تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 707128
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    فى هدأة الليل .
    فى هدأة الليل الحزين
    ناجيت رب العالمين
    أرشد جميع الحائرين
    واقبل دموع التائبين
    وافتح عيون الملحدين
    حتى ترى النور المبين
    *
    ماذا اعتراهم ؟! ويحهم
    ياحسرة ,, لم يعبدوك
    لكنّهم
    ياربّهم
    فى سرهم قد وحّدوك
    لك يا الهى حمدنا
    فأعنهم كى يحمدوك
    *
    اما تعذّب بالبعاد
    والنار فى يوم المعاد
    فهم عبادك ربّنا
    وأنت أولّى بالعباد
    واذا غفرت فراحم
    ورضاك أسمى مايراد....

    التفاصيل

    آنا ماريا ماركس .
    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    ....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    اللقاء الاول .
    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .
    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .
    -------***-------
    لم يكن يوماً كسائر الأيام
    كان الليل يمضي حالماً
    الفجر يعانق النور في لهفةٍ
    كانت الشمس تداعب وجه النهار
    البحر بحب يوقظ الشاطئ بأمواجه الهادئة
    ،،
    كل شيء كان جميلاً
    كل شيء كان يسير في مصلحتي ذلك الصباح
    قلبي كان هادئاً على غير العادة
    خطواتي....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    حالة خاصة .

    عندما قتلها القمر، وارتحل..
    تقوقعت داخل احساسها بالعجز..
    و سافرت في رحلة عبر الذاكرة..
    لم تكن تريد أن تهرب
    من كل تلك المدن الصاخبة، حولها..
    لم تكن تود الرحيل
    إلى سكون اليأس..
    ضجيج مؤلم يزمجر حولها
    وألم يزأر في جنبات الروح..
    في دخلها، أنين حب جريح..
    و طعم دماء ملوثلة..

    إنها حالة خاصة من حالات الشجن!
    **
    عندما يتربع القلق 
    على سماوات عالمك الصغير..
    هناك سماء ملبدة
    باشتياق ملتهب..
    أوشكت غيومه
    أن تمطر ألسة لهب وجحيم..
    هي..
    صنعت لنفسها سقفا
    من أفكارها المؤلمة..
    كانت تخشى من رمضاء حبها
    فإذا هي في نار اشتياق..
    لا شيء أصعب من أن نكتشف الصعب!
    وضعت رأسها بين سندانة الشوق
    و مطرقة الحكم..
    وظلت تنتظر..

    إنها حالة خاصة من حالات الموت!
    **
    عندما امتلأ صدر الحياة اختناقا..
    تربعت على عرش الكلمة،
    و كدكتاتوري كسروي، اغتالت كل الكلمات..
    أرادت أن تكون ملكة ، في مملكة خاوية..
    ضحكت مقهقهة
    تتمشى بين جثث المعاني..
    لم يشف غليلها ذلك
    فاغتالت الذاكرة..

    إنها حالة خاصة من حالات الجنون!
    ---*---
    ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    مقام إبراهيم عليه السلام

    مشاركات الزوار
    المختار
    جسده العاري  مسجى
    كأن السماء انفتحت والقت به
    يفيق , ينظر حوله
    احبس انفاسي
    هو لا يدري ان الزمن بدأ تواً
    العدم , لا شىء ابداً
    هو لا يدري انه الأول
    هل هو الأول ؟
    اتوحد معه , تبحث اناملى عن وهم طيفه
    هو لا يدري أن كل شىء بعد بكراً
    و أن كل شىء بعد لم يخلق
    كيف عرفت انا ؟ .
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018