تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 998750
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا أنتِ .
    يا أنتِ .. أتسمعين ندائي ؟؟؟
    يا أنتِ التفتي أصارحكِ بما في داخلي ؟؟؟
    في واحة الربيع عشق بين زهرة وزهرة
    في عالم الإنسان يولد حب بين رجل وامرأة
    في أعماق البحر عشق بين مرجان ولؤلؤة
    *
    يا أنتِ .. يا أنتِ
    هناك حب ولد بين الغواص والبحر
    وبين البحار والسفينة
    وهناك حب ولد بين شاعر وقصيدة
    ورسام وريشة
    يا أنتِ .. يا أنتِ
    كلهم يعشقون ويحبون ...
    ولكنهم يكرهون
    كل....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    هولاكو الجديد .

    (1)
    ضُرب الأسد على أنفه
    فهاج و ماج
    عن رأسه سقط التاج
    فأمر الجميع بتمشيط الغابة
    و أسر كل طيرٍ و ذبابة
    بحثاً عن الأوغاد
    (2)
    بالغابة مكان
    يحبه أسد هذا الزمان
    يتغاضى عنه قدر الإمكان
    لا عيش فيه لإنسان
    إلا من كان عبداً للأسياد
    (3)
    بقي بالغابة مكان
    صاحبه
    يُقتل الإنس و الجان
    مختبئ يرتقب الأوان
    يحلم لكن دون أمان
    بأن يظل سلطانه في ازدياد
    (....

    التفاصيل

    مساحة للحديث .


    في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
    وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
    أننا أقوى أمة على الأرض .

    بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
    أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
    كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
    أننا أقوى أمة على الأرض .
    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    غصة وجع .

    ككل عام
    و بنفس الفزع تستقبل هذا اليوم ...
    تفرض حصار صارم
    على ذاكرتها منذ زمن
    و يأتي ذاك اليوم
    ليحطم كل حواجزها المفروضة
     و يسلمها لطعنات الم متواصله بلا رحمه
    اسكتت مذياع تجرأ دون استئذان
    و حطم سكون نفسها المصطنع ...
    بنغمات ألفها هذا اليوم
    حاولت بكل ما اوتيت من قوة
     ان تتجاهل همهمات تسربت
    الي أذنيها من بعض الافواه الحمقاء
    فأحيانا دمعات الشفقه
    تكون كأبتسامه الشامت
    كلاهما له رجع ألم واحد , يملؤك بغصه وجع ...

    قررت في هذا اليوم ...
    من سنوات ان تنزوي
    في ركن حياتها
    و ان تبالغ في سكب بعض الابتسامات
    على اقنعه من يواسيها قصرا
    ابتلعت مرارة ألمها وأرتدت نظارة اللامبالاة ..
    علها تستطيع عبور هذا اليوم
    بلا احياء جثث ذكريات تقبع في
    قبو عمرها

    لكن لا مفر , مهما حاولت ... لامفر
    انه آتي وعليها تقبل ماتخشاه ..
    لكن ماذا تفعل ؟؟ ....
    هل تسكب ملح الالم
    على جراح دفنتها حية ؟
    ام تحل قيد حرقه قلبها
    و تترك لها عنان اطلاقه آهات وجع مدمرة ؟
    ام تخلع عنها رداء الصلابه
     و تعلن لحشد العيون انها مخوخه داخليا ؟
    ظلت تذرع الزمن جيئه وذهابا
    عله يوما ان يرأف بحالها
    او يذهب بروحها الي حيث ذهب ((هو))

    عادت الي سمعها تلك النغمات
     و ارتفع صوت المذياع معاندا صبرها
    ارتمت بيأس
    على ارضيه الحزن
    و اجهشت في التذكر
    احست بشفاهه الدافئه
    تلثم جبينها و انامله تعبث في خبث
    بخصلات شعرها المنسدل
    و انفاسه تلفح تفاصيل وجهها
    هاهي تلمحه يفتح ذراعيه
    باتساع الافق و يغرد ضاحكا
    مغريا اياها بالارتماء في احضانه
    هاهو يتحرك صوبها
    و في يده زهرتها المفضله..
    ويخبئ شيء ما خلف جسده
    يدعوها في توسل ان تغلق عينيها ..
    تنصاع لاوامره
    فقد اعتادت ان لا تعاند له مطلبا

    واغمضت عينيها ...
    وطال الانتظار .......
    لم يصل اليها
    و لم تصل زهرتها... ولن يصلا ابدا
    مدت يدها تتلمس في الهواء اي أمل ....
    تخبطت في فراغ يأس مرعب....
    جاهدت في ان تسترق السمع لانفاسه
    سكون يخيم بفزع على كل حواسها
    تعالى نحيب مكتوم من صدرها....
    تجاهلت صوته
    ازعجتها غيمه دمع بعينيها ...
    تجاهلت الغيمه
    واصرت على المراوغه
    وخداع الذاكرة وانتظرت
    ان يصل الي احضانها ذاك الدفئ الشهي

    لطمها قبس من واقع على وجنه اوهامها ...
    افاقت له و تضرعت
    ان لايخنق آخر انفاس خيالاتها
    ويتركها تحيا جنون الحلم...
    ولكن كما ظلمتها الاقدار خانها ايضا
     الوهم فر و تركها
    تواجه افظع الم اهدته لها صدمات الزمن .........
    فتحت عينيها.....
    راعها مشهد زميلاتها
    وهن ينظرن اليها بأشفاق قاتل مهين

    تقدمت منها احداهن متمته
    بكلمات تدرك كنهها مسبقا ....
    ((الله يصبرك يا عزيزتي ويعوض عليكي...
    حاولي تنسي بئا...
    ....و أعتبري اولادنا كلنا بمقام طفلك رحمه الله .
    بكرة ربنا يرزقك بعشرة غيره وتحتفلي بعيد الام معانا)) .
    --*--
    بسمه و دمعه


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير


    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …

    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …

    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …

    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …

     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …

    لم تصدر عني في ا....

    التفاصيل

    لهو سمكة

    مشاركات الزوار
    كلمات تريد جواب
    مفقود .....
    مفقود......
    مفقود......
    منذ ان ابتعدت عني
    و أنا من حزني اغني
    اشجاناً على الهواء ابني
    ارسم جماجم و قبور ..
    كيف هذه الدنيا تدور ..
    كنت ارسم اجمل الزهور
    لكني حيث فقدت النور ..
    وجدت الكفر و امر الخمور
    لا ارسم سوى القبور ...
    ليتها تبتلع عاشق مقهور
    مفقود..
    مفقود...
    في طريق طويل مس....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019