تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1582404
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لست كالنساء .
    تريد حديثاً عن رقصة المساء
    و الجديد من أخبار النساء
    و أسماء مصممي الأزياء
    تريدني
    أن أتحدث عن فساتين السهرة
    و أهازيج النساء
    عن ثرثرة لا تطيقها حتى الببغاء
    لا لا
    دعك من هذا
    فأنا لست ككل النساء
    حقيقة لست ككل النساء
    *
    بكيت بحرقة
    عندما رأيت أطفالاً ينشدون
    مسلمون على الشاشة ينشدون
    ( نحبه لأنه الله
    نحبه لأنه يهدينا للضياء
    قرآننا هدية من السماء )التفاصيل

    حديث حب .
    يا سلام على حبي وحبك … وعد و مكتوب لي أحبك



    حبيبي …
    أخيرا …
    استراح القلب المسافر في محطة الحب …
    استوطن أراضي العشق … وسكن منزل الأمل …
    معك أنت فقط …
    يا حبيبي …
    ظلام الخوف رحل …
    يا كل الأقارب و الأهل …



    حبيبتي …
    في ليل الحب أصبحت قمري الجميل …
    أصبحت النجوم قناديل عشقٍ تنير دربنا الطويل …
    و غدوتِ سحابة أشواقٍ تُمطر على صحراء نفسي....

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ما الحقيقة ؟ .

    الوهم أغلى من الحقيقة
    ويا لشوقي الى الحقيقة
    لا تخبريني يا نجوم :
    ( بالامس هاجر )
    لا تقسمي على الكتاب المقدس :
    رفع الشراع
    فوق سارية حزينة
    ودع كل بيوت المدينة
    رأيناه يمد اليدين نحو الفضاء
    يضم الهواء
    يقبل طيف الحبيبة
    رأيناه ... ونقسم ...
    حين سافر ...
    بالله كفي يا نجوم
    واتركي للروح أوهام اللقاء
    وصوته العذب ملؤ الحنايا
    والشعر يضم ما بين الحروف
    ألف عهد بالبقاء
    فاخبريني يا نجوم
    كيف غادر ...
    أوهم كل ذاك الحب
    أو ذاك الحنين
    أوهم كل أشعاري
    حروفي
    وأحلام السنين
    أوهم ما كان يوما
    أخبريني يا نجوم
    لا ... لا تخبريني
    واكتمي الخبر الحزين
    فالوهم أغلى من الحقيقة
    الوهم أغلى من الحقيقة
    رغم أني
    أعطيك أنفاسي
    ونبض احساسي
    واخبريني يا نجوم
    ما الحقيقة ؟!
    ما الحقيقة
    ----*----


    زينة إبنة المرفأ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    17

    مشاركات الزوار
    بكائية على قبر ابي تمام
    ماعاد للسيف انباء ولا الكتب

    ولازم الذل اقوامي فلم يغب

    لا تسألن حبيبا حال امتنا

    اضحت مضارب امثال لمغترب

    وساد فيها وضيع القوم يتبعه

    عصابة الكفر والبهتان والريب

    لا خالدا سوف يأتي كي يخلصنا

    مما تعانيه من ظلم ومن كرب

    ولاالأمين على راياته سطعت

    شمس العدالة يعلوها الى الشهب

    فاه....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019