تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 799162
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحقران .
    آه من الحقران يا سالم 
    والزعل والصد والشوح 
    و آه من محبوبي الظالم 
    اللي زعل ومعذب الروح 
    مالكني والله العالم 
    من عناياالقلب مجروح 
    ليتني من حبها سالم 
    كان ما عـددت وأنوح 
    حالتي تصعب ع الظالم 
    من عـذاباتك يامملوح 
    أسمك اللي بشفتي عايم 
    وبدلالك سـاكن الروح 
    سدك بصدري أنادايم 
    وأكتمه ل....

    التفاصيل

    بخلاء الجاحظ .


    مقدمة : هناك امرأة لا تُنسى و لو من نظرة .
    الإهداء :
    إلى من صادفتها ذات مساء بشارع جرير .
    ------------------
    يا ذات الشال الأسود ...
    لا تسرعي بالذهاب ...
    دعيني أستمتع قليلاً ...
    بفن الخالق الأوحد ...
    لا تحاولي أن تغطي بطرف عباءتك ...
    جزء من وجهك ...
    لا تجعلي ليل عباءتك ...
    يطغى على قمر وجهك ...
    فما كان ليلٌ إلا و به قمر يولد ...
    لا تفعلي هذا ...
    فه....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    التسامح .

    ·       هذا لا يُجيد التصرف و ذاك لا يُجيد التسامح …
    و بينهما لا يسكن حمام السلام  .
    ·       لكن …
    عندما نعيش التسامح في نفوسنا نظرية و تطبيقاً …
    نكون أكثر راحة و اهدأ بالاً …
    التسامح مزهرية عبقة …
    تزدحم بورود الحب و الاحترام و الود …
    نستنشق عبيرها فتغسل أدران نفوسنا …
    مما يعلق بها من شوائب الكراه....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    متعة التجربة الأولى .

    أذكر آخر مره أكتشف شي للمرة الاولى

    كان ركوب القطار كان عمري يمكن 16 كان شعوري ما ينوصف وكنت متحمسه جدا
     بس المشكله أني ما اتحمست الا قبل الرحله بيوم والي ذكرني اني لازم اتحمس
    سائق التاكسي الي ركبنا معاه باليوم الي من بكره كنت بركب القطار لأني سألته
    كم تبعد مدينه فينسيا عن روما بالقطار ؟ قالي كم الوقت بعدين سألني هل هي
    رحلتك الاولى بالقطار قلت ايه قال بتكون رحلة متميزه .
    تذكرت وقتها أني بجرب او بكتشف شي للمرة الاولى و كان شعور رائع و لسه
    محتفظه برسومات رسمتها ل سيده كبيره بالسن وجنبها حفيدتها عشان أتذكر
    الوجهين الي كانوا بوجهي طوال الرحله .

    أذكر مره كنت راجعه من جده للرياض وكانت جنبي بنت توها متزوجه وبتروح تعيش
    بالرياض و كمان هاذي أول مره تركب الطياره يالله كيف بغيت أحسدها بترصد
    احساس اول مره تركب الطياره .
     انا بصراحه نسيت كيف كان شعوري اول مره اركب الطياره لأني ركبتها اول مره وانا
    عمري شهر واستمر هذا الشي الي عمري الحين فما اتذكر ابدا كيف كان شعوري
    لكن البنت الي كانت جنبي كانت تسألني كيف بتطير الطياره كيف الاحساس يخوف
    كيف وكيف وكيف قلت لها مهما شرحت ماراح تفهمين كلها دقايق ونقلع .

    شعور تجربة شي للمرة الأولى
    بس المشكله ان الانسان بكثير من الاحيان ينسى كيف يرصد احساسه بتجربة الشي
    للمره الاولى وكانه شي مفروغ منه ولا يستاهل لحظات من التأمل .

    الحياة صاخبه جدا لدرجه تنسينا هذه الاشياء الجانبيه الي ممكن تهم ناس معينين
    يحبون العزله والتفكير العميق لكنها صدقوني مو حصر لهم .

    أذكر قريبتي الي ساكنه خارج المملكه أغلب حياتها كانت توصف لي كيف لما شافت
    الكعبه للمره الاولى وكيف أنها فمهت جمله (( مافي أي كلام ممكن يوصف شعوري)).

    نقاط خارج الموضوع الاساسي دائما اتساءل
    كيف كان شعور أديسون لما أكتشف الكهرباء هل كان شعوره عادي لأنه هذا الاختراع
    كان يفكر ويعمل فيه من سنين وكان شي مفروغ منه انه بيوصل لنتيجه ما بيوم من
    الايام ؟.


    كيف كان شعور الطيار الي أسقط القنابل النوويه على هيروشيما مع أنه شي مروع
    لكن كيف كان شعوره هل كان زي شعور أي احد مكلف بعمل ما او انه شعوره ما ينوصف
    وعلى فكره هذا الطيار انتحر ؟.


    كيف كان شعور أول رجل مشى على القمر كيف كان احساسه و هو يمشي على
    القمر ؟ القمر الي كان لكل الناس وياما نور ليالي وياما كان محور حديث حبيبين او
    مصدر وحي لكاتب او كان بدرا تلك اليله عشان يرسمه رسام ما .

    في أشياء كثير أكيد ما جربناها
    بس الاهم أننا نتوقف ونتذكر أننا في صدد تجربه شي للمره الاولى .

    والله متعه
    هي صحيح متعه مؤقته وممكن تنتهي بسرعه لكنك بتذكرها بيوم وبتبتسم ويمكن
    تستفيد منها بيوم من الايام حلو أن يكون للواحد مخزون من التجارب والذكريات ومهما
    كانت التجربه صغير ه وتافهه نبقى شي مميز وبتجربه للمره الاولى .

    كنت بنسى أني الحين قاعده أجرب شي للمرة الاولى
    وهو أني بنشر موضوع بهذا القسم .

    متى آخر مره جربت شي للمرة الاولى ؟؟؟.
                                                       ---*---
                                                 graceful.woman


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    رمي الجمرة الصغرى

    مشاركات الزوار
    انا وظلي
    مازلت أفكر فيك
    ما بين النظرة والغمضة
    ما بين الفينة و الفينة
    ما بين اللحظة والأخرى
    لا انفك أفكر فيك
    اعلم انك في دمي
    كظلي لا ينفك يلاحقني
    كخيال قد عانق حلمي
    أكاد اجن .. فحبك جنني
    كيف لك أن تبعد عني؟
    كيف تحتمل العيش بدوني؟
    دون أن تكلمني .. تلاطفني.. تعانقني
    لو لحظة طيش في ذهني
    كيف بالله عليك تفارقني؟
    ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018