تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 621718
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تلومني...!!!!
    لا تلومني
    فمازال خطوي بكر
    جنين برحم الايام
    ومازال قلبي يتهجى كنه الاشياء
    *
    لا تلومني
    ان شاغبت اللحظه
    واختصرت المسافات
    وتدفقت كعطر زهرة
    بين صمت الدهشه وصوم الصحراء
    *
    لاتلومني
    واخلع ذاكرتي مني
    انثرني
    ببحر الموجودات
    فلم يزر ليلي قمر ولم تسكن نجومي سماء
    *
    لاتلومني
    وأورثني لغه البدائيات
    ضيعني
    اطرحني وجمعني
    وشكلني كنيزك بثغر المساء
    *التفاصيل

    يا ست الحبايب .
    عندما أحببت ...
    أن أخلد وجهك يا غالية ...
    أمسكت ريشتي ...
     و جلبت علبة ألواني ...
    و على قطعة قماش بيضاء ...
    بدأت ريشتي ...
    تحاول أن تضع لوناً ما ...
    لا لون يظهر ...
    كانت قطعة القماش البيضاء ...
    هي قلبك الطاهر ...
    أما الألوان فكانت شوائب ...
     من سوء يرفضها قلبك ...
    هكذا أنتِ بياض في بياض ...
    نقاء لا يشوبه ...
    ( شوبة شائب )
    منذ طفولتي ...
    و ذ....

    التفاصيل

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    وداعاً يا أزقة حينا .

    بدأ المهاجرون يسرعون و يحملون الحقائب ...
    يبكون بحرقة شديدة ...
    يودعون احبابهم ...مناديل كثيرة ...
    يلوحون من بعيد من هنا و من هناك .... دموع متطايرة ...
    دموع ترفض ان تودع ... ترفض ان تنتهي و تنقطع ...
    امي الحنون عانقيني ولا تفارقي روحي...
    لا تتركيني .....لا تدعيني اسافر نحو المجهول المخيف...
    امي انا مجرد امرأة وحيدة و ضعيفة ...
    ابي تعال و ارجوك الا تبكي امامي ...
    ابي انت لي الابتسامة و الفرح كله...
    ابي اعترف لك قبل رحيلي ...
    انك الرجل الوحيد الذي وثقت به...
    الرجل الوحيد الذي ارتميت بين احضانه دون خجل ودون خوف ...
    ابي لا تستهزء مني ...
    لكني غدوت اجمل من صباي...
    شقيقتي الصغيرة...اخر العنقود...
    تعالي في احضان اختك المهاجرة...
    دعيني اسرق منك شيئا من طفولتك...
    دعيني اتقمص شخصيتك للحظات فقط...
    لانسى اني امرأة كبيرة ...
    امرأة تبدو اكبر من سنها ...
    ارجوك دعيني اعتقد اني مازلت طفلة مدللة...
    بيتي الجميل .. اغلق الباب ورائي ...
    حتى اذا راودني الحنين و رجعت...
    اجد الباب موصدا مقفلا بالف مفتاح...
    بيتي الذي بناه ابي و امي بتعب و جهد ...
    بناه بالحب و الاخلاص و التضحية...
    بناه حجرا بحجر...
    بيتي الذي جعلني ملكة زماني و سندريلا العصور ...
    وداعا ايتها الدروب و الازقة...
    وداعا يا جارتي الحقودة المتسلطة...
    وداعا يا اطفال الحي ...
    وداعا ايها المعجبون و الجيران و وووووو .....
    وداعا يا كل بسمة و همسة و ضحكة
    و دمعة و صرخة و ابتسامة
    و صفعة و لمسة و ووووو..............
    ---*---
    بنت المغرب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    برج إيفل 3

    مشاركات الزوار
    هل كان لزاما علينا اللقاء
    هل كان لزاما علينا اللقاء
    حيث تتشابك الايادى والعيون
    وعندما يحين الوداع يرحل القلب مكلوم
    لماذا التقينا هل هو القدر؟
    أن يدمى القلوب بلا رأفة
    أن يجعل من الحزن عنوانا لنا
    أن تصير الأماكن أطلالا
    أن يصبح الحب موتا لا حياة
    أن تتورم أعيننا من السهاد
    والعقل شارد في الخيال
    حيث تنشر الشمس أشعتها على أناس بلا حياة
    فكن رحيما بنا أيها القدر
    فلقد لقينا من حبنا الأهوال
    فلا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018