تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 688123
المتواجدين حاليا : 9


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الى نواره .
    الى نواره...حين يكون للزيتون اخضراره
    --*--
    نوارة الحقلِ ...
    و نوارة الظمأ
    تمشي في فصولك ِ بساتين البنفسج
    نواره
    اماحان للقلب انتحاره؟!!!
    اماحان للزيتون إخضراره؟!!!
    سيدة الزيتون والنعناع والكادي
    اكادُ ان اسمع الوادي
    يفيض في قلبي وينادي
    نواره
    إلى متى الصمتُ وذل الخساره؟!!!!
    نواره
    ابحثُ في شعركِ الغجري
    عن وطني
    عن آخر محطات تعبي
    عنكِ ابحث في ذات....

    التفاصيل

    وطنٌ يقتل مواطنيه .
    ·       شكى الليل للنهار ظلامه ...
    فرق له و أمر شمسه بان تنير القمر و تلألأ النجوم …
    و عاود الليل يشكي وحدته …
    فرفض النهار أن يُرسل له ولو بعضاً من مرتاديه ليؤنسوا الليل وحشته …
    ·       تمردت قلة على النهار … و هاجرت إلى الليل …
    و كنت أنا من أوائل المهاجرين …
    أصبحت أحمل جنسية ساهر في وطنك يا ليل …
    ·  ....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    و انتهى الشتاء .

    انتهى الشتاء
    ولازال الصقيع ينهك اعماقي
    كلما تحنو ذكراك بالقرب مني
    ::
    (( 1 ))
    لم اكن ادري
    كيف اروض فرحتي
    عندما نقشتني ياسمينة
    في حائط ( يومياتك )
    الغائبة دوما عني
    لكني لم اعي حينها
    انك نقشت بالقرب مني
    لبلابة فضولية
    بدأت بالنمو والانتشار
    على جدائل ( حياتك )
    حتى استعمرتك بكيد النساء
    ( عن غير قصد منك )
    فبدأت صورتي بالذبول عن جدرانك
    رغما عنك !!
    (( 2 ))
    ألا استحق ان احزن
    عندما يشتد بي برد المنافي
    وانت بعيد عني
    في قارة آخرى
    تحتسي ( عشق ) امرأة غيري
    بالقرب من مدفأة
    تُشعلها بحطب الذكريات
    ذكرياتي معك
    التي صارت وسيلة لتدفأ قلبها
    رغما عني !!
    (( 3 ))
    تسللتُ خلسة
    الى شرفة ذكرياتك
    ابحث عن ضحكتي
    التي سلبتها مني
    ( عن غير قصد )
    وانت تهب امرأة غيري
    ابتسامتك
    ابتسامتك تلك
    التي لم تتوهج ..لغيري
    ما أتعسنى
    وانا اراكما سوية
    ( رغما عني )
    بالقرب من تلك المدفأة
    التي اقتنينا لوازمها معا
    انت و.. ( انا )
    قبل ان تهديها اياها
    في شتاء آخر غير شتائي
    لتتركني وحيدة
    في ( صقيع المهاجر )
    انتفض شوقا
    ( اليك ) حملت ذاتي
    ورحلت بـ ( وجوم ) عنكما
    وعدت لـ ( منفاي )
    راضية بـ (الواقع )
    وفيما انا اشعل الذكريات السعيدة
    لاتدفأ بك
    تذكرت ان ضحكتي
    لا تزال في حوزتك
    فتدثرت بـ ( الألم )
    وعدت لحزني من جديد
    ---*---
    الدونــ خلود ــا


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    منطقة الكوت

    مشاركات الزوار
    ماذا جنيت ?.
    ضاقَتْ بىَ الأحلامُ وانْطفَأتْ مَسَرَّاتى
    وجاذَبَتْنِى ظُنُونٌ أشْعَلتْ آهاتى.
    ساهرٌ أبْكِى السُهَادَ وأرْتَمِى
    فى حُضْنِ ذِكرَى أغْرَقَتْ دمْعَاتى.
    تبكى علىَّ الذكرياتُ فَتَكْتَوى
    رُوحِى وتَعْتَلِى من نارِها انَّاتى.
    تُرَى هل كانَ حُباً صادقاً سَرَقَ
    الفُؤَادَ أمْ أنَّهُ وَهْمٌ أضَاعَ حياتى.
    تُرَى ءأعِيْشُ أقْطُرُ من دَمِى
    عِشْقاً ألُوذُ بِهِ فكانَ مَمَاتى.
    تُرَى مَ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018