تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 800968
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إحساس .
    مقدمة:ليلة حالكة الظلام
    و ظلال تحيط بي..امتد غيابك..لينتزع روحي
    إهداء : إلى قلب محطم.. أنا إحدى شظاياه
    -------------
    ذكراك..هاي هي تقترب غازية قلبي..
    وفي عنفوانها المعهود ..
    تسقط من عيني دمعة على حب قديم
    تاهت حروفه في عالم النسيان
    *
    أيها الغالي
    هاهي صورتك ترتسم في عيني
    كما كنت.. بابتسامتك التي كنت دوما
    أراها بريقا ساطعا
    يعمي كل العيون عنك إلا أنا
    لأنظر ....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.
    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وج....

    التفاصيل

    أُمــــــــاه .

    المقدمة :
    الأم …
    نبع الحب و الحنان الذي لا يجف مهما طال غياب السحب .
    الإهداء :
    إلي أمي … و إلى كل الأمهات الرائعات .
    ---*---
    أمــــاه ...
    سرت في شوارع الحياة …
    طرقت أبواب الأمل …
    كانت شمس الألم محرقة …
    كان العرق ينتشر على تقاطيع وجهي …
    و لم يكن لي ظل أستظل به …
    سوى ما اذكره من حنانك لي .
    *
    أُمــــاه …
    يا كفاح الأمل …
    عند ولادة اليأس …
    و يا ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    برقية إلي الفارس أبي زيد .

    عابوا عليك " أبا زيد" ....
    ليت لهم قواك ...
    توهج قلبك الشجاع ...
    ليتهم شاهدوك على جوادك فارسا شهما ...
    يرتسم سيفك فاصلة بين البغى والخير ....
    ينغرس رمحك السمهرى فى جسد الضغينة ...
    كان يجب أن يحملوا شاهد قبرك ....
    فى مكانه اللائق عند الفجر ...
    كى يعرفوا معنى الشرف ...
    كى يسطروا قصة صبرك ...
    كى يغزلوا سياط ذلهم حبل مشنقتهم ...
    كى يفقهوا حكمة الموت ...
    لم يرتوا من مذاقه الطلى ...
    كى يبذروا فى أفئدتهم شوك الصبار الفتى ...
    رضوا بخبز مدمم ... وماء عكر ... ورأس حنى ...
    ماتوا رعبا من الدماء المثمرة بالخير ...
    فمت قرير العين أبا زيد ...
    ما كانوا إلا قوت الهم ...
    عاشوا معنى الأرق فوق الفراش الهجير ...
    لم يرتاحوا يوما فوق الشوك الوثير ...
    لم تزهر بعد شجرة الصبار
    .... توخذ أرواحهم الغارقة في اللهو
    لم يسمعوا صوتك الجهير :
    (الموت خير من الذل )
    لم يعلموا عظمتك حين تجندل عفيفا فى ميدان الوغى
    لم يشعروا سعادتك حين طعنك جنود الزناتى بألف رمح ...
    حين قطعوا أشلائك ...
    ومثلوا بك ...
    لم يروا دمائك تزهر على الارض
    ( لا خير فى الذل )
    وهم قابعون فى مضاربهم يقتاتون مهانتهم ....
    ويعابون عليك ....
    لم يرفعوا رؤوسهم الذليلة
    كى يرورا شاهد قبرك عند المجد
    ما أعظم الراحة فى التوتر أبا زيد ...
    ما أعطر ورد الكرامة تورق بين دمائك ...
    فلا تحزن عليهم ... ومت قرير العين .

    فى الإطار : مصمصوا شفاههم ...
    وقالوا فى حسرة مصطنعة :
    كأنك يأبو زيد لا غزيت ولا رحت ولا جيت ...
     كأنه تبريرا لتخاذلهم فى نصرته ...
    فانبريت إليهم ملوحاً بغضب : يكفيه انه حاول .

    قال الإمام على ( رضى الله عنه ) :
    فى قول كل نفس حرة أبية مزدانة بشجاعة الرجال :
    " لضربة سيف فى عز خير من ضربة سوط فى ذل "
    لاحظ ملاحظة هامة أنك مضروب لا محالة فى الحالتين .


                                                                                    خالد أبو سلمى


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياة في الإدارة :
    غازي القصيبي .

    ·    إن عجبي لا ينتهي من أولئك الموظفين الذين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها إذا رأوا أن المكتب لا يتناسب و ما يتصورونه لأنفسهم من مكانة .
    ·    إنني أفخر بالفترة الطويلة التي قضيتها بدون طاولة ، و أفخر أكثر بأنني لم أضيع دقيقة واحدة من الدوام ، كنت في المكتبة من الثامنة صباحاً إلى الثانية بعد الظهر من كل يوم .
    ·    المدرس الذي يتمتع ....

    التفاصيل

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    درس أنجليزي

    مشاركات الزوار
    الذكريات
    ترجع بنا ذاكرتنا الى الوراء ونجد فيها اناس حفروا اسمائهم فيها ومهما دارت بنا فلابد من الرجوع الى ذكريات طبعت او حفرت فيها ومهما كانت الدنيا تشغلنا فهناك وقت فراغ نسترجع فيه هذه المواقف هناك شعور بداخلي وريد ان اعبر عنه ولكن الكلمات والاحرف تخونني
    شعور غريب شعور اشتياق وحب والحنان حين اتذكر من احب ولكن لاجده كي اراه واحسه وبدى من حولي يذهبون الواحد تلو لآخر ولا بيدي حيله ولكن مهما افترقن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018