تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 818375
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رحلة البحث .
    عبر اركان غرفه عقلي المظلمه
    انزوت افكار عقيمه
    تسكن الأرجاء
    وفي طريق الفكر تمضي فكره
    وتلحق بها آخرى
    ترتحل عبر جسر من كلمات
    ثم تمضي الي حال سبيلها
    الى الفناء
    يتولد في الأعماق ألف معنى ومعنى
    يبنى سطور من تجربه
    ولكنها تمر مرور الكرام
    وتمضي برفقه رحله النسيان
     الى العدم
    ومع اختلاط الكلمات و المعاني
    في الذاكره
    استشعر حزناً بإنقضاء الفكره
    و....

    التفاصيل

    مروض الوحوش .

    مقدمة :
    العين هي البوابة التي يدخل منها الحب إلى قصر القلب .
    الإهداء :
    إلى من قالت عيناه متوحشتان أخاف منهما …
    ليتني أستطيع أن أكتب فيهما قصيدة .
    ---*----
    عفت عينيي ...
    قاومت إغراء كل العيون ...
    و لكن عينيك أنت فقط ...
    من حطمت أسوار عفتها ...
    اغتصبت بكارتها ...
    و أفقدتها عذريتها ...
    لهذا كان لابد ...
    من أن أحب ...
    صاحب هاتين المتوحشتين ...
    و من ح....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    إليها في كل يوم عيد .
    ·       من مدينتي التي تسكن رياض الصحراء …
    و تمشط شعرها كل صباح على الرمال الصفراء …
    إلى مدينتك الشارقة على ساحل الخليج …
    و التي تستحم كل صباح بمياه البحر …
    و تزين ضفائرها باللؤلؤ و المحار …
    ·       من أسنمة الجمال … إلى سواري المراكب …
    ·       من ورد الخزام إلى صدف البحار …
    ·....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    لم اتوقع السؤال .

    الرفاق يتسائلون!!
    ماذا لو عاد ؟؟!!!!!
    ذهلت للسؤال فلم اتوقع العودة
    اعلم انك اقتلعت جذوري نهائيا
     من تربه قلبك
    اعلم ان رذاذ وجودي
     لم يعد يهطل بذاكرتك
    فعذرا ...
    لم اتوقع السؤال فاجبت بسؤال
    ياسيدي هل ستعود الي؟؟
    وانتظرت لسان الصمت ....
    ان ياتيني باجابه ....
    دقات قلبي المجروح
    تطوعت باجابه سريعه متسائله بخبث ...
    وهل يعود القاتل الي مسرح جريمته!!
    اجابتها دموع العين بعفويه.... .
    نعم يعود...
    ربما لكي يطمئن انه لم يترك دليل اليه
    او ربما ليتأكد من موت الضحيه
    او ربما ...
    ربما ليشمت بجثمان الضحيه!!
    علمت انك قاسي القلب ..
    لكن لم اعهد قسوتك الي هذا الحد ...
    لذا اطمئن لقد واريت سوءة حبك
    وطمست كل معالم الجريمه...
    وأبتلعت كل الادله التي قد تشير اليك
    سخرت اطلال احلامي
    من بقايا حلم غبي
    مازال يقتات على فتات وهم مذبوح
    وراحت تنعته بالتخلف والغباء
    او با لفشل .....
    وبغباء الاحلام
    أعيد السؤال على جنبات الليل الموحش
    ربما أسمع له صوتا بعد الاف الاعوام
    من الخرس الذي اصابه منذ فراقك
    سيدي هل ستعود الي ؟؟؟؟
    تنحنح الليل ......
    فتوسمت خيرا
    ربما اهداني حلما قد يتحقق
    فعاد الي صمته ...
    متكاسلا عن الاجابه
    ايها المجنون!! ....
    كنت من ألد اعدائي ايها الليل
    و عندما كان يحين ميعادك
    تركبني المخاوف والهواجس
    حتى استعين على هزيمتك
    بضوء شعاع هارب
    من مصباح احد الكائنات البشريه
    التي تقطن موطني...
    او همس يونس وحدتي
    يتجاذبه خل مع وليفه
    وحين سكن هو قلبي ...
    اصبحت وقتي المفضل ..
    انتظرك بفارغ الصبر
    اتمنى ان تغرب شمس يومي
    وينطفئ النهار
    وتخلد الكائنات الي اوكارها...
    وتخبو كل الاشعه الشارده ...
    فلا تفسد ليلي الحبيب
    حتى اخلد انا ايضا الي ....!!!
    يا الهي...
    ها انا ذا اعود الي من قررت مقاطعتها !!
    الم نتفق انا وهي
    ان لا يجمعنا مكان واحد
     او حتى حديث نتبادل فيه
    تلك الصور الباليه
    هيا اغربي ...
    اختفي ..
    اندثري ..
    موتي ..
    انتحري!!
    اختاري أي نهايه ...
    ما عدت اعبأ بك...
     فقط
    اذهبي بعيدا
    عن ادراكي ايتها الذكريات اللئيمه
    و عاد السؤال يطرق بابي من جديد ..
    ولكن بدقات قويه كدوي الطبول ...
    بصوت يعاند موتي...
    يعيد الي ما انتهيت منه
    سيدي هل ستعود الي ؟؟؟
    اخذت الوحده بتلابيب السؤال ...
    تقذفه فيرده عليها رجع الصدى ..
    بالف اخ واخ ...
    واندفع الكل لساحه قتال ...
    او ربما لملعب ..
    تتقاذف فيه اقدامهم السؤال
    هذا يرسله لتلك ...
    وهي تمرره لهذا ...
    ولم يحرز ايهم أي اجابه
    فالشباك مازلت خاويه
    والسؤال ما زال حائر
    والرفاق ما زالو يتسائلون
    وانا اقبع في قاع خوفي
    مختبئه من أي جرح قد يترائى...
    فيثير في نفسي شلال
    من اسئله يتيمه الاجابه
    فاقرر ان اهدي الرفاق رقصه
    علمني اياها صديق قديم
    علني الهيهم بهاعن اجابتي المبتورة ...
    وهي رقصه ((الطائر الذبيح))...
    اوه نسيت ان اعرفكم بصديقي المخلص
    توام روحي ...
    انه صديقي الالم .
    --*--
    بسمه و دمعه


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    8

    مشاركات الزوار
    فتوحاتٌ في روح ِ هذه الأمَّة.
    قرأتـُكِ

    في جراحاتٍ

    مُعَذبةٍ

    و في أمراض ِ أمَّتِـنـا

    فلسطينا

    سيبقى

    سيفـُكِ البتـَّارُ

    يُعطي الأرضَ

    أبطالاً

    و يرويـنـا

    و في أصداء ِ

    حيدرةٍ

    يُدرِّبُنـا

    على التقوى

    و يُحيـيـنا

    ستبقى القدسُ

    بينَ يديكِ ملحمةً

    تـُؤلِّفُ

    مِنْ هواكِ لنا

    الشـَّرايـيـنـا

    ترابـُكِ
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018