تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 881290
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    جدران الورق .
    امتطى قلمي رقَّة الأنامل..
    امتلأت جعبته بعطش الأيام وحزن السنين..
    دارت عينا ذاكرتي في محجريهما..
    طار فكري بجناحين،
    جناح من نور ، وآخر من زجاج..
    حوله برق ونور ونار..
    وأنهار لاتجري..
    فقد احتبست خلف جدران الورق..
    ***
    كنت أقرأ في ذاكرة الإبحار
    وقفت مليا عند الخيال والفكر
    أعجبتني أحاسيس الفيصل المتبادلة مع قلمه وفكره
    تأملت مليا ،
    كنت أفكر بقلمي
    ربما هو الآخر ي....

    التفاصيل

    هولاكو الجديد .

    (1)
    ضُرب الأسد على أنفه
    فهاج و ماج
    عن رأسه سقط التاج
    فأمر الجميع بتمشيط الغابة
    و أسر كل طيرٍ و ذبابة
    بحثاً عن الأوغاد
    (2)
    بالغابة مكان
    يحبه أسد هذا الزمان
    يتغاضى عنه قدر الإمكان
    لا عيش فيه لإنسان
    إلا من كان عبداً للأسياد
    (3)
    بقي بالغابة مكان
    صاحبه
    يُقتل الإنس و الجان
    مختبئ يرتقب الأوان
    يحلم لكن دون أمان
    بأن يظل سلطانه في ازدياد
    (....

    التفاصيل

    حديث مع فيروز .

    ·       و يبقى صوتكِ ...
    شجياً ثابتاً ما بين النبض و الأشجان ...
    يأخذنا إلى قلب الذكرى ...
    و تفاصيل الماضي و الحب الذي كان .
    ·       صوتكِ الفيروزي ...
    يسرقُنا ( من عز النوم )  ...
    فلا نملك إلا أن نسافر معه إلى كوكب الأحلام  ...
    ·       صوتكِ المفرط بالشجن ...التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    هذا ما يفعلة نبضك بي .

    إسترجعت رسـائلي
    وفور إسترجاعي لـها
    إنتابني ذلك الشـعور المسـبق
    كم كنت محطمة

    أسرعت الـنظر إلى وجهك
    هذا الوجة الذي هربت بة عن أكوام الحطام
    أحتضن الرسائل إلى صـدري
    لا آمن أي مكان عليها
    كأني أخشى أن ينتزعها أحد مني
    أن ينال من قدســيتها
    كم هي ثمـينة
    لدرجة أني لا أبيح الـنظر إليها

    كـم الساعة الآن ؟
    لا يهم
    معك الأمور معقدة
    لأنك يجب أن تظل مجهولاً
    لا أحد يعرف
    لا أحد يسمع
    هل أسترجع أول نبض شعـرت بة تجاهك
    لا أعتقد أني سأضطر للتـفتيش
    في هذه المنطقة بالذات
    التي لا أريد أن أبرحها
    ذاكرتي ترصدها جيداً

    لم أستهلك وقت طويل حتى أكون هكذا
    إسترجعت أنفاس الحياة بسهولة
    لأني أرغبها منك
    أنفاس حياتك الصاخـبة
    و رائحـة حبك الدافئة
    اللامتناهية في شموليتها المسـكرة
    كوشاح بحري ثقيل يداعبة النسيم
    محرراً الضجيج المبهـظ
    لأحاسيسي المتكـالبة على بعضها
    لسنوات بأكملها

    إنك مـمنوع مـن المداولة
    هكذا تكون أجمل
    ربما يمضي وقت طويل ونحن هكذا
    نختلس من بعضنا
    أنتظر أن تمارس ملكيتك لي
    بالطبع إنه دور شيق

    لا أريد أن أطلق نفسي تجاهك الآن
    لأني إن فعلت ربما تعرضت لعنف أكبر
    أختبىء عنك
    أراوغك
    أتخلص من خيالك
    طيفك دائم التربص
    أنت تعرف أني دائما أحتفظ بمكان
    لا تستطيع الوصول إلية
    ما بيني و بينك لم يقم على ضربة حظ
    لقد كنت أستمهل الأقدار بقدومك
    حتى أستبطأ رؤيتك
    أصبحت كمن ينتظر رسائلك
    بين هذه الأرتال
    والحياة تصرخ على منعطف وقت لن يعود

    هل تلاحظ أني استطيع الآن التصدي للقيود
    أنا لن أحطمها
    سأترك هذا لك لاحقاً
    أرغب بمداعبتك قليلاً

    أتنصت صوتك و صداة الأكثر رنة
    كم أحبك

    سأحفظ عنك التجسس
    قلبي متحفظ مثل حديد ساخن
    لا يتسرب منه شئ حولة
    أبدو هادئة
    ولكني أحمل دماءً شرسة
    لن أفرط بشئ
    أحبك أكثر من كل شئ

    الان يا حبيبي
    يطمئن قلبي
    فأخرجك منه أجعلك أمامي
    أرتدي لباس الحلم
    أبيض مثل ثوبك
    سأغير معدلات صخبك

    وعندما ينام وجهك على صدري
    سأكتشف كل الأشياء
    التي لم أكتشفها بعد
    لا أستطيع مواجهة الدموع التي تتطلبها الرغبة بمفردي
    كن معي
    حين تستقر دموعي على عيونك
    أقبل أن أذرفها منك وليس عليك

    هذا ما يفعلة نبضك بي
    يدركني حقيقة هويتي
    يوجدني بوصلة حياتي
    يغيبني في أبعاد روحك البيضاء
    إنه يعيد صياغتي وكأني خلقت من العدم.
    ---*---
    يارا_فرس.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    الشروق في الثمامة

    مشاركات الزوار
    كلمات تريد جواب
    مفقود .....
    مفقود......
    مفقود......
    منذ ان ابتعدت عني
    و أنا من حزني اغني
    اشجاناً على الهواء ابني
    ارسم جماجم و قبور ..
    كيف هذه الدنيا تدور ..
    كنت ارسم اجمل الزهور
    لكني حيث فقدت النور ..
    وجدت الكفر و امر الخمور
    لا ارسم سوى القبور ...
    ليتها تبتلع عاشق مقهور
    مفقود..
    مفقود...
    في طريق طويل مس....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019