمي و جدتي …
    لتقر عين أمي و أبي …
    و رضاء الله غايةُ ما ابتغي …
    و هذه هي يا أعزائي كل حكايتي …
    سأقفل كشكولي …
    و أبدأ بتنظيف غرفتي .
    --*--
    بلقيس
    فجر الثلاثاء 28/6/1421هجرية
    الساعة السادسة
    الموافق 26/9/2000 ميلادية


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : بدون تعليق الاسم :عبد القادر 2007-10-08

    قصيدة جيدة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    لوحة 8

    مشاركات الزوار
    القدس صارت حقيقة .
    القدس صارت حقيقة

    هل يمكن أن يصير الحلم حقيقية يعانق قلب النجوم الذائبة في حب الشمس ماذا لو أتى حلمنا على بساط السحر؟ ماذا لو أنشدنا عبرات الوجود و قطرات الندى التي نعتصرها من أثداء الفجر؟ أعرف أن البعض يحلم ليبتعد عن الحقيقة لكن ماذا لو تعلمنا أن نحلم لنقترب من الحقيقة ؟ تلك الحقيقة آه كم أعشقها كم أحلم أن أعانق ضياء وجهها المنتشر في المدينة العتيقة, مدينة الله الأسيرة، عطرها بعض الآيات الم....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018