تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 705485
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليلة هادئة .
    الليلة الثانية ... ليلة هادئة
    سكون هادئ ميت فاقد الروح
    نسمات و همسات
    متطايرة في الهواء
    قادمة من زوايا بيتنا ... من بلاد بعيدة
    *
    إحساس غريب
    رقيق و لطيف
    طعمه شفاف
    و لونه لذيذ
    *
    عبق البخور
    مشتت في الغرف
    ظل المصباح و ظل اشيائي
    عالم من نوع آخر
    *
    عالم من طراز تقليدي
    إرتياح وفرح
    رغبة في الحديث
    وحدة و عزلة
    *
    الكل نائم
    دقات الذكريات
    تطرق....

    التفاصيل

    رفيقٌ للسحاب .

    مقدمة : منذ القدم و الإنسان يحلم بأن يطير .
    الإهداء : لمن منحتني الفرصة بأن أحلق بجناحين من ورقة و قلم .
    ---*---
    (1)
    طائرُ سماء
    رفيقٌ للسحاب
    تعبث الريح بجناحيّ
    فأهاجر إلى مَواطنِ الغياب
    لكني ما البث
    أن أشتاق إليكِ
    فأعود
    لأستحم في بحيرة عينيكِ .
    (2)
    في مواسم الهجرة
    أطوف الأرجاء بحثاً
    عن شبيهةٍ لكِ يكون لها
    شيءٌ من بحة صوتكِ
    شيءٌ من شجن....

    التفاصيل

    بعدكِ ها هو الحزن .
    ها هو الحزن بعدكِ ...
    يعود ...
    ليحتل أراضي نفسي ...
    من جديد ...
    بعد أن ظننت ...
    بأنني استطعت أن أحررها ...
    ها هو يعود ...
    يقتل أطفال الشوق ...
    و يغتصب عذارى الأمل بداخلي ...
    عاد ...
    لينشر القلق بفكري ...
    و يحيطني بسياجٍ من الهموم .
    بعدكِ يا غاليتي ...
    ليلٌ طويل …
    أفكار لست أدري ما هي ؟…
    أوراق امتلأت بحبر قلمٍ ...
    أرهقه طول السفر بين السطور …
    ....

    التفاصيل

    خيانة و وفاء .
    ·       ذات سهرة قلب ...
    تقابلَ الوفاء و الخيانة ...
    لم يعرفا بعضهما !..
    أشاح كل منهما بوجهه عن الآخر .
    ·       كان الوفاء يستعرض أمام الضيوف ...
    مبتسماً مشرقاً ...
    يصافحهم و يقبلهم .
    ·       بينما كانت الخيانة ...
    تجلس بعيداً بركن مظلم ...
    تراقب الجميع بخوف .
    · ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    خيانة جائعة .

    كانت هناك ...
    تمسك بيدي
    وتمسح العرق من على جبيني ...
    تحدث القمر عني
    كانت تسقيني ..
    شهدا ..
    و حليبا ...
    كانت تقراء الكف ..
    و تثرثر ...
    * * ** **
    تجلس القرفصاء ...
    على سجادة من الندم
    تحاكي النجوم
    و ترسم أمنية ...
    الليل يطول
    صامتة قليلا ...
    و الليل يساسر اتساع عينيها ...
    و نجمين صغيرين
    يرتقبين ... حضني
    ودفئ أحاسيسي ...
    ** ** **
    تجر شريط ذكرياتها
    و تكنس أكاذيبها ..
    و حكاياتها ...
    توشي بالقمر ...
    و مغازلة الصمت لها ...
    فتقطع شوارع من الأحلام الوردية
    و تفصلها ...
    على خصرها ...
    ** ** **
    تبحر على زورق
    من الأمان ...
    لتصل إلى قمة
    جبل قاسي ...
    فتجفف ثيابها
    من الخيانة ...
    تخرج من خصر الشمس
    متجهة إلى لحية الهروب ...
    فتمشطها
    تمسح آثار شيخوخة ...
    بالأمس كانت تضحك ...
    بسخرية ،
    باستهزاء ...
    ** ** **
    كانت هناك ..
    تحت إبطها تخبئ
    حكاية ...
    و تجاعيد التعب
    باتت تظهر على جبينها ..
    إنها غيمه مبتلة ...
    بأحزان ..
    فغدت رمادية ...
    ** ** **
    نجمة في السماء
    كانت
    تبحث عن عاشق
    يضمها بحنان
    فيروي عطشها ...
    ** ** **
    تبحث في جيوب
    رجل ...
    عن قبلة ...
    وقصة جديدة ...
    مبللة بزيوت الخيانة ...
    ترتدي وشاحا
    مزركشا
    بتوت و عنب
    و حبيبات عشق ...
    فتتدلا ...
    من فم الصمت ...
    عطشى ...
    جائعة من جديد ...
    يائسة ...
    تبحث عن فريسة
    تلتهمها ...
    فتصبح قصة
    و صورة بالية
    في الصحف اليومية ..
    ** ** **
    كانت هنالك ...
    امرأة ...
    ----*----
    نجمة عاشق


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الخيانه !!!! الاسم :الثائر 2006-09-06

    الخيانه جرح جرح جرح لا يندمل أبدا

    سهم يخترق المشاعر ليجرحها

    كلمات حقا إصطفت لتصنع لنا عقدا من قوى التعبير


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    20

    مشاركات الزوار
    في مرفأ عينيك الأزرق.
     (في مرفأ عينك الأزرق امطار من ضوء مسموع
    وشموس دائخه وقلوع ...
    ترسم رحلتها للمطلق....
    في مرفأ عينيك الأزرق..
    شباك بحري مفتوح ..
    وطيور
    في الأبعاد تلوح ..
    تبحث عن جزر لم تخلق....
    في مرفأ عينيك الأزرق ..
    أحلم بالبحر وبالابحار..
    وأصيد ملايين الأقمار وعقود اللؤلؤ والزنبق...
    في مرفأ عينك اأزرق...
    تتكلم في الليل الأحجار
    في دفتر عينيك الأزرق...
    من خبأ آلاف ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018