تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686909
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حفلة عشاء .
    على مائدة الذكرى
     أطباقٌ تذوقها القلب منذ سنين ...
    طبقٌ منها
    يحمل طعم
    الفرح
     و لون الورد
    و رائحة الطفولة ...
    وكثيرٌ منها
    يمتزج بملح العين
    ولون سنين العمر ...
    ورائحة الحلم المحمول
    على أكتاف خريفٍ مثقل ...
    برؤىَ .... للغد...
    و على مائدة الذكرى
    تجتمع الأطباق...
    بترتيبِ فوضوي ...
    أو فوضىً مرتبة
     تجتمع فصول العمر ...
    وروائح....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    انكسار في زمن اللاشيء .

    الليل طويل
    مثل الحزن يغلفني
    يحرقني
    يتلظى داخل أوردتي
    لا شيء سواه يحطمني
    وبقايا ماض
    في خاصرتي
    جرح ينزف
    ليس دماء
    هو أغلى من كل دماء الأرض
    هو نزف الروح
    ونزف الروح ... يدمرني
    يتركني أشلاء
    تبحث عن أشلاء
    تستجدي
    تنكص راجعة
    تبحث عن ذاتي
    في ليل
    في زمن مبهم
    يسكن جرحي
    يستوطن ذاتي
    يعربد في عمق شراييني
    يقتلني
    لا فجر آت
    لا شمس مشرقة
    لا ريح عاتية
    أو اعصار
    يستأصلني
    ينقذني
    يسلمني قدر
    كتبت أحرفه بدماء
    ليس دماء
    هو نزف الروح
    ونزف الروح يقيدني
    يافجر غاب فلم يرجع
    ياصوت تاه فلم يسمع
    يازمن ضاع في أروقة
    العمر
    ياحلم حرر تلك المضغة
    في جسدي
    من ظلم الأسر
    أطلقها نيرانا
    تشعل أوراقي
    كي يولد بعد الليل
    بقايا .... فجري
    كي أنسى كل ظلام الليل
    كي أدفن كل معاناتي
    أسترجع ذاتي
    أرسم نفسي
    أتشكل كيما أهوى
    أو انبت من بين تراب
    الأرض
    كنبتت زهر
    ياقدر خط بأوردتي
    في زمن اللاشيء
    أطلقني حرا
    أقتلني حرا
    انقذني من جور الظلم
    في زمن الغدر .
    ---*---
    ابن الجزيرة العربية


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    27

    مشاركات الزوار
    الكتابة الشعرية وجمالية التخييل .
    الكتابة وجمالية التخييل
    إبراهيم القهوايجي:

    الكتابة وجمالية التخييل
    مقاربة في "الغزالة تشرب صورتها"

    "إ ن طيفا غير غريب علي يخفق من حولي، فأتذكر حبي الجنوني الغـابر".
    بوشكين

    إبراهيم القهوايجي

    " الغزالة تشرب صورتها "(1)، هي الأضمومة الشعرية الثالثة في تجربة الشاعر السعودي على الحازمي ، والديوان من القطع المتوسط ،ويشمل ستة عشر نصا ،موزعة على ثلاثة إ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018