تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1740989
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حبيبتي .
    حبيبتي...
    أعلمي أن عنادك هو هوايتي المفضلة
    فإذا بلغ منك الضيق و تمكن منكِ ...
    سعيت لإرضائكِ...
    حتى أعرف مكاني عندك...
    وهل أنا في عينيكِ...
    تصوري ..!!!
    كم هي سعادتي وفرحتي
    حين ألقاكِ بعدها...
    وفي عينيكِ ... عتاب ...
    وشوق ... وحرقة...
    فيخفق قلبي بقوة..
    وكأنه سيفجر صدري...
    أسعد عندها لمعرفتي مدى محبتكِ ..
    و ولهكِ على لقائي ....
    فلا أستطيع السيطرة على نفس....

    التفاصيل

    أسرة كتابة.
    الكلمة الأم

    أم

    الأم الكلمة ؟

    كلمتان إجتمع بهما الكثير

    الكلمة هي أم الحرف

    الذي يرضع من ثدي قلم

    و يهدهده السطر

    في مهد ورق

    يغطيه رداء نص

    و يربيه فكر

    ليصل بمن حوله

    إلى حياة ناجحة

    في أسرة كتابة

    بداخل مجتمع مثقف

    يعشق القراءة....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    حين أكون معكِ .
    مقدمة :
    هناك شخص واحد فقط تُحس أنه ليس أمامك بل بداخلك .
    الإهداء :
    إلى من تكون أقرب لنفسي من الروح .
    --*--
    (1)
    حين أكون معكِ
    لا يصبح للزمن معناً
    ولا للساعات قيمة
    معكِ يتقزم الوقت
    يطول الحديث ... و يزداد متعة
    (2)
    معكِ
    للضحكة مذاق آخر
    للحرف مذاق آخر
    للغة مذاق آخر
    للحزن مذاق آخر
    و للحب مذاق آخر
    حتى الشعر يصبح له مذاق أعذب
    و الأحلام ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    شريطُ ذكرياااتي !!!

    حين نكون قاب قوسين
    أو أدنى من النهاية
    يمر أمام أعيننا شريط
    من صرخة الميلاد
    وحتى ذلك الحين
    ***
    الصورة الأولى
    ( طفولة )
    *
    براءة الأطفال فيَّ
    وحلم الغد يختبئ في مقلتيَّ
    ودمية أمومتي تلاعبها يديَّ
    حنان
    أسميتها . .لعبتي . .دميتي
    وقتها . .كانت أغلى ما لديَّ
    ***
    الصورة الثانية
    ( المدرسة )
    *
    مديرة المدرسة فخورة بي
    وهاهو " ميكروفون " الإذاعة ينادي
    على الطالبة : معاناة القلوب
    بمريولها الرمادي
    هذه شهادة المركز الأول
    على المدرسة
    في مجال التفوق العلمي
    وهذه جائزة الدولة
    للحصول على المركز الثاني
    في مسابقة الخط العربي
    وهذا وسام المركز الثالث
    في مسابقة الرسم بالرصاص
    ***
    الصورة الثالثة
    ( المرحلة الثانوية )
    *
    هنا أخذ النضج طريقه
    إلى عقلي كثيراً
    فهذه معلمة التاريخ أناقشها
    حول واقع امتنا العربية
    و مقارنته بأمجاد أجدادنا
    وهذه معلمة الثقافة الإسلامية
    أطارحها الحوار
    حول فلاسفة الإسلام
    وهذه معلمة اللغة العربية
    أعيد معها تعديل بعض الأخطاء
    في كتاب القواعد النحوية
    وهنا
    رسمت الخطوط العريضة
    لانتقاء لصديقات العمر
    فهذه ( . .) و ( . .) و ( . .)
    فقط
    وهنَّ عندي أغلى من ملايين الأسماء
    التي لا تسمن ولا تغني من جوع
    " اللهم احفظهم لي وثبت قلوبهم
    على حبك
    من تقلبات القلوب "
    ***
    الصورة الرابعة
    ( المرحلة الجامعية )
    *
    عالم واسع وجديد وغريب
    لأول مرة أشارك أخي الرجل في شئ
    أخاً و زميل دراسة
    وهاهو حلم كل فتاة شرقية
    بفارس أحلامها بدأ يداعب أجفاني
    ونبض قلبي
    وبدأت أرسم صوراً في الخيال
    لفارسٍ
    ابن بادية
    يمتطي خيل العروبة
    سلاحه : خلق الرجال
    ودرعه : شهامة الرجال
    وترسه : كرم الرجال
    حلمت به فخر الرجال
    وأغلى الرجال
    ***
    الصورة الخامسة
    ( بحر الحياة )
    *
    أدركت أن الحياة هي مدرستي الأولى
    والأخيرة
    هي الابتدائية والمتوسطة والثانوية
    وهي الجامعة
    وهي الخبرة لكل الأمور
    الاجتماعية والعائلية والثقافية
    وأنها وحدها
    تصقل في كل منا جوانب الشخصية
    ***
    الصورة الأخيرة
    ( الحب )
    *
    ما زلت أذكر تفاصيل اللقاء الأول ( و كيف التقينا )
    أذكر أني كنت كالطفلة الشقية حين أحببته
    وأني راهقتُ كثيراً حين حلمتُ به
    وأني روح الشباب
    قد غمرتني حين ضحيتُ من أجله
    وما زلت أذكر
    تفاصيل اللقاء الأخير ( و كيف انتهينا )
    أذكر وقتها
    :
    أنه قتل أمومة في مرحلة الطفولة
    وتفوقي في الإعدادية
    وأفقدني كل صديقات المرحلة الثانوية
    ونحر أحلام الفتاة الشرقية فيَّ
    ورمى بي وحيدة تلاطمني أمواج الحياة
    وأفقدني
    شهيتي للحب


    شهيتي للحياة
    ×××××××
    سامحوني
    أنها لحظة موتي
    ---*----
    معاناة القلوب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    ساحل الباطنية

    مشاركات الزوار
    حب مرثي

    عرفتك يوما و نلت حبل ودادي...
    أحببتك فعلا و حزت مهجة فؤادي...
    في قلبي أسكنتك و بكياني أودعتك...
    فكرست حياتي من أجلك...
    كنت أول أنشودة حب أغنيها ...
    و قصيدة عشق أهديها ...
    و لوحة آسرة أعيها ...
    لم ينبض قلبي من قبلك ..فأحييته مترنما على حبك..
    يا من سرقت عذرية عواطفي ...
    فالتهب جناني كالحمم والقذائف ...
    لكن فرقتنا الأقدار .....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020