تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 639490
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رحيل .
    مقدمة .. أحيانا يعيش الفرد حالة تستقر في قلبه ..
    فترحل و يرحل معها كل شيء يتوجد بقلب المرء ..
    و يبقى له الإعتصار فقط
    اهداء : إلى من جرب قلب الطعنه من غدر محب ...
    و إلى كل عاشق يحتضر بالعشق
    --*--
    و ترحلين بصمت وتنسين
    وفائي !
    و تبحثين عن من يملئ لك
    مكاني
    أنسيتِ حبي ؟
    و تناسيتِ قصتي ؟
    يا فتاتي !
    كيف كنتِ
    و كيف أصبحتِ ؟
    و جعلتك في سطور الذكرى
    قمرا ....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    وحدي في خندق الأعداء .

    مقدمة : بين الصراعات الفكرية و الحقائق الوجودية ...
     لا وجود لما يسمى باستراحة محارب .
    الإهداء : إليه ذلك الذي بيني يعيش .
    ---*---
    (1)
    سماء …
    عيونٌ تحرقُ و أنيابْ …
    غيمةٌ بلا مطر …
    حديقةٌ بلا زهر …
    و بشرٌ ليسوا ببشرْ …
    و في الأفقِ …
    يتداعى سرابْ .
    (2)
    ظلام …
    نجومٌ تلمعُ و ضبابْ …
    أحلامٌ …
    تداعب و جه القمر …
    ليلٌ …
    يرفض لون الفجر …
    ي....

    التفاصيل

    إبحار بلا مركب .

    مقدمة :
    هي أمامي ، قلبي يرسمها بريشة قلم ،
    على لوحة ورق ، بألوان الكلمات .
    الإهداء :
    إلى أحلى محاره على شاطئ الخليج .
    ----*----
    (1)
    إبحار بلا مركب
    ذلك الذي يكون في عينيك
    بين أمواج الشوق يكون غرقي لا محالة قادم
    ترمشين بعينيك فأنجوا إلى بر الأمان
    ثم أعود لأغرق من جديد مرات .. و مرات .
    (2)
    أهرب إلى شفتيك
    سحر لا فكاك منه
    ذلك الذي على شفتيك يتجلى <....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    عانقتُ خاصرة القلم .

    عانقتُ خاصرة القلم..
    فاهتز يشكي
    من عذابات فؤادي المتهم
    من كل سويعات الألم..
    ومن كل كلماتي السجينة
    في عمق عمقي مستكينة
    حتى ليالي الأمس كانت في هدوء
    وسكينة..
    واليوم صارت كالحمم..
    بركان شوق في دمي
    والعين تبكي
    لم أنم..
    إني دموع للدواة،
    وحلم عشق للهواة..
    يا أيها التاريخ هلا كتبت
    عن الأسيرة،
    والشقية،
    والرهينة..
    عني وعن قصة الحب التي أبت
    أن تمت قبل الحياة..
    هيا اكتبوا،
    فوق قصاصات الورق..
    هذي زمانات القلق
    يا حبيبا ضم قلبي
    فاحترق..
    هات القلم..
    دعني أشكل من دموعي هيكلا
    أو أصوِّر متحفا
    في بهوه قام العَلَم..
    علمٌ ، هو الإبحار دوما..
    في حياة كالجنون..
    أو ممات كالجنون..
    لن تموت..
    ولن يأت إليك يوما
    ما يسمى بالمنون..
    هات القلم..
    ستظل في التاريخ دوما كالقمم..
    عالي الهمم..
    ولن تموت..
    كي تحمل الموت عن كل البرايا
    لا تظن بي الظنون،
    أنا لن أقول سوى المهم..
    يا رجل الشهامة والكرامة
    والقيم..
    لن تموت..
    فلقد بحثت في جفني عن لحد
    أو كفن
    فوجدت قاموسا به
    كل حكايات الورى،
    من لم يمت
    ومن واراه الثرى
    من قبل أزمنة الحياة
    من عمق اللاوجود
    و عمق حلم،
    لم يبلغ إلى اليوم مناه
    قبل عاد و الإرم
    قبل أن يُقتَلَ الصبح على كتف الظُّلـَـم..
    وجدت قاموس المنية
    والردية
    والحياة
    فبحثت عن الأمل الشجي
    وكل فخر في الأمم..
    فوجدت اسما في كتابي
    وجدت نقشا في فؤادي
    وجدت في الصبح صبحا
    وفي المساء قناديل الصباح..
    يا حبيبا ضم قلبي..
    فارتحم..
    ثم أحياه فؤادا من سراب
    وخيال
    وعدم
    لن تمت..
    فلقد حكي التاريخ لي
    عن حبيب لم يذق
    طعم الألم..
    عن حبيب ،
    ضم في الصبح كيانه..
    ضم في الليل حنانه..
    لكن ليس للعمر احتضانه..
    هات القلم..
    بربك قلي: من المتهم
    فهنا الضحية
    والضحية
    والعدم
    لا تقل حبا يا حبيبي
    فقد انعدم
    ذلك الحب الذي كان يوما
    كالحمم
    هات القلم..
    هذي وصية ميت
    قد مات قبل أن يحيا
    في الظُّلَم..
    هات القلم..
    قدري المعذب قد حكَم...
    ---*---
    ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : عن وجود قرش الاسم :دينا جلال 2006-02-28

    هل يوجد سمك القرش في عمق البحر الأبيض



    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    برج إيفل 4

    مشاركات الزوار
    ما أغربه
    ياكُلُّ حَرفٍ على شفتيكِ أكتبهُ
    وكل دمعٍ من عينيكِ أشربهُ..
    ما ارتوى ليَ عرقٌ ولاعطشٌ
    واحراه من جمر أقلبهُ..
    كم شربت حبا وما استعذبتهُ
    وشربت هواك فكان أعذبهُ..
    أواه يا زمنا ثقيلا شقيت بهِ
    قد آثرَ الصمتَ لولا الحزنُ يطربهُ..
    وعيناً قد آثرتِ العمى لولا أنها
    رأتك تاجاً على قلبي تنصِّبُهُ..
    ألفتُ الدمعَ في عيني بغربتهِ
    فدمع العاشقين ما أغربهُ..
    سلي زمانا ضاع من جهلي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018