تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1584528
المتواجدين حاليا : 31


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نبضات غير مسموعه
    نبضـــ(1)ـــةُ اولــى:
    أترنــم بشظايا سموفينة لم تُــؤلف
    أتلقـــف ....
    ألحـــان الشتاء....من هُناك
    خلف متارس الصقــيع في نبضك
    وأمــزجها بإيقاعــية الخــريف ....
    في نــــبضي .....!!!
    واترنـــم …..
    *
    نــــبضـــ(2)ــةٌ صاخــبة:
    تُجــيدين ضخـــب الركــض...
    ولاتــلهثـــين!!!!
    واتعــثر (طفــلاً) على مــشارف قــلبك
    يالها من مسكـــينة .......
    (تلك الم....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    المحطات المهجورة .
    (1)
    أين تذهب بكِ الطرقات ؟...
    إلى أين ؟؟؟...
    و هذا هو القلب الوطن ...
    و لأحد فيه سواكِ .
    (2)
    فأنتِ الحدود البرية ...
    و خفر السواحل ...
    أنتِ اختلاف المناخ ...
    و هواء الخمائل .
    (3)
    بكل جسدكِ ...
    أنتِ التضاريس ...
    و لون التلال ، كرم الوديان ...
    و ... أضواء الفوانيس ...
    أنتِ ...
    وجوه النساء ...
    و أبراج الحظ الوضاء ...
    بين العقرب و الجوزاء .
    (4)<....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    حين كنت قتيلا .

    حين أسعفني الوقت بضحكه الساعه
    أيقنت أني ميت لا محاله
    في هوه الصمت العجيب قتيل
    أهوي الى متاهات الانهايه
    توقفني الحروف
    تستنطقني بتهويل
    تحاول إعرابي أو جزمي
    أو حتى تصريفي
    لكنها تيأس وتتلاشى
    تحت هامش الصفحات الطويل
    غيبتني لغتي فغيبت معناها
    وحاولت إبتكار لغه مجهوله
    لغه معزوله
    عن كل تفاهات الحاضر
    منيعه ضد كل هجمات التطبيع
    لغه واثقه خجوله تشفي العليل
    لغه تشبه حبيبتي عطراً وقداً
    ورمشاً كحيل
    لغه ملكي أنا وحدي
    لغه تقدسني فأسمو بها
    فوق سفح الجليل
    تلك لغه تنصفني قليلاً
    وتنصف لي حبي الجميل
    لطالما حاول الدوئلي وضع حروفها
    فحيرته وأختار غير سبيل
    وأبو العلاء بفصاحته وغروره
    أسجدته امام عرشها ذليل
    هذي لغتي
    ولغتك
    فأكتبيني بها فارساً نبيل
    ما أرشق الحروف وهي تقفز
    بين السطور دونما تفعيل
    فتمحي قوانين لنا غبيه
    وتنقش قانونك على الزنجبيل
    وتلغي اساطير الحرب فينا
    وتغزلك فراشه حقل
    أتعبها الجري تحت شمس الاصيل.
    ---*---
    صهيل الجهات 


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    بيعة عمر .
    ·       رغب ابو بكر الصديق رضي الله عنه في شخصية قوية قادرة على تحمل المسئولية من بعده .
    ·       اتجه رأيه نحو عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فاستشار في ذلك عدد من الصحابة مهاجرين و أنصارا
    فأثنوا عليه خيرا و مما قاله عثمان بن عفان رضي الله عنه :
    ( اللهم علمي به أن سريرته أفضل من علانيته ، و أنه ليس فينا مثله ) .
    · ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    مزهرية و مرآة

    مشاركات الزوار
    تمازجنا
    أرتـِّبُ عـالـمَ الإبـداع ِ حـتــَّى

    يـفـيـضَ الـحـرفُ فـي خـديـك ِ قـُبـلـة ْ

    رسـمـتـُـكِ غـيـمـة ً هـطـلـتْ لأحـيـا

    عـلـى خـطـواتـك ِ الـخـضـراءِ شـُعـلـة ْ

    عـلـى بـابِ الـهـوى يـزدادُ شـوقــي

    كـبـحـر ٍ لـم يـجـدْ لـلـدر ِّ أهـلـه ْ

    عـشـقـتـُـكِ فارتـقـى الـمـاءُ الـمـصـفـَّى

    يـُحـقــِّـقُ في فمي للـشـعـر ِ نـقـلـة ْ

    تـضـاريـسُ الهوى في الق....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019