تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1322966
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    احتراق في اروقة الجليد
    عـــــباءة من (التعب)
    تتوشــــح هامتي ....
    وتنهكـــني....
    وتلك اللقاءات ..الـــبـــاردة
    تبعــــثر تفاصــيل الترقب
    *
    لاتتعجبين(سيدتي)
    فلحــــبك.....
    بُــعدين
    فالتحـــامك
    هو بعـــدٌ آخــر(للموت)
    وبعـدك هو (البعد) الاول لــــها!!!!
    *
    ياتعــبي المـؤبــد
    افنيت(نقائي)
    في الهـــروب منــك
    إليـــك...
    في انتشــــال(الرفات)
    من ساحتيك ... <....

    التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    حبك القُرصان .

    منذ دقائق
    غادرني حبك
    كما يغادر قرصان
    سفينة منهوبة
    حبك ( القرصان )
    أخذ كل شيء بداخلي
    و رحل
    و ترك لي بقايا
    لأغاني فيروز
    و قصاصات لأشعار نزار
    ***
    آآآآه ه ه ه
    البحر
    أصبح دموعي
    المركب جرحي
    و المرافئ كومة أحلام



    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    حفلة الرجوع .

    اقتربي يا نجوم
    شاركيني حفلتي
    فهذي نوارسُ الهوى
    عادت ترفرفُ فوقَ جزيرتي
    والموجُ يعزفُ لحناً قديم
    والنايُ يبكي بالحنين
    ومسافرٌ ..
    كم غابَ في صمت السنين
    اليومَ جاء ..
    يُغني أغانينا القديمة
    وينثرُ الورود
    في دروب مدينتي
    فاقتربي اقتربي يا نجوم
    وشاركيني حفلتي
    ***
    اقتربي يا رفيقة الطفولة والصبا
    أيتها النجومُ يا رفيقتي
    اقتربي وحدثيه
    اليومَ هجرتني الحروف  
    وغادرتني الكلمة
    وسكنت في عيوني
    شمسُ المغيبِ
    وغيمة
    ماتت على شفاهيَ الكلمات
    ذابلةٌ زهوري على الشُرفات
    ودموع الغيمة في عيني
    لا تعطيني لحديثٍ فرصة
    فاقتربي يا نجوم
    يا صديقتي
    ***
    تجولي في قلبهِ وحدثيه
    فتشي عن نبضهِ وأخبريه
    هنا كانت تُغني الطفلة ُ الصغيرة
    وهناكَ تحتَ أشجار العنب
    كانت تحدثُ الأوراق عنك
    كانت تخبر العناقيد.
    عن هواك ..
    عن حلمها الغض الحنون
    وكم تعشقُ سخطكَ ورضاك ..
    وتحبكَ فوق احتمالات الظنون
    عن غدها الآتي
    عن أفراح العيد.
    كم من الأعياد رحلت
    ولم ترتدي ثوبها تلكَ الصغيرة
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    فتشي عن نبضه وأخبريه
    هنا لها ألفُ ذكرى في انتظارك.
    كانت تعدُ أيامها بالثواني والدقائق
    تطرزُ الحلمَ الجميلَ بالأمل..
    تصبرُ القلبَ المشوقَ
    لا تَمَل..
    وتلكَ الموجةُ العجوز
    هل تراها
    لا أحدَ يدري مثلها عن هواها
    فكم حمّلتها رسائل...
    تبكي الدموعُ لوجدِها
    ترقُ الصخورُ لحزنها
    تذبلُ لعطشِ أشواقها
    خُضر الخمائل...
    وأنتَ تبحرُ في الغياب
    لستَ تدري كيفَ يقتلها غيابك.         
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    وفتشي عن نبضه وأخبريه
    كل زاويةٍ هناكَ تخفي
    قصيدة ً في دمعها
    كلُ غصنٍ مال نحو الأرض،
    كان يرجو
    لو يداعبَ شعرها
    كل طيرٍ عاشقٍ هو إنما
     كان يشدو نبضها
    كل قوسٍ من قزح
    كانَ يدنو كي يخففَ حزنها
    كل إعصارٍ هادرٍ في البحر
    هو رعشةُ الأمواج لما بها
    هو غضبة الريح الجريح
    لبوحِ دموعها
    عشتارُ سيدة الهوى
    بكت يا سيدي من أجلها
    فأينَ كنتَ أنت !!!     
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    وفتشي عن نبضه وأخبريه
    أخبريه...
    رسالتي القاسية.
    لملم زهوركَ من دروبي
    فعطرها يجرحني...
    وأصمت لحنكَ في ذاكرتي
    فلحنكَ لا يعرفني...
    وتأمل وجه القتيلة
    للمرة الأخيرة
    لا تلمس نعشي
    لا تلمسني...
    غادر يا سيدي
    هذي الجزيرة
    وادّعي بأني القاتلة.
    -----*-----
        زينة
    ابنة المرفأ
    23 – تشرين أول – 2002


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : How amazing الاسم :merman 2005-10-27

    I just want to say that what I get here is vehemently cute.
    Wonder if that was your own home made
    merman

    العنوان : km الاسم :la adre 2005-09-11

    mo2lem


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    35

    مشاركات الزوار
    نظرات محيرة .
    ماذا يدور في خاطرك ...
    حدثني وأخبرني به...
    فأنا لا أتحمل نظرات الشك التي أراها في عيناك...
    فعيناك تقول حديثا لا أفهم مغزاه ...
    فقد حيرتني عيناك بين نظرة شك ويقين ...
    وبين نظرة الهوى والعشق والجنون ...
    وبين نظرة الخوف ...
    وكلما نظرت إليك شعرت بدقات فؤادي تنبض سريعا ...
    والعرق يتفصد من جبهتي برغم أن أطراف أصابعي كتلة من الثلج ...
    وحينما أغمض عيناي أشعر بنظراتك الثاقبة ...<....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019