تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1285821
المتواجدين حاليا : 31


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نبضات غير مسموعه
    نبضـــ(1)ـــةُ اولــى:
    أترنــم بشظايا سموفينة لم تُــؤلف
    أتلقـــف ....
    ألحـــان الشتاء....من هُناك
    خلف متارس الصقــيع في نبضك
    وأمــزجها بإيقاعــية الخــريف ....
    في نــــبضي .....!!!
    واترنـــم …..
    *
    نــــبضـــ(2)ــةٌ صاخــبة:
    تُجــيدين ضخـــب الركــض...
    ولاتــلهثـــين!!!!
    واتعــثر (طفــلاً) على مــشارف قــلبك
    يالها من مسكـــينة .......
    (تلك الم....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    أمل يتصابى .
    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و....

    التفاصيل

    سؤال و جواب .
    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .
    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .
    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    الزهرة السمراء .

    تضافر شـذى الليل و الهواء
    الدافئ لحناً هادئاً
    و ظل جفنها أراجيح النوم
    المجدولة من رموش متعبة
    كل شئ تضافر
    في تجسيد ذكرى ذلك النور
    الذي استنفذه المدى
    على جسدها في برهة واحدة
    عند حافة هاوية من ولة.
    شعرت برغبة في مغادرة نفسها
    والإستسلام لأحاسيس النور
    غطاسة
    في خمرة العشق المقصب
    يحفها السكون
    بإنهماك التعب
    يصعب عليها تحديد تواجده
    بالإتكاء على الحواس الخمس
    هو غير قابل للمداولة بين الحواس
    ذوبانه داخلها يحدوه اليأس
    الذي أيقضته في دم الذكور
    بحب خطواتة المختلسة
    قـلـّبت أعماقها بين ما هو أشد حميمية
    الى ما هو أشد لهفة
    أحست بولادة العذوبة
    لذاتها المتـعطشة
    حين تـُمنح اليها نظرة تشربها
    حين تمنح الأمطار و تمنح الغيوم
    حالة من المنح الغرامي
    أغرقت رأسها في مداعبة طيفة
    وغطت كل أنوثتها بظلمة رموشه.
    بدا هواء النهار كما لو أن كله يهتز
    بصهيل خيل حاد
    ومديد يتواتر على مسمعها
    أن ما يرغبه هو ما يراه أمامه
    و سألها ...
    لن تقولي لي
    أنه لا يناسبك الحصول على قلب طيب؟
    أطرقت الزهرة السمراء
    رأسها أمام التأنيب
    وكعصفور ينقر في الهواء
    فتحت الطريق للجواب
    أنت ثمرتي المحببة من بستان آخر
    عشقك مكلف
    لن تنجو بحبك بعينين مفتوحتين
    ستنجو به
    إن أطبقت عيونك عليه
    هاجرا كل شئ
    لابد من تدبير أمر وقوعك
    عن حصانة الحلم
    فالألم كل الألم ان نخسر نفسينا
    موليين ظهرينا لما يحيط
    أريد الحب بعيدا عن أراضي الرماد
    أريد من يستخلص رحيقه
    و يؤبد سكينة هجره
    أريد من يذيب سكاكر ليله
    في فمي حتى أنشد الشهد في نهاره
    وأنطلقت الزهرة السمراء
    دون أن تنطق بمزيد
    مجرجرة قدميها كي تثير الغبار
    صماء عن كل ما هو غير نبضها الناضح سخونة
    المجهد من التخلي عما لا يـُتخلى عنه
    يروقهاعذوبة صمته المنسكب
    فقد أقرت الحب
    في أكثر الآمال واقعية
    لم يبقى لها سوى النور
    الذي لا يمكنه مغادرة كيانها.
    ----*----
    يارا_فرس


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    الفيصلية

    مشاركات الزوار
    مهلة
    في رأسي اُجريت جلسة حوار مطولة, تخللتها بعض المشادات الكلامية بين المتحاورين, اُبلغت بعد ساعتين بالنتيجة..أنا مصاب بسرطان البروستات, و لدي اسبوعان قبل موعد ختم باسبورت عبوري للجهة المقابلة, و اطمئنوا الامر محسوم و هو لا يشبه ما حدث لـ" لانس ارمسترونغ ", ضحكت كثيراً, ضحكت حتى كلت عضلات وجهي..لم أنزعج من هذا الخبر مطلقاً , صدقوني أنا اتكلم بجدية, و اخيراً سأفعل ما يحلو لي, جميع رغباتي الدفينة و المك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019