تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 800934
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    دعنا نلتقي .
    دعنا نستل الامل من .......من غمد اليأس

    تراجيديا الامنيات....الخيالات.....
    وإسقاطات في كل مساء!!

    دعنا نلتقي
    بعيداً(ان شئت) عن ترهلات العقارب....
    عن هذيان الساعة...المحموم
    التي تجتاحنا بطئاً...
    بعيداً (ان شئت) عن حسابات النجوم....
    عن (تبعثر) الفصول.....
    عن استحالة(البقاء)
    في انتهاك الغيوم.....
    لحدود الشمس!!!
    دعنا نلتقي

    ياسيدي (المقذوف)......

    التفاصيل

    يا ست الحبايب .
    عندما أحببت ...
    أن أخلد وجهك يا غالية ...
    أمسكت ريشتي ...
     و جلبت علبة ألواني ...
    و على قطعة قماش بيضاء ...
    بدأت ريشتي ...
    تحاول أن تضع لوناً ما ...
    لا لون يظهر ...
    كانت قطعة القماش البيضاء ...
    هي قلبك الطاهر ...
    أما الألوان فكانت شوائب ...
     من سوء يرفضها قلبك ...
    هكذا أنتِ بياض في بياض ...
    نقاء لا يشوبه ...
    ( شوبة شائب )
    منذ طفولتي ...
    و ذ....

    التفاصيل

    عناقيد غضب .
    مقدمة :
    حكمٌ جوفاء تلك التي لا يفهمها الآخرون …
    عقول جوفاء تلك التي لا تفهم إلا ما تريد …
    الملح يُصنع … أم يُؤخذ من البحار ؟.
    ---*---
    (1)
    منصةُ إعدام …
    أُعدت بجمال …
    مشنقة عُلقت …
    أحجار كلماتٍ تتقاذف من كل اتجاه …
    مهرولون … يتسابقون ...
    على شرف حضور حفلة زار .
    (2)
    محاكمة ظالمة …
    قاضيٍ مشكوكٌ في نزاهته …
    تهمة لا يعرفها أحد …
    و المتهم بريء ....

    التفاصيل

    قريتي الراحلة .
    ·       قريتي …
    يا تلك البقعة الصغيرة المنتشرة في شرايين نفسي …
    كانت منازلك القديمة و طرقات الضيقة تحتل صفحات ٍ كثيرة من كتاب قلبي …
    كانت فوانيس السهرة التي تجمع شبابك ليلاً تعذبني في غربتي …
    تهز مشاعري و تشعل شمعة الذكرى في ليل و حدتي .
    ·       كنت أتذكر كثيراً طيبة اهلك و حسن نياتهم و نقاء نفوسهم ...
    و طهارة محب....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    وقع الأمر كأنما حلم .

    ظننت أنة ينظر الي
    رأيت جفونة مملؤة بالنور
    كانت نظراتة متقدة كالجمر
    غمرني دون اشفاق
    بفيض من ضيائة
    علت ملامح إفاقة تشي
    بالتواطؤ معة على محياي
    تجاوزت حدود
    ما بيعث الرعش في الأبدان
    لم أخطأ حدس ما لا بد منه
    وبملء إرادتي أحببت
    التحرر من تكرار القلق
    المثقل للغرام في كل تفصيل
    يتحور الى تجسيد
    غادرت بعدها المدار
    متنهدة بهدوء متعبد
    وكأني احاول اتقاء اندلاق
    قطرة من كأسي المترع
    واحتوتني الوحدة كسطح مرآة
    غصت في صقالها حد الوصول
    الى اعماقها لتقصي
    ما لم يقدر لي ان انساه
    دفء مشهد أخفى مفهوم الزمن
    شعرت أنة نبت لي جناحان مزهران
    وعبق من بنفسج
    احتفالا بهذا الحب الهابط بعناية الهية
    تضاربت أجنحتي
    بكل ما تحتملة
    من امتلاء العروق الرطبة بالنبض
    مغردة موشحات الغزل
    لذاتة النفيسة المقل
    الهادرة العشق
    الشعور بالبرد فقط
    كان ما يمنحني اليقين بعزلتي
    في ليلة هادئة اسقطت الستائر
    مضيت الى الباب
    امسكت بمقبضة
    سمعت صوتا يتردد على النحو ذاتة
    لا تفتحي ذلك الباب
    فالدهليز متخم
    بأحلام عسيرة الاحتمال
    تنفس الحلم اضحى حزيناً
    لفة الليل بكل ثقل النجوم
    كما لو كانت قد ماتت
    دون ضوء واحد
    دون تنهيده دون روح
    حملت معي
     دائرة صمتي الخاصة بي
    زمني الساكن
    بحري الخاطئ
    الذي طفى
    على سطحة بريق منكفئ
    أدهشني
    انة كان بمقدوري
     مقاومة بلاء استيقاظي
    وقع الامر كانما حلم
    صحوت مخدرة فاقدة الحساسية
    تجاة انطباعات الوجود الا منة
    فعاودت النوم متخطية حدود الوعي
    علي أرقد مجددا على مشهد ة
    ما أنت ... باقة زنبق .
    ---*---
    يارا_فرس


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    غضب الأرض

    مشاركات الزوار
    يعرفه الغزال العربي من حزنه
    صديقي !
    يا من يعرفه الغزال العربي من حزنه
    أسوق إليك شآبيب دمعي،
    لأسفحها على أعتابك بالفرح الحزين،
    والغربة الجارحة تغتال صفاء عمري
    والقلق الغائم يلف سويداء قلبي.
    وأنا أبحث عن عزاء
    عن وجود جديد
    في كلام الله الوارد في القـــرآن ،
    وحب الشمس
    بعطر الذين عشقوا ، وتقاعدوا.
    بالقوافي أنسج نشيد الوداع،
    وقد انتبذت مكانا قصيا من أرخبيل هذا الوطن.
    كنت قطرة ذوبت نهر الجهل،....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018