تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1211356
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أبكي بلا دموع .
    أكتب
    رغم أني أشعر باختناق شديد
    رغم أن الابتسامات اختفت
    رغم أن الدموع انهمرت
    رغماً عني
    رغم أن الشموع انطفأت
    رغم أن الذكريات دفنت
    و يبقى قلبي ينبض
    و عيون قلبي ما زالت تنظر
    تنظر إلى ما يخفيه القدر
    من خطوات
    سيبقى عقلي منشغلاً
     بمستقبل غامض
    العقل الذي اختنق
    بنيران الحزن
    *
    علمتني الحياة
    كثيراً يا حبيبي
    وتعلمت
     من قهر أيامها الكثير
    ....

    التفاصيل

    ورقة بيضاء .
    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علي....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    هذا ما يفعلة نبضك بي .

    إسترجعت رسـائلي
    وفور إسترجاعي لـها
    إنتابني ذلك الشـعور المسـبق
    كم كنت محطمة

    أسرعت الـنظر إلى وجهك
    هذا الوجة الذي هربت بة عن أكوام الحطام
    أحتضن الرسائل إلى صـدري
    لا آمن أي مكان عليها
    كأني أخشى أن ينتزعها أحد مني
    أن ينال من قدســيتها
    كم هي ثمـينة
    لدرجة أني لا أبيح الـنظر إليها

    كـم الساعة الآن ؟
    لا يهم
    معك الأمور معقدة
    لأنك يجب أن تظل مجهولاً
    لا أحد يعرف
    لا أحد يسمع
    هل أسترجع أول نبض شعـرت بة تجاهك
    لا أعتقد أني سأضطر للتـفتيش
    في هذه المنطقة بالذات
    التي لا أريد أن أبرحها
    ذاكرتي ترصدها جيداً

    لم أستهلك وقت طويل حتى أكون هكذا
    إسترجعت أنفاس الحياة بسهولة
    لأني أرغبها منك
    أنفاس حياتك الصاخـبة
    و رائحـة حبك الدافئة
    اللامتناهية في شموليتها المسـكرة
    كوشاح بحري ثقيل يداعبة النسيم
    محرراً الضجيج المبهـظ
    لأحاسيسي المتكـالبة على بعضها
    لسنوات بأكملها

    إنك مـمنوع مـن المداولة
    هكذا تكون أجمل
    ربما يمضي وقت طويل ونحن هكذا
    نختلس من بعضنا
    أنتظر أن تمارس ملكيتك لي
    بالطبع إنه دور شيق

    لا أريد أن أطلق نفسي تجاهك الآن
    لأني إن فعلت ربما تعرضت لعنف أكبر
    أختبىء عنك
    أراوغك
    أتخلص من خيالك
    طيفك دائم التربص
    أنت تعرف أني دائما أحتفظ بمكان
    لا تستطيع الوصول إلية
    ما بيني و بينك لم يقم على ضربة حظ
    لقد كنت أستمهل الأقدار بقدومك
    حتى أستبطأ رؤيتك
    أصبحت كمن ينتظر رسائلك
    بين هذه الأرتال
    والحياة تصرخ على منعطف وقت لن يعود

    هل تلاحظ أني استطيع الآن التصدي للقيود
    أنا لن أحطمها
    سأترك هذا لك لاحقاً
    أرغب بمداعبتك قليلاً

    أتنصت صوتك و صداة الأكثر رنة
    كم أحبك

    سأحفظ عنك التجسس
    قلبي متحفظ مثل حديد ساخن
    لا يتسرب منه شئ حولة
    أبدو هادئة
    ولكني أحمل دماءً شرسة
    لن أفرط بشئ
    أحبك أكثر من كل شئ

    الان يا حبيبي
    يطمئن قلبي
    فأخرجك منه أجعلك أمامي
    أرتدي لباس الحلم
    أبيض مثل ثوبك
    سأغير معدلات صخبك

    وعندما ينام وجهك على صدري
    سأكتشف كل الأشياء
    التي لم أكتشفها بعد
    لا أستطيع مواجهة الدموع التي تتطلبها الرغبة بمفردي
    كن معي
    حين تستقر دموعي على عيونك
    أقبل أن أذرفها منك وليس عليك

    هذا ما يفعلة نبضك بي
    يدركني حقيقة هويتي
    يوجدني بوصلة حياتي
    يغيبني في أبعاد روحك البيضاء
    إنه يعيد صياغتي وكأني خلقت من العدم.
    ---*---
    يارا_فرس.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    غضب الأرض

    مشاركات الزوار
    في ذكراك يا ابي
    في ذكراك يا ابي

    يمر العام يا أبتي فأذكر ماضي الأيام
    وما حفلت به الصفحات
    مكانك يا أبي يبقى يذكرني وأنت ترتل الأيات
    تذكرنا كتاب الله
    وتدعو يا أبي ربا رحيما كي يوفقنا ويحفظنا من الزلات
    نهارك في رحاب الله مساؤك يا أبي ذكر
    تعطر بيتنا النفحات
    تسابق يا أبي دوما فتسبق داعي الصلوات
    مكانك يا أبي يبقى يسائلني يحن اليك في الغدوات
    تسير اليه في شغف
    به ترتاح يا أبتي وت....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019