تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 820208
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تمنيتك وتمنيتني وقلت .
    ليتني ! عبق تشمينه فتتخدري كلما مرت نسمه من نسماتي
    ليتني! هواء يطير باتجاهكِ كلما أردتِ مغادرتي
    ليتني ! ملاكك الأمين حتى ظلمكِ لي أسجله حسنات لكِ
    ليتني ! روحك حتى ألتقي مع جسدكِ فلا افارقه ابداً
    ليتني ! أنفاسكِ حتى أحتضن كل آهاتكِ الحارة فتحرقي صدري بها
    ليتني ! عمرك فأثمنه واقايضه بعمري فأغّليه
    ليتني ! عيناكِ لأسجن نفسي في زنزانة رموشك
    ليتني ! حنان تضميني إلى صدرك وجسدك....

    التفاصيل

    و تبقين بعيني .
    مقدمة : جميلة أنتِ .
    إهداء : لك أنتِ فقط .
    ---*---
    بعيدٌ عنكِ ...
    أشعر أن الحياة ترفضني ...
    و أن كل شيء ضدي ...
    حتى دمائي ...
    ترفض التسكع ...
    بأزقة شراييني ...
    بعيدٌ عنك ...
    تلفضني السعادة ...
    و تفتح الأحزان ...
    ذراعاها لاستقبالي ...
    و تبقين أنت ...
    بالنسبة لي ذلك الحلم ...
    الذي أظل أحلم به ...
    نائماً ...
    أو مستيقظاً ...
    على فراشي ....

    التفاصيل

    إليها في كل يوم عيد .
    ·       من مدينتي التي تسكن رياض الصحراء …
    و تمشط شعرها كل صباح على الرمال الصفراء …
    إلى مدينتك الشارقة على ساحل الخليج …
    و التي تستحم كل صباح بمياه البحر …
    و تزين ضفائرها باللؤلؤ و المحار …
    ·       من أسنمة الجمال … إلى سواري المراكب …
    ·       من ورد الخزام إلى صدف البحار …
    ·....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    وداعاً يا أزقة حينا .

    بدأ المهاجرون يسرعون و يحملون الحقائب ...
    يبكون بحرقة شديدة ...
    يودعون احبابهم ...مناديل كثيرة ...
    يلوحون من بعيد من هنا و من هناك .... دموع متطايرة ...
    دموع ترفض ان تودع ... ترفض ان تنتهي و تنقطع ...
    امي الحنون عانقيني ولا تفارقي روحي...
    لا تتركيني .....لا تدعيني اسافر نحو المجهول المخيف...
    امي انا مجرد امرأة وحيدة و ضعيفة ...
    ابي تعال و ارجوك الا تبكي امامي ...
    ابي انت لي الابتسامة و الفرح كله...
    ابي اعترف لك قبل رحيلي ...
    انك الرجل الوحيد الذي وثقت به...
    الرجل الوحيد الذي ارتميت بين احضانه دون خجل ودون خوف ...
    ابي لا تستهزء مني ...
    لكني غدوت اجمل من صباي...
    شقيقتي الصغيرة...اخر العنقود...
    تعالي في احضان اختك المهاجرة...
    دعيني اسرق منك شيئا من طفولتك...
    دعيني اتقمص شخصيتك للحظات فقط...
    لانسى اني امرأة كبيرة ...
    امرأة تبدو اكبر من سنها ...
    ارجوك دعيني اعتقد اني مازلت طفلة مدللة...
    بيتي الجميل .. اغلق الباب ورائي ...
    حتى اذا راودني الحنين و رجعت...
    اجد الباب موصدا مقفلا بالف مفتاح...
    بيتي الذي بناه ابي و امي بتعب و جهد ...
    بناه بالحب و الاخلاص و التضحية...
    بناه حجرا بحجر...
    بيتي الذي جعلني ملكة زماني و سندريلا العصور ...
    وداعا ايتها الدروب و الازقة...
    وداعا يا جارتي الحقودة المتسلطة...
    وداعا يا اطفال الحي ...
    وداعا ايها المعجبون و الجيران و وووووو .....
    وداعا يا كل بسمة و همسة و ضحكة
    و دمعة و صرخة و ابتسامة
    و صفعة و لمسة و ووووو..............
    ---*---
    بنت المغرب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    مبنى الهاتف الآلي

    مشاركات الزوار
    الوجهُ البشعُ لِـ 27ديسمبر.
    فلسطينٌ

    على صدري

    زلازلُ عالَم ٍ دام ٍ

    حضنتُ

    بحضنِها شمسي

    و فوقَ جراحِهـا

    نطقت

    كـتـابـاتـي

    و أفلامي

    و أغرسُ

    في تـلـفـُّـتـِهـا

    و بينَ رجالِها الأبطال ِ

    أحلامي

    كلانا لم يكنْ إلا

    سوى لفظٍ

    سوى معـنى

    يُجدِّدُ

    وجهَـهُ السَّامي

    و ما زالتْ

    فلسطينٌ تـُظلِّـلـُنـي

    قراءا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018