تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 705556
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أنتَ .
    أنتَ

    صَباحٌ آخَر
    إنَّهُ النَهارُ الثاني
    بَعدَ عِشقِي لَكَ
    وَ يَنابِيعُ اللَهْفَةِ تَتَدَفَقُ مَنِّي
    تُغْرِقُنِي بِكَ/فِيكَ أَكْثَرَ وَأكْثَرْ
    أُحْصِي نَبَضَاتِي النَازِحَةَ إلَيكَ
    أَضِيعُ بِدُروبٌ تَوَسَدَها العِطْر ،
    عِطْرُكَ أنتَ ..
    مِن أغصانٍ تَدلتْ بعَينيكَ
    ألتَقِطُ الفَرَحَ كَما أَشَاءْ
    أَغْفُو بأسْفَلِ هَدَبٍ سَقَيْتَهُ حَنانَكَ
    وَ أُحِبُكَ ....

    التفاصيل

    من قال ؟ .

    من قال ؟
    أننا افترقنا ...
    فهو واهم
    ما بيني و بينك لن ينتهي
    منذ آدم و حواء ...
    يكون ارتباطي بك ممزوجاً ...
    بكعكة ( تفاحة ) و تمرد ...
    مروراً بدكاكين التاريخ ...
    كل قصائدي لك ...
    تباع بقليلٍ من الحب .
    **
    توقف ( عنترة ) ...
    رفع سيفه ...
    المطرز بحبي فأنتصر ...
    كتب ( أراغون ) قصائده ...
    راسل ( جبران ) ( مي ) ...
    تخلى ( إدوارد ) عن ملكه ....
    ماتت....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    سأبتعد .

    لقد اكتشفت يا هذا
    أن معادلة الحياة بقربك لا تنتهي ..
    إلا باتجاه واحد ، بل بنهاية واحدة..
    *
    كم كنت غبية.. ؟
    طفلة بمشاعر بريئة تحلق بين أحلامها ..
    وتذوب بين كلماتك المزيفة..
    آه كم هو حارق معنى التعاسة
     التي تصيب إنسانة لم ترتكب في حياتها ذنباً..
    سوى أنها أحبت وبكل جوارحها ،
     بل بكل ما تعنيه تلك الكلمة من معنى..
    ولكن للأسف تلك الكلمة
     أصبحت مصدر شؤمي وكآبتي..
    أصبحت ضمن أوراقي المبعثرة
    التي أقلبها بحثاً عن متنفس لحزني وألمي..
    *
    لأول مرة أحس بالمعنى الحقيقي للألم ..
    لأن الألم منك كان بالنسبة لي منتهى السعادة..
    والجفاء منك كان الحب بعينه ..
    لأني فقط.....كنت طفلة
    لأن الحب في قواميسك
    شعور تائه بين سطور مجهولة الهوية..
    وكلمات كتبت على أوراق ممزقة ..
    تبعثرت وضاعت حتى فقدت ملامحها..
    لكني لا أنكر ..
    أحبك وأحبك وأحبك
    حتى يعجز قلبي عن نطقها..
    وأكره تعاستي وحزني..
    أكره حيرتي وعذابي..أكره غيرتي ونيراني..
    وأكره هذا الشعور داخلي..صدقني..
    *
    أتدري ..
    للحياة عندي دائما ألوان ..
    ولكن منذ سكنت داخلي..
    أصبحت الحياة دون أي لون..
    كالماء يروي ظمأً ..ويقتل ناراً متأججة..
    *
    هائمة أنا بين أمواجك..
    فجزرها يبعدني عنك..
    ومدها يحزنني..أتدري لماذا ؟؟
    لأنه يجعلني أقترب ......
    أحب أن أقترب
    ولكن السعادة في قربك بعيدة......
    فسأبتعد
    ---*---
    غروب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    منتديات إبحار

    مشاركات الزوار
    الرضي بقضاء الله.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    دع الأيام تفعل مـا تشـــاء وطب نفسا أذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحـــادثه اليالي فما لحوادث الدنيا بقـــــــــاء
    وكن رجلا علي الأهوال جلدا وشيمتك السمــاه والوفاء
    ********
    وان كثرت عيوبك في البرايا وسرك أن يكون لـــها غطاء
    تستر بالسخاء فكل عيـــب يغطيه كما قيل السخـــــاء
    ولا تر للأعادي قـــــط ذلـــلا فان شماته الأعداء بــــلاء
    ولا ترج السماحه من بخيل فم....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018