تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1029790
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    احبك ولا ادري .
    أحبك ولا أدرى أتلك خطيئة
    أم الحب ياعمرى فضيلتنا الكبرى
    ولو كنت فى حبى أسير عواطفى
    فرب أسير بات يستعذب الأسرا
    هو الحب أكسير الحياة وسرها
    ومن ذا من الأحياء قد أدرك السرا
    فلولاه ماغنى على الغصن طائر
    ولا كان فيها شاعر ينشد الشعرا
    ولا كان فيها فيلسوف مفكر
    ولا كان فيها ناحت ينحت الصخرا
    ولولاه ماكان الوجود بأسره
    فما خلق الله الخلائق مضطرا
    ولو لم يحب الله ذا الخلق لم ي....

    التفاصيل

    يا ست الحبايب .
    عندما أحببت ...
    أن أخلد وجهك يا غالية ...
    أمسكت ريشتي ...
     و جلبت علبة ألواني ...
    و على قطعة قماش بيضاء ...
    بدأت ريشتي ...
    تحاول أن تضع لوناً ما ...
    لا لون يظهر ...
    كانت قطعة القماش البيضاء ...
    هي قلبك الطاهر ...
    أما الألوان فكانت شوائب ...
     من سوء يرفضها قلبك ...
    هكذا أنتِ بياض في بياض ...
    نقاء لا يشوبه ...
    ( شوبة شائب )
    منذ طفولتي ...
    و ذ....

    التفاصيل

    حروفٌ تقاوم لتعيش .
    ·       الحياة لا تستحق أن نتحسر على شيء مضى فهنالك أشياء و أشياء قادمة ...
    رغم حرصنا سنفقدها و سنتحسر عليها ...
    و على أشياء كثيرة كانت أو لم تكن في الحسبان .
    ·       الحياة لا تستحق أن يتنازل أحدنا عن مبدئه أو جزء من كيانه كإنسان ...
    من أجل نزوة طارئة بداخلنا سرعان ما تزول بزوال المؤثر ...
    و تبقينا أشلاء من بقايا إنسا....

    التفاصيل

    عناقيد غضب .
    مقدمة :
    حكمٌ جوفاء تلك التي لا يفهمها الآخرون …
    عقول جوفاء تلك التي لا تفهم إلا ما تريد …
    الملح يُصنع … أم يُؤخذ من البحار ؟.
    ---*---
    (1)
    منصةُ إعدام …
    أُعدت بجمال …
    مشنقة عُلقت …
    أحجار كلماتٍ تتقاذف من كل اتجاه …
    مهرولون … يتسابقون ...
    على شرف حضور حفلة زار .
    (2)
    محاكمة ظالمة …
    قاضيٍ مشكوكٌ في نزاهته …
    تهمة لا يعرفها أحد …
    و المتهم بريء ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    غربة .

    مقدمة: بعد أن قَرُب المرفأ ونحنُ باتِّجاه الغروب
    إهداء: إلى كل شواطئ الطرف الآخر، حيث اعتدنا الهروب
    ***

    لحظة الوصول
    حانت
    واقتربت من الأمل
    الخُطى
    كلهم على الشاطئ
    يُلوِّحون بمناديل حمراء
    وأخرى
    بلون اشتياق
    يفوح منه كذب
    ***
    آه يا غربتي
    وصلتُ إلى أرضي
    أخيرا
    ولكن
    تأبى عليَّ المرافئ
    ويأبى البحر
    أن يلفِظني
    أستغيث..
    أنا غريقٌ هنا..
    ويمُرُّ من جنبي صديق
    وتمُرُّ سفينة
    ملئا بآلاف البشر
    ولا يسمعني أحد
    ***
    ذاكرتي الحمقى
    لا تستعرضُ سوى الموت
    وحلُمٌ بعودتي
    وُلِدتُّ أنا من بطن الغربة
    إلى باطن بحر اشتياق
    مُخيف
    والأسى
    أُرضِعتُهُ حولين
    ثمَّ حولين
    ثم دهراً
    وعُمرا ... ولحظتين
    ***
    على الحدود سأبقى..
    بين وطني والغربة
    بين جسدي وهويتي المفقودة
    أجهل أنني بشر
    جريمتي
    أنني سمعتُ عن شخص ولا أعلمُ
    اسمه
    لكنه يحب الوطن
    عقابي النفي من الأرض
    وجواز السفر هدية
    لا أستحقها
    لأنني طالب فاشل في مراحل
    الكذب
    وأجهل مسح الأحذية
    ومعاطف الجوخ...
    ***
    في محو أُميَّة حب الوطن
    كبُرت
    ومُحِيَتْ ذاكرة التَّاريخ
    من ذاكرة الوطن...
    صورة بلادي حُلُم
    أتمنى أن أراها
    عندما
    يُغالب جفني النُّعاس
    أو يخطِفُني
    عُمرُ الوسَن
    ***
    صندوقُ بريدي مليء برسائل
    ليس عليها طوابع
    مكاتيبٌ تعتصر هراءً
    يعتصِرُ دموعاً
    وشُجونا
    مُرقَّمةً بنجوم لا تلتمع
    رغم العتمة المُطلقة
    مُخططة بالأحمر
    وبياضُها
    غارِقٌ بِسواد
    غارِقةٌ بمداد
    ***
    غربتنا داخلنا وطنا
    ونبحث عن وطن
    أبدا سنعود لداخلنا وتعود الغربة
    هناك لسنا بحاجة لجوازات سفر
    ---*---
    ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    فريجدير 1960

    مشاركات الزوار
    فانوس ,,, الصمت
    فانوس الصمت ...
    يشتعل بهدووووووء..
    يوقظ احلام المــاضي..
    وتمتمات النسيم تسرح بأرفف المستحـــيل!!
    فترسم لي قصة من ( ألــــم)
    فلا حول ولا قوة لي إلا "الأستسلام"
    لواقع كان حلما سعيدا
    واصبح
    واقعا مرا....
    لأنفث الفانــــوس
    ويموت
    الحلم..
    ويبقى الصمت.




    انتهى....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019