تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608185
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مجنونة أنا .
    فقدت البوصلة اتجاهها ..
    و أضاعت عقارب الزمان
    مكانها ..
    منذ عرفتك ..
    تبدلت من حولي القوانين ..
    جبال الجليد
    ذابت في بحارها ..
    و ثلوج القمم
    سالت من جبالها ..
    وا لفصول ..
    خلت عن كل تقلباتها 
    فباتت ...
    صيفاً .. سرمدياً ..
    ملتهباً ..
    ألأنها استقت دفء مشاعرك  ؟
    وارتوت لهيب أحاسيسك ؟
    على ضفاف الليل ..
    أرقب وصول مواكبك ...
    فار....

    التفاصيل

    خيانة و وفاء .
    ·       ذات سهرة قلب ...
    تقابلَ الوفاء و الخيانة ...
    لم يعرفا بعضهما !..
    أشاح كل منهما بوجهه عن الآخر .
    ·       كان الوفاء يستعرض أمام الضيوف ...
    مبتسماً مشرقاً ...
    يصافحهم و يقبلهم .
    ·       بينما كانت الخيانة ...
    تجلس بعيداً بركن مظلم ...
    تراقب الجميع بخوف .
    · ....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    متعة التجربة الأولى .

    أذكر آخر مره أكتشف شي للمرة الاولى

    كان ركوب القطار كان عمري يمكن 16 كان شعوري ما ينوصف وكنت متحمسه جدا
     بس المشكله أني ما اتحمست الا قبل الرحله بيوم والي ذكرني اني لازم اتحمس
    سائق التاكسي الي ركبنا معاه باليوم الي من بكره كنت بركب القطار لأني سألته
    كم تبعد مدينه فينسيا عن روما بالقطار ؟ قالي كم الوقت بعدين سألني هل هي
    رحلتك الاولى بالقطار قلت ايه قال بتكون رحلة متميزه .
    تذكرت وقتها أني بجرب او بكتشف شي للمرة الاولى و كان شعور رائع و لسه
    محتفظه برسومات رسمتها ل سيده كبيره بالسن وجنبها حفيدتها عشان أتذكر
    الوجهين الي كانوا بوجهي طوال الرحله .

    أذكر مره كنت راجعه من جده للرياض وكانت جنبي بنت توها متزوجه وبتروح تعيش
    بالرياض و كمان هاذي أول مره تركب الطياره يالله كيف بغيت أحسدها بترصد
    احساس اول مره تركب الطياره .
     انا بصراحه نسيت كيف كان شعوري اول مره اركب الطياره لأني ركبتها اول مره وانا
    عمري شهر واستمر هذا الشي الي عمري الحين فما اتذكر ابدا كيف كان شعوري
    لكن البنت الي كانت جنبي كانت تسألني كيف بتطير الطياره كيف الاحساس يخوف
    كيف وكيف وكيف قلت لها مهما شرحت ماراح تفهمين كلها دقايق ونقلع .

    شعور تجربة شي للمرة الأولى
    بس المشكله ان الانسان بكثير من الاحيان ينسى كيف يرصد احساسه بتجربة الشي
    للمره الاولى وكانه شي مفروغ منه ولا يستاهل لحظات من التأمل .

    الحياة صاخبه جدا لدرجه تنسينا هذه الاشياء الجانبيه الي ممكن تهم ناس معينين
    يحبون العزله والتفكير العميق لكنها صدقوني مو حصر لهم .

    أذكر قريبتي الي ساكنه خارج المملكه أغلب حياتها كانت توصف لي كيف لما شافت
    الكعبه للمره الاولى وكيف أنها فمهت جمله (( مافي أي كلام ممكن يوصف شعوري)).

    نقاط خارج الموضوع الاساسي دائما اتساءل
    كيف كان شعور أديسون لما أكتشف الكهرباء هل كان شعوره عادي لأنه هذا الاختراع
    كان يفكر ويعمل فيه من سنين وكان شي مفروغ منه انه بيوصل لنتيجه ما بيوم من
    الايام ؟.


    كيف كان شعور الطيار الي أسقط القنابل النوويه على هيروشيما مع أنه شي مروع
    لكن كيف كان شعوره هل كان زي شعور أي احد مكلف بعمل ما او انه شعوره ما ينوصف
    وعلى فكره هذا الطيار انتحر ؟.


    كيف كان شعور أول رجل مشى على القمر كيف كان احساسه و هو يمشي على
    القمر ؟ القمر الي كان لكل الناس وياما نور ليالي وياما كان محور حديث حبيبين او
    مصدر وحي لكاتب او كان بدرا تلك اليله عشان يرسمه رسام ما .

    في أشياء كثير أكيد ما جربناها
    بس الاهم أننا نتوقف ونتذكر أننا في صدد تجربه شي للمره الاولى .

    والله متعه
    هي صحيح متعه مؤقته وممكن تنتهي بسرعه لكنك بتذكرها بيوم وبتبتسم ويمكن
    تستفيد منها بيوم من الايام حلو أن يكون للواحد مخزون من التجارب والذكريات ومهما
    كانت التجربه صغير ه وتافهه نبقى شي مميز وبتجربه للمره الاولى .

    كنت بنسى أني الحين قاعده أجرب شي للمرة الاولى
    وهو أني بنشر موضوع بهذا القسم .

    متى آخر مره جربت شي للمرة الاولى ؟؟؟.
                                                       ---*---
                                                 graceful.woman


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    27

    مشاركات الزوار
    الشيء .
    شيء يتعقبتي ...
     شيء يلاحقني ...
    شيء يرصدني ...
    شيء لا أعرف ما هو ? ...
    هذا الشيء ...
    إنه الشيء الذي لطالما خفت منه !...
    أنظر لكي أتبين كنهه ...
    لكنه بلا وجه ...
    ياإلهي ماهذا ؟ ...
    إنه يخنقني يريد سلب روحي مني ...
    أقاوم و إقاوم لكن بلا فائدة تذكر ...
    و ضعت يدي بيني و بينه لكي أبعده عني ...
    لكن يا إلهي أنا أعرفه إنه هو ...
    إنه هو ... لقد عرفته ...
    إنه ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018