تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 818358
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    متعة التجربة الأولى .
    أذكر آخر مره أكتشف شي للمرة الاولى

    كان ركوب القطار كان عمري يمكن 16 كان شعوري ما ينوصف وكنت متحمسه جدا
     بس المشكله أني ما اتحمست الا قبل الرحله بيوم والي ذكرني اني لازم اتحمس
    سائق التاكسي الي ركبنا معاه باليوم الي من بكره كنت بركب القطار لأني سألته
    كم تبعد مدينه فينسيا عن روما بالقطار ؟ قالي كم الوقت بعدين سألني هل هي
    رحلتك الاولى بالقطار قلت ايه قال بتكون رحل....

    التفاصيل

    همسة .
    ·       كم ستصبح حياتنا قاسية ؟...
    لو أننا نظرنا لها بنظرة متشائمة ستصبح حياتنا صحراء قاحلة جافة خالية ...
     من واحات الحب والأمل ، تصبح حياتنا كزورق تتقاذفه أمواج الحيرة والقلق ...
     بدون بوصلة للتفاؤل و بعيداً عن يابسة الحقيقة ....
    لماذا يظن كل منا انه غريب عن الآخر ؟ …
    لماذا يحس انه دولة مستقلة بحد ذاته ؟...
    يرفض التعامل بصدق مع من حوله ....

    التفاصيل

    رحلت يا صالح .
    إلى من فقد الأم التي كانت بالنسبة له الأب والأخ والأخت ...
    إلى من فقد رحيق زهرة الحياة ...
    إلى رفيق العمر ...
    هذه الكلمات مشاركة مني في أحزانه ...
     التي أتمنى من الله أن تكون سحابة صيف ....
    ما تلبث أن تختفي ليعقبها سحابة شتاء تمطر بداخل قلبه ...
     أمطار الفرح و الحب و التفاؤل ...
    إلى العزيز صالح المدلج .

    (1)
    رحلت ... يا صالح ...
    من كانت تملأ حياتك حباً و....

    التفاصيل

    ذهب مع الريح .
    مقدمة :
    ( تنحنى السنابل ولا تكسرها الريح )
    الإهداء : لتلك التي ساومتني لكي أبقى .
    ---*---
    مع الريح يأتي
    مع الريح يذهب
    كسفينة بلا مرسى
    تلعب بأشرعتها الرياح كما تشاء
    تنقله للبعيد
    هناك
    حيث لا قوانين لقبيلة
    لا طعمٌ لقهوة عربية
    و لا عطر لنباتات بريه
    هنا
    بين هدير ذاته
    يكون سكونه أشبه بالأموات
    و بين زئير ذكرياته
    يسكن الخوف القادم من المجهول
    مع ال....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أمير الفل .

    لم يدعوك تهنأ في سفرك
    و عندما
    وصل الحديث لسمعك
    قلت بحزن لا يهمك
    و طلبت ان الزم صمتك
    عذرا
    لآخر مرة لن أنفذ طلبك
    **
    ماذا فعلت ؟ و ما هو ذنبك ؟
    كنت لهم عونا فخذلوك
    كنت لهم و فيا فخونوك
    من كل خير جردوك
    و كما هي العادة
    لم يسلم من الطعن ظهرك
    **
    دفتر شعرك أخرق
    و حكمك جوفاء
    هل رأيت كيف تتغير الأهواء ؟
    بين ليلة و ضحاها
    يغير الله ما يشاء
    من مدح لذم
    من يصدق حديث النساء ؟
    انزلوك الارض و مسكنك السماء
    **
    أرحل نعم ارحل
    كن متسامحا كما عهدتك
    كنت سيفا هناك
    و هنا ستبقى كما عرفتك
    **
    أعذرهم
    هم لا يعرفون طيب أصلك
    حلو حديثك و نقاء نفسك
    ظلموك
    لأنهم لا يعرفوك
    لا يعرفوا
    كيف يخرج حرف دمعك
    كيف تسهر و تمضي يومك
    كيف تفتح للغرباء قلبك
    كيف يجود بسخاء نزفك
    **
    لا يعرفون
    كيف ؟
    و أنت هناك بالبعيد
    تستقبل تهنئة العيد
    و تقول :
    ( عيد بلا قبلة امي ليس بعيد )
    **
    اعذرهم لم يقرئوك بالفصحى و أنت تقول :
    ( غطائي قلم ، سريري ورق
    زادي كتاب ، رفيقي ارق )
    لم يقرئوك بالعامية و أنت تقول :
    ( أحبك يا وطن
    من أول مدينة بالشمال
    إلى جنوبك يا عدن
    من شرق البحرين
    الى آخر المغرب من مدن
    أحبك
    أحبك و تجرحني يا وطن
    أحبك
    و تنسج لي من همومك كفن
    أحبك يا وطن )
    **
    اعذرهم
    عالمهم اصغر من عالمك
    احزانهم قطرة في بحر حزنك
    اعذرهم لا يعرفون
    لمعة الود بعينك
    عطر الزهر بكفك
    شموخ الطهر بدربك
    **
    نعم أرحل نعم أرحل
    من هناك و الى هنا أقبل
    يا فارسي
    ارتدي ثياب عزك
    اتشح قوة اسمك
    امتطيء جواد فكرك
    و ارتحل
    فكل اراضي الحب ارضك
    و كما عهدتك
    كن واثقا بربك
    و سيحقق يوما املك
    **
    تعال يا سيفي
    و ليقطع رقاب الحزن حدك
    أقبل
    و أنشر بكل الأجواء عطرك
    ارحل
    و اعذرهم و سامح
    فربما لم يفهموا قصدك
    و ترفع عن تُرَّهات حروف
    لا تعيَّ قدرك
    **
    سيفي
    تذكر بعض قصيدة
    و رددها بنفسك :
    (تجيئنا يـا أمــيـر الــفــل مـتـشـــحـاً.....................
    .....................بـكـل مـا في ضمـير الفل من صــــور
    تـجـيـئـنـا كـلـتـمـا بـاحـت قــرنـفـلــة.....................
    .....................و كـلـمـا اصـــطـبـغ الـرمـان بالـخــفـر
    و كلما وشـوشـت سـمراء عاشــقها.....................
    .....................و كلما اجـتـمـع الأصــحاب للـســـهـر
    رسمت حتى سلبت القبح و حشته.....................
    .....................فـعـاد كالحـــسن يغري العين بالنـظر
    تـعـطـي و نــأخــذ أوراقـــاً مــلـــــونـة.....................
    .....................تـطـيـر مـنـهـا فـراشات من الشـرر )
    لا عدمتك رددها بنفسك
    و ارمي حروفهم خلف ظهرك
    و سيبقي السؤال
    ما هو ذنبك ؟
    **
    سيف
    حكمة غمدك و حق نصلك
    لا تدعهم يهزمون حرفك
    لا لا عدمتك ... أنا و أمك
    --*--
    بلقيس


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    آبار الشارقة

    مشاركات الزوار
    أسطورة الشاب العاشق
    يقال في الأساطير اليونانية ، بأن كان شاب يوناني فقير ، كان يعمل خادما في مملكة أحد الملوك الذين يحكمون اليونان في القدم ، وأن هذا الشاب كان علي علاقة حب ، مع نجلة الملك ، وهي كانت تعشقه بجنون .

    عرف والدها الملك ذلك الأمر ، فأصدر قرار بسجنه ، وتم وضعه في السجن ، فأصيب بالمرض ، علمت عشيقته بمرضه .

    وفي احدي الليالي تسللت الي سجن المملكة ، وزارت عشيقها السجين ، وهو علي ف....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018