تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 912307
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رسالة متأخرة .
    ها أنا الآن
    أفرغ ما بداخلي..
    على هذه المساحة البيضاء..
    يسبقني نحوها قلبي النازف..
    ليسطر بعضاً من ألم عتيق..
    عتقته الأيام..
    وأوجعه غبار السنين العابثة..
    لا أدري لماذا الأن
    أسمح لحروفي بتخطي
    ما كان محظوراً عليها تخطيه
    ولكن دون إرادتي
    تندفع الكلمات
    ويتحرر البوح نحو مساحاتك..
    التي تمنيت يوماً ما..
    أن أكون ضمنها..
    *
    الأن أهرب
    من سجني الحزين
    &n....

    التفاصيل

    زمن النسيان .

    مقدمة : لا شيء .
    إهداء : لا أحد .
    ---*---
    (1)
    في زمن بلا ذاكرة …
    خيول متعبة …
    تسقط الواحدة بعد الأخرى …
    و الفرسان …
    الذين شهدوا مصرع نصرهم …
    يسقطون الواحد تلو الآخر …
    تتساقط الخيول … يتساقط الفرسان …
    و تتكسر السيوف …
    لم يبقى في ساحة المعركة …
    سوى دماء أسطورة …
    ثياب تاريخ ممزق …
    و لون هزيمة يصبغ وجوه الضحايا …
    هاهو النسيان …
    الناجي الوحيد …
    ....

    التفاصيل

    أعرف و لا أعرف .
    المقدمة : ما أجمل الأمل … إنه يُعطينا الفرصة تلو الأخرى لتكرار المحاولة .
    الإهداء : إلى تلك الرائعة التي كانت تتأخر في الرد عبر ICQ ذات ليلة .
    ---*---
    أحبك جداً …
    و أعرف أني أزاحم الكثيرين …
    على باب قلبك …
    أعرف أن نوافذ قلبك مقفلة …
    بوجه نسيم كلماتي المعطرةِ بحبك …
    و أعرف جداً …
    أن قنوات الاتصال مع قلبك …
    متعطلة لأجلٍ غير مسمى …
    أعرف كل هذا …
    و لكن الذي لا أعرفه....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    الحب الأكبر .

    كل منا يبحث عن حب يملأ قلبه و كيانه ..
    حب يدوم بدوام الحياة ..
    و لكن هل منا من يبحث عن حب يدوم حتى بعد الحياة ..
    *
    كانت تائهة في بحر الحياة ..
    كانت تتخبط في كل اتجاه ..
    كانت تمضي في طرقات لا تعرف من أين بدأتها ..
    و لا إلى أين ستنتهي بها ..
     كانت حائرة تبحث عن شيء ...
    و لكن لا تدري ما تبحث عنه ..
    ربما تبحث عن الأمان ..
    ربما عن الحرية ..
    ربما عن الراحة و السكينة ..
    و لكن أين تجد كل هذه الأشياء ..
    *
    كانت تبحث عن معنى حقيقي لكل الأشياء ..
    عن معنى لذاتها ..
    لوجودها ..
    كانت تحاول أن تجد السعادة التي تنبع من أعماق أعماقها ..
    و مع كل تجارب الحياة التي مرت بها ...
    لم تجد ما تبحث عنه في أي واحدة منها ..
    *
    إلى أن ..
    إلى أن أضاء نور بداخلها ..
    لا تعرف مصدره ..
    لا تدري كنهه و لكنها استشعرته قوياً ..
    دافئاً .. عرفت معناه ...
    و عرفت معه معنى لكل شيء آخر في الحياة ..
    *
    كانت ميتة و ولدت من جديد ..
    يوم أن عرفت أكبر حب في الحياة ..
    الحب الذي لا يموت ..
    الحبيب الذي يبقى يوم يتفرق الأحباب ..
    الذي لا يتركها و إن انفض من حولها كل الناس ..
    الحبيب الذي يمنحها الحياة ..
    الذي طالما كانت بعيدة عنه ..
     و هو ينتظر عودتها و هو عالم أنها ستعود يوماً ما ..
    الحبيب الذي أخطأت كثيراً في حقه ..
    و لكن عندما عادت إليه وجدته يقبل عودتها ..
    و كلما أخطأت طلبت أن يسامحها ..
    الحبيب الذي منذ أن عرفته ...
    و هي دائماً ما تعود إليه لا تريد فراقه ..
    فمن أين لها بحبيب غيره ..
    الحبيب الذي أنار لها ظلمة ليلها فاشرق بداخلها النور ..
    الحبيب الذي تستطيع أن تجد لديه الملجأ ...
    و الملاذ و تحتمي به من كل شرور الحياة ..
    *
    الحبيب الذي أصبحت تتمنى قربه ...
    في الحياة و ما بعد لحياة ..
    *
    الحبيب الذي مهما أحبته لن توفيه حقه ..
    فهو اعظم من أنها تستطيع أن تحبه بقدر عظمته ..
    *
    هل عرفتم من حبيبها ..
    و حبها الأكبر هو "الله" ..
    *
    يا ربي ...
    يا من عرفت معنى الحب يوم أن عرفت طريقي إليه ..
    يا من أنرت لي الطريق بعد ظلام كانت خطواتي تتعثر فيه ..
    أشهدك و أشهد جميع خلقك أني أحبك يا الله ..
     ادعوك و أرجوك أن تقبلني دائماً ..
    و لا تسد في وجهي بابك فمن لي سواك في هذه الحياة ..
    يا ربي أنا كثيرة الإسراف في أمري و أنت كثير الغفران
    يا من رحمته و سعت كل شيء ..
    و أنا شيء من الأشياء ..
    ارحمني يا ربي و أعفو عني ..
    و اجعلني أحيا كما تحب و ترضا أنت ..
    فرضاك عني هو غايتي و بغيتي و كل ما أتمناه ..
    ----*----
    ريم الوادي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    15

    مشاركات الزوار
    اجيـــبينى
    اجيبني
    ان كنتِ تسمعين نداءتى
    اجيببنى
    لقد سئمت الصمت"
    وصدى صوت نداءتي
    اجيبينى
    فانتِ من بنى قصر أحلامى
    وانتِ زهرتى الفيحاء
    وانتِ شمس أيامى
    اجيبينى
    خطيتْ اسمك فى روضة الوجدان
    وتغنيت باعذب الآلحان
    فيكفنى الذى قد فات
    يكفينى
    وتكفينى حياة كلها أهات
    وتكفينى
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019