تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759550
المتواجدين حاليا : 10


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حوار مع ثلاث شموع .
    تحترق ... وجدتها ثلاث تحترق وسط الظلام ...
    وترسل شعاعا يخترق ينير جمود الزحام ...
    ويشعل فى فؤادى الحزين ضياء امل يذوب من الحنين ...
    امل جميل يرتجف ... وشعاع بالغروب يعتكف ...
    سمعتها الشموع تناجينى ... كأنها عن الاحزان تود لو تلهينى
    واطل من لهيبها بريق يواسينى ...
    قالت بصوت خافت خفيف ...
    كأنه من الاعماق ، من الوديان هاتف كالحفيف ...
    مالك تنظر باسى الينا ... وبافكارك بالليل....

    التفاصيل

    امرأة حلم و قلم .
    بين مرحلتين ...
    كانت هناك روحٌ تتجدد ....
    و بين نصين ...
    ما زال هُناك كاتبٌ يحاول التشبْثَ بِقشة فكرة ...
    تحميه من الغرق حائراً ليصل إلى يابسة نصٍ ...
    يجد فيه القلمُ موطئ حرف .
    إنها نرجسية كاتب يريد أن يُثبت ...
    أنه ما زال يُحسن مراقصة الحروف بمصاحبةِ موسيقى الأفكار على ساحة ورق .
    كمتصابٍ ...
    يحاول إرضاء غروره ...
    بأنه ما زال ذلك الكاتب الذي تُعجب به جميلات الحروف .......

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أخفوه بين الحجارة .

    يا سيدي ..
    أبعد أن ملأت
    المجالس جميعها حديثا عنك
    واعترفت أمامهم أنك سيدي
    وأميري
    ومالك أمري
    وقمري
    وضياء عمري
    وأني أنثاك
    التي خلقت لتحبك فقط ..
    وأني حين كتبت
    لا أحد يستحق
    " استثنيتك أنت "
    وحين قلت أني كنت مخطئة
    " تعمدت قصدا حذف أداة النفي ما " كنت مخطئة "
    وحين دعوت الله
    أن ينتزعك من قلبي
    لم أقل أبدا " آآآآآآمين "
    يا سيدي ..
    بعد كل هذا ..
    لابد أن أعترف
    على الرغم من كل الذي جرى ..
    أني أحبك ..

    يا سيدي .. انا أحبك ..
    لأن جوادا جامحا
    يصهل بين أضلعي " أحبك " !!!

    يا سيدي ..
    أنا أحبك ..
    لأن نداءا خفيا يهمس بين حناياي ،
    استسلمت له رايات
    قلبي فرفعت لواء " أحبك !!!

    يا سيدي ..
    أنا أحبك ..
    لأن واحة خضراء
    نبتت بين ربوعي
    بعد مروري على صحارٍ قفار
    وأيام عجاف بستاها مكتوب
    على أشجاره و وروده
    ونبته وزروعه " أحبك " !!!

    يا سيدي ..
    أنا أحبك ..
    لأن معادلة صعبة
    حالت أن أوزنها بنفسي
    فكافئتُ بين طرفيها بعنصر " أحبك " !!!
    يا سيدي ..
    أنا أحبك ..
    لأن تحية مدرستي القلبية
    لاتزال ترددُ تهتفُ بداخلي ..
    يعيش . . . . العظيم
    يا .. يعيش
    يا .. يعيش
    يا .. يعيش يعيش يعيش ..!!!

    "يا سيدي .. أنا أحبك ..
    لأن مراحل حياتي عشتها معك ..
    " فالتقيتك . . . طفلة
    وحلمتك فارسا . . .مراهقة
    وضحيت من أجلك. . . شابة
    وافترقت عنك . . . كهلة " !!!

    يا سيدي .. أنا أحبك
    ولا زلت أحبك
    ولا أدري بعد كل ما كتبت ..
    لماذا أحبك ؟؟
    ولا أدري إلى متى ستظل لك
    هذه القداسة في نفسي ؟!؟

    يا سيدي ..
    أحبك

    إليه حيثما كان
    ***********
    متى قلبك يحس فيني !!
    ---*---
    معاناة القلوب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    برج إيفل 2

    مشاركات الزوار
    مختارات.
    ( المدينه)
    بدأت تغسل المدينه....
    وجهها المرهق الكئيب
    بعد ليل من الضجيج...
    وانا أزرع الطريق...
    يالهاقسوة المدينه!
    حين تمشي بلا رفيق...
    أيها الضائع الغريب!!
    (في الحب وأشياءاخري)
    الكل يعلمون أنك الحياة
    وأنك الممات!
    وأنك الفرار والثبات
    والنصر والهزيمه
    والأسر والغنيمه
    والقيد....والنجاة!!
    وانك الخريف...
    والصمت والنزيف والشمس والكسوف
    وأنك الربيع اذ ي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018