تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1425096
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    وطني الحبيب
    يا كل معاني العشق بألحاني
    يا أمسي الراحل..
    ما بينَ حروفي وأشجاني
    يا غديَ المقبل ..
    لا أدري بأيّ الألوان
    كيفَ أهاجرُ يا وطني..
    وفيكَ مرافيءُ وجداني
    يا وطني النابضُ بالأشواقِ وبالأملِ
    يا من علمني..
    معنى (أهواكَ) مدى الزمنِ
    يا من أهداني ..
    خفقَ الروحِ بلا مننِ
    لو أنكَ تدري كم أهواك
    وكم أحتاجُ لهمسِ هواكَ أيا وطني ؟
    عشتارُ ..
    هل ..
    بعدَ هذا الليل من صب....

    التفاصيل

    خواطر متفرقة .
    ·     الحياة في واقعها شيء و في واقعنا أشياء و أشياء ...
    هي ليست نقمة و ليست نعمة على أحد ما ...
    هي كلوحة كل منا يرسمها بريشته و بأسلوبه الذي يراه ...
    إن رسمناها بريشة أمل و لون تفاؤل كانت نعيماً ...
    و إن رسمناها بريشة يأس و لون تشاؤم كانت لوحةً لجحيمٍ لا يطاق .
    ·     الجسد من السهل سجنه ...
    فهو عندما يُحرق يصبح رماداً من السه....

    التفاصيل

    النزهة العاشرة .
    ·       ما رأيت تبذيراً قط إلا و إلى جانبه حق ضائع .
    ·       الخوف هو أن تُعاقب الضعيف فقط .
    ·       التسلط على الضعفاء لؤم و سوء طبيعة .
    ·       أصعب شيء في كسب الرزق هو أنك مضطر لعمله كل يوم .
    ·       الإرادة التي لا تنث....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ذكرى وحلم .

    المقدمة: في لحظة فاصلة...نهاية حب....وبداية حب
    فراق مرير...لوعة وألم...
    --------
    قصفت السماء برعودها
    معلنة موعد الفراق
    *
    أيام مضت من ربيع العمر..
    نبتت فيها أزاهير الحب داخل قلبي
    ونشرت أوراقها الملونة
    وكان لقائي الأول مع سلم الحب الموسيقي
    فأصبحت له قرينة
    وبدأت أوتار الحب بقلبي تطلق لحناً ..
    لكن صدى ذاك اللحن مختبئ ..خلف تلال الأمل..
    يحملُ خوفاً شوقاً حزناً وحنين
    *
    أحبك يا هذا وأعشقك
    كعشق البحارة للبحر
    اكتنزت لك ثروة روحية لا تفنى
    أشواقي عبرت طريق الشوك
    إليك مدماة لاهثة
    ورفضت من أجلك كل الدعوات
    لأستمتع بضجيج صمتك وحيرتك
    أمام تجربة مريرة لغرام أرواح تائهة
    *
    أيها الشبح المنحوت
    في قلب الذكرى
    لست الوحيد في هذا المنفى الشاسع
    ولا تنسى أن هناك غريباً مر ولم يلتفت إلا إليك
    وألقى مراسيه على شواطئ أحزانك
    ليستلهم منك القوة
    ويعهد إليك بالحب والوفاء رغم جفائك
    *
    هل ضاعت منك الجملة؟
    أم جزها سجان الكلمات...
    *
    سر ينطوي عليه شخصك...
    وسقم ابتليت به ولا دواء!!
    *
    حان الموعد..الآن...يشتد قصف الرعود ..
    والجو يتلبد بغيوم سوداء
    عصَف الشوق وخبت لهفة اللقاء
    حتى شاخ القلب وتمنى الفرار من مستقره
    *
    من عصف السماء وغضبها
    نتجاوز حُمى أنفاسنا ولهونا البرئ
    لنثمن علاقتنا التي لا تنتهي بانتهاء لقائنا
    الذي حكمته لوائح هذا المنفى
    *
    الوداع
    فمن هدير أفئدتنا ونبضها الدائم
    نصنع نهارنا المشمس
    ونزرع الخضرة في قلوبنا المقفرة
    ---*---
    غروب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير


    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …

    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …

    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …

    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …

     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …

    لم تصدر عني في ا....

    التفاصيل

    نقل الطالبات

    مشاركات الزوار
    صباحك حب
    صباحك حب ياحبي
    صباحك ورد ياأجمل ماخلق ربي
    صباح الرقة والاحساس
    صباحك غير كل الناس
    بكل مافيني ياعمري
    وبكل ماتملك يديني
    بكل رقة أحاسيسي
    وبأعذب ماهمس قلبي
    أهمسلك صباح الخير
    ياأول نطق في قلبي
    وياآخر نبض في لساني
    ياأغلى من نظر عيني
    وياكل من سكن قلبي
    ياللي أحبك
    وأحب كل مافيك ومنك
    حتى صباحك أحبك
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019