تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 818365
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إلى نزار قباني في ليلة زار .
    نزار
    نزار الليله ابغيها جنون وزار
    ابي الليله
    اموت اكثر من البارح
    كمد واصرار
    ابي الليله
    يكون بعينها سهد وسهر واشعار
    نزار
    اسمح لي احكي لك
    قصص حزن العرب
    والعار
    او تدري
    تناساها
    تجيب الهم والحسره.
    نزار
    اسمح لي احكي لك
    انا الليله سما ذهني
    رعد وامطار
    وانا وذيك الجميله
    في عرى نركض
    تناديني وهي تبعد
    وادوس النار
    والاشجار
    وكل شي حال
    من دو....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    شريطُ ذكرياااتي !!!

    حين نكون قاب قوسين
    أو أدنى من النهاية
    يمر أمام أعيننا شريط
    من صرخة الميلاد
    وحتى ذلك الحين
    ***
    الصورة الأولى
    ( طفولة )
    *
    براءة الأطفال فيَّ
    وحلم الغد يختبئ في مقلتيَّ
    ودمية أمومتي تلاعبها يديَّ
    حنان
    أسميتها . .لعبتي . .دميتي
    وقتها . .كانت أغلى ما لديَّ
    ***
    الصورة الثانية
    ( المدرسة )
    *
    مديرة المدرسة فخورة بي
    وهاهو " ميكروفون " الإذاعة ينادي
    على الطالبة : معاناة القلوب
    بمريولها الرمادي
    هذه شهادة المركز الأول
    على المدرسة
    في مجال التفوق العلمي
    وهذه جائزة الدولة
    للحصول على المركز الثاني
    في مسابقة الخط العربي
    وهذا وسام المركز الثالث
    في مسابقة الرسم بالرصاص
    ***
    الصورة الثالثة
    ( المرحلة الثانوية )
    *
    هنا أخذ النضج طريقه
    إلى عقلي كثيراً
    فهذه معلمة التاريخ أناقشها
    حول واقع امتنا العربية
    و مقارنته بأمجاد أجدادنا
    وهذه معلمة الثقافة الإسلامية
    أطارحها الحوار
    حول فلاسفة الإسلام
    وهذه معلمة اللغة العربية
    أعيد معها تعديل بعض الأخطاء
    في كتاب القواعد النحوية
    وهنا
    رسمت الخطوط العريضة
    لانتقاء لصديقات العمر
    فهذه ( . .) و ( . .) و ( . .)
    فقط
    وهنَّ عندي أغلى من ملايين الأسماء
    التي لا تسمن ولا تغني من جوع
    " اللهم احفظهم لي وثبت قلوبهم
    على حبك
    من تقلبات القلوب "
    ***
    الصورة الرابعة
    ( المرحلة الجامعية )
    *
    عالم واسع وجديد وغريب
    لأول مرة أشارك أخي الرجل في شئ
    أخاً و زميل دراسة
    وهاهو حلم كل فتاة شرقية
    بفارس أحلامها بدأ يداعب أجفاني
    ونبض قلبي
    وبدأت أرسم صوراً في الخيال
    لفارسٍ
    ابن بادية
    يمتطي خيل العروبة
    سلاحه : خلق الرجال
    ودرعه : شهامة الرجال
    وترسه : كرم الرجال
    حلمت به فخر الرجال
    وأغلى الرجال
    ***
    الصورة الخامسة
    ( بحر الحياة )
    *
    أدركت أن الحياة هي مدرستي الأولى
    والأخيرة
    هي الابتدائية والمتوسطة والثانوية
    وهي الجامعة
    وهي الخبرة لكل الأمور
    الاجتماعية والعائلية والثقافية
    وأنها وحدها
    تصقل في كل منا جوانب الشخصية
    ***
    الصورة الأخيرة
    ( الحب )
    *
    ما زلت أذكر تفاصيل اللقاء الأول ( و كيف التقينا )
    أذكر أني كنت كالطفلة الشقية حين أحببته
    وأني راهقتُ كثيراً حين حلمتُ به
    وأني روح الشباب
    قد غمرتني حين ضحيتُ من أجله
    وما زلت أذكر
    تفاصيل اللقاء الأخير ( و كيف انتهينا )
    أذكر وقتها
    :
    أنه قتل أمومة في مرحلة الطفولة
    وتفوقي في الإعدادية
    وأفقدني كل صديقات المرحلة الثانوية
    ونحر أحلام الفتاة الشرقية فيَّ
    ورمى بي وحيدة تلاطمني أمواج الحياة
    وأفقدني
    شهيتي للحب


    شهيتي للحياة
    ×××××××
    سامحوني
    أنها لحظة موتي
    ---*----
    معاناة القلوب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    عمال مصنع الاسمنت

    مشاركات الزوار
    سؤال
    سيدي أتعرف أي شيء عني
    أم انك تجهل كل شيء عني؟
    أن كنت تدري بكل أمري
    دعني أزدك من الشعر بيتا
    وان كنت لا تدري
    بما يدور بفكري
    دعني أحدثك عن نفسي
    فأنا أقف على عتبات المستقبل
    ارفض أن ادخل
    لا ارغب في العيش بعيدا
    …لن اقبل
    انظر للماضي بحزني
    بدمع قد غرق عيني
    فهل اسكن في الحاضر
    أم للمستقبل ارحل ؟
    وقد بت....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018