تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1030503
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    اتعرفون اين اخذت هذه الصورة؟ .

    في بغداد
    حين سرقوا الاطفال
    وسرقوا احلام برائتهم
    سرقوا دفاتر مدارسهم
    والوان طفولتهم
    يااااااااااااااعرب
    كيف تنام عيونكم
    كييييييف؟؟؟؟
    كيف وكيف وكيف
    ياااااااااااعرب
    اشعر بالغثيان
    اشعر بالبصق عليكم
    كيف تنام عيونكم؟
    وبغداد لاتنام
    سرقوا النفط
    وسرقوا الحكايات
    سرقوا الامهات
    وعذرية النارنج وبياض ( القيمر) وحلاوة الابوذيات
    سرقوا كل شيء
    حتى المز....

    التفاصيل

    حديث مسافر .

    ( حبيبتي الرائعة … إذا حانت ساعة الصفر ودقت أجراس الرحيل ...
    عند الوداع ...
    تصفحي هذه الورقة و احفظيها حتى اللقاء ...
    لنقتسم سوياً روعة الذكرى … وللذة اللقاء ... )
    ----*----
    عند الوداع ...
    لا تفقدي عقد اللؤلؤ من عينيك ...
    في مساحة وجنتيك ...
    لا تفقدي أمل اللقاء ...
    ولا تظني أن ساعة الحياة ستتوقف ...
    و أن ينبوع الحب سيجف ...
    و أن الذكرى يوماً ستتهاوى إلى منحد....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    حفلة الرجوع .

    اقتربي يا نجوم
    شاركيني حفلتي
    فهذي نوارسُ الهوى
    عادت ترفرفُ فوقَ جزيرتي
    والموجُ يعزفُ لحناً قديم
    والنايُ يبكي بالحنين
    ومسافرٌ ..
    كم غابَ في صمت السنين
    اليومَ جاء ..
    يُغني أغانينا القديمة
    وينثرُ الورود
    في دروب مدينتي
    فاقتربي اقتربي يا نجوم
    وشاركيني حفلتي
    ***
    اقتربي يا رفيقة الطفولة والصبا
    أيتها النجومُ يا رفيقتي
    اقتربي وحدثيه
    اليومَ هجرتني الحروف  
    وغادرتني الكلمة
    وسكنت في عيوني
    شمسُ المغيبِ
    وغيمة
    ماتت على شفاهيَ الكلمات
    ذابلةٌ زهوري على الشُرفات
    ودموع الغيمة في عيني
    لا تعطيني لحديثٍ فرصة
    فاقتربي يا نجوم
    يا صديقتي
    ***
    تجولي في قلبهِ وحدثيه
    فتشي عن نبضهِ وأخبريه
    هنا كانت تُغني الطفلة ُ الصغيرة
    وهناكَ تحتَ أشجار العنب
    كانت تحدثُ الأوراق عنك
    كانت تخبر العناقيد.
    عن هواك ..
    عن حلمها الغض الحنون
    وكم تعشقُ سخطكَ ورضاك ..
    وتحبكَ فوق احتمالات الظنون
    عن غدها الآتي
    عن أفراح العيد.
    كم من الأعياد رحلت
    ولم ترتدي ثوبها تلكَ الصغيرة
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    فتشي عن نبضه وأخبريه
    هنا لها ألفُ ذكرى في انتظارك.
    كانت تعدُ أيامها بالثواني والدقائق
    تطرزُ الحلمَ الجميلَ بالأمل..
    تصبرُ القلبَ المشوقَ
    لا تَمَل..
    وتلكَ الموجةُ العجوز
    هل تراها
    لا أحدَ يدري مثلها عن هواها
    فكم حمّلتها رسائل...
    تبكي الدموعُ لوجدِها
    ترقُ الصخورُ لحزنها
    تذبلُ لعطشِ أشواقها
    خُضر الخمائل...
    وأنتَ تبحرُ في الغياب
    لستَ تدري كيفَ يقتلها غيابك.         
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    وفتشي عن نبضه وأخبريه
    كل زاويةٍ هناكَ تخفي
    قصيدة ً في دمعها
    كلُ غصنٍ مال نحو الأرض،
    كان يرجو
    لو يداعبَ شعرها
    كل طيرٍ عاشقٍ هو إنما
     كان يشدو نبضها
    كل قوسٍ من قزح
    كانَ يدنو كي يخففَ حزنها
    كل إعصارٍ هادرٍ في البحر
    هو رعشةُ الأمواج لما بها
    هو غضبة الريح الجريح
    لبوحِ دموعها
    عشتارُ سيدة الهوى
    بكت يا سيدي من أجلها
    فأينَ كنتَ أنت !!!     
    ***
    تجولي في قلبه وحدثيه
    وفتشي عن نبضه وأخبريه
    أخبريه...
    رسالتي القاسية.
    لملم زهوركَ من دروبي
    فعطرها يجرحني...
    وأصمت لحنكَ في ذاكرتي
    فلحنكَ لا يعرفني...
    وتأمل وجه القتيلة
    للمرة الأخيرة
    لا تلمس نعشي
    لا تلمسني...
    غادر يا سيدي
    هذي الجزيرة
    وادّعي بأني القاتلة.
    -----*-----
        زينة
    ابنة المرفأ
    23 – تشرين أول – 2002


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : How amazing الاسم :merman 2005-10-27

    I just want to say that what I get here is vehemently cute.
    Wonder if that was your own home made
    merman

    العنوان : km الاسم :la adre 2005-09-11

    mo2lem


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    منظر عام لأحد شوارع المدينة

    مشاركات الزوار
    الوجهُ البشعُ لِـ 27ديسمبر.
    فلسطينٌ

    على صدري

    زلازلُ عالَم ٍ دام ٍ

    حضنتُ

    بحضنِها شمسي

    و فوقَ جراحِهـا

    نطقت

    كـتـابـاتـي

    و أفلامي

    و أغرسُ

    في تـلـفـُّـتـِهـا

    و بينَ رجالِها الأبطال ِ

    أحلامي

    كلانا لم يكنْ إلا

    سوى لفظٍ

    سوى معـنى

    يُجدِّدُ

    وجهَـهُ السَّامي

    و ما زالتْ

    فلسطينٌ تـُظلِّـلـُنـي

    قراءا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019