تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 656124
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عيناك..
    عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي
    فوق أمواج العذاب..
    عيناك.. آخر وردتين زرعتها
    وسقيتها
    حبا.. وعطفا.. واغتراب..
    عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر
    عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر
    عيناك آخر كذبة صدقتها
    أحببتها
    غنيتها
    لحنا ليس ينفعه الطرب...
    *
    عيناك .. آخر غيمة أمطرت
    ماءا.. وثلجا.. وغرام
    الدمع يسبقني
    ويهرب من فمي الكلام..
    كل الشوارع طاردتني في الظلام..<....

    التفاصيل

    آنا ماريا ماركس .
    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    ....

    التفاصيل

    ورقة بيضاء .
    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علي....

    التفاصيل

    لا تحاولي .
    لا تحاولي ...
     أن تطرزي خيط الألم
    بإبرة العبث وسادة الحب .
    *
    ولا تجعلي ...
    عجلات الخداع
    تطأ على عاطفة القلب.
    *
    فليس جميلاً ...
    أن يخدع إنسان إنسان
    و ما أقسى أن يطأ الإنسان ...
    عاطفة الإنسان
    *
     ليس من حقك أن تعبثي بحبي
    كما تعبث طفلة بدمية
    أو كما يعبث مراهق بعربة.
    *
    أنا لا أطلب منك  أيتها الحبيبة
    أن تحبيني ...
     كما تحب الأ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    فؤاد بلا هوية .

    أيها الحب المكفن بالمنية..
    أيها الموت المتوج بالحياة
    وبالدّنيّة..
    قد توارت
    خلف حبات الرمال
    وتحت أنقاض المُحال
    كل أنّاتي الحزينة..
    كل عشقٍ في البريّة..
    أيها الحب المقيد في ضلوعي
    لا تغب عني
    أيا عطشي وجوعي..
    فقد نأت بك الأقدار
    ترفل بالأسِيَّة..
    لا تغب
    فقد أضعتُ مواطني
    وكذا الهوية..
    لا تغب عني
    وإلا ، لا تدع في الكون طيفا
    للمنية..
    هلا أخذت النبض يكوى
    في الضحية..
    في الصباح وفي العشية..
    هلا أخذت الشوق عني
    وكذا التحية..
    هلا دعوت الروح ترحل للسَّمِيَّة..
    يا بقايا من زمان
    يا زمانا من حنان
    يا دموعا عينها ابيضت
    وراحتها سقيمة..
    أيا صرخة النفس الأبية..
    بسمة الشفة الرّجِيّة..
    حتى خدودُ الزهر أنتَ
    وعطر همسِ الياسمينة..
    يا وشاحا
    فوق أغلفة القنابل
    يا سحابا
    فوق أسطحة المنازل
    يا سكونا ضج في العمق
    ونادى للأحاسيس الوفية..
    يا دموعي
    واحتضاري
    وشعاراتِ البربرية..
    يا حروبا
    جيشها أنت
    وأنا السبية..
    عد بربك للنهاية
    أو ابقَ
    في قلبي رهينة..
    أنا لست أرجوحة الزمن
    المزين بالمقابر
    والعنابر
    والليالي الشاعرية..
    أنا لست مجنونا
    ولا أدعي وعيا
    ولم أعِش
    في الحياة البرزخية..
    أنا جرحا
    أو هُراءً
    أنا وطنا
    أو ضياعا
    أنا فردا من الشعب
    أو شعوبا تهتف للحروب
    العالمية..
    أيا ملكا
    لكل أوطاني العربية..
    رفقا بأفراد الرعية..
    رفقا بذلك الخمور شوقا
    لطلعتك البهية..ّ
    ---*---
    ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : فؤاد الاسم :حنان 2007-06-03

    اقرا لعل بها تنتفع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    مباني الجامعة الإسلامية

    مشاركات الزوار
    جــنون الـــحــب
    جنون الحب

    إذا قالوا
    إني مجنون بحبكِ
    فقد صـدقوا
    وإذا قـالوا
    بأني وليد الحب منذ عرفتك
    فـقـد صـدقـوا
    فـبـكِ تـهـيـجـت أشـجاني
    وبـنـيـت قـصـر أحلامـي
    عـلـى سـحـابـةٍ
    تـجـعـلـنـي أُحـلـق في سـمـاء وجـدانـي
    فلـولا عـيـنـاكِ
    مـا كـتـبـتُ أشـعـاري
    فـبـكِ تـجـمـعـت مـشـاعـري
    وحـسـيـتُ بـوجـدانـي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018