تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 798754
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حفلة عشاء .
    على مائدة الذكرى
     أطباقٌ تذوقها القلب منذ سنين ...
    طبقٌ منها
    يحمل طعم
    الفرح
     و لون الورد
    و رائحة الطفولة ...
    وكثيرٌ منها
    يمتزج بملح العين
    ولون سنين العمر ...
    ورائحة الحلم المحمول
    على أكتاف خريفٍ مثقل ...
    برؤىَ .... للغد...
    و على مائدة الذكرى
    تجتمع الأطباق...
    بترتيبِ فوضوي ...
    أو فوضىً مرتبة
     تجتمع فصول العمر ...
    وروائح....

    التفاصيل

    لعبة السياسة .
    ·       لكل لعبة أسرارها ...
    و من يتمكن من معرفة تلك الأسرار ...
    و من ثم يجيد الابتكار لخطة جديدة ...
    يذهل بها من يتلاعب معه سينتصر لا محالة .
    ·       و السياسة لعبة كغيرها من الألعاب ...
    التي تستهوى الكثير من اللاعبين و الجماهير .
    ·       ( المصالح تغير الأيدلوجيات ) ...
    بهذا الق....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    حبك القُرصان .

    منذ دقائق
    غادرني حبك
    كما يغادر قرصان
    سفينة منهوبة
    حبك ( القرصان )
    أخذ كل شيء بداخلي
    و رحل
    و ترك لي بقايا
    لأغاني فيروز
    و قصاصات لأشعار نزار
    ***
    آآآآه ه ه ه
    البحر
    أصبح دموعي
    المركب جرحي
    و المرافئ كومة أحلام



    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    عيناك..

    عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي
    فوق أمواج العذاب..
    عيناك.. آخر وردتين زرعتها
    وسقيتها
    حبا.. وعطفا.. واغتراب..
    عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر
    عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر
    عيناك آخر كذبة صدقتها
    أحببتها
    غنيتها
    لحنا ليس ينفعه الطرب...
    *
    عيناك .. آخر غيمة أمطرت
    ماءا.. وثلجا.. وغرام
    الدمع يسبقني
    ويهرب من فمي الكلام..
    كل الشوارع طاردتني في الظلام..
    واستباح الحب دمعي ودمائي
    و الليل نادى:
    كفي عن معاندة السماء!!
    ماذا أقول له..
    وقميص السعد ضجر بالدماء؟؟
    هذا جزاء الناظرين
    ليوم فرح..
    بين أيام الشقاء!!
    **
    عيناك آخر رحلة بحرية
    وسفينتي ملأى بآلاف الثقوب..
    وليس لها شراع!!
    الوقت يمضي
    ويحتدم الصراع..
    وأنا أفكر بالهروب
    الشمس مالت للغروب..
    وفؤادي المطعون والمهزوم
    في كل الحروب..
    لا طريق سوى الضياع!!
    هذا هو الزمن المضجر بالبشاعة
    والخيانة
    والخداع..
    الأبواب موصدة
    وليس لها ذراع..
    نبراس تبحث بين السطور
    عن قصائدها
    قصائد عنونتها: بالذنوب!!
    مطلعها أحب
    وآخرها...
    أتــوب
    ولن أتوب!!
    ***
    عيناك آخر ما تبقى من تراث الحب
    في قلبي الحزين
    وهواك أجمل كذبة
    بيضاء
    أسمعها أنين!
    أ قصيدتي...
    إني سأكتب عنك فوق الذرى
    وذرى السديم
    حتى على كتف النسيم..
    **
    الماء في عينيك خمر..
    نبيذ..
    وأنا ظميم..
    يا وطنا لكل نساء العالمين
    يا مرفأ
    لكل أشرعة الحنين..
    سفني محطمة
    وأشرعتي دموع
    وأنا على غصن الورود
    مثل عصفور يتيم
    الخوف في قلبي يعربد
    مثل شيطان رجيم
    اللحن في شفتي مكسور حزين
    والشعر لحن البائسين
    وقصيدتي دم تفجر
    في عروق الغاضبين..
    في جذور الياسمين..
    في قارورة الحبر التي تسقي جنوني.....
    منذ آلاف السنين!!!!!!
    ****
    عيناك آخر شاطئ
    رست على مرافئه المشاعر
    عيناك أخر شاطئ
    وأنا المودع...
    و المسافر...
    أعجوبة تلك الرواية
    والرواية قصتي
    تلك الرواية كذبة
    وهي الحقيقة
    يدي تلوح من بعيد، أن وداعا
    وأنا الغريقة
    أعجوبة أن ألتقي قمرا يشاطرني المحبة
    والمودة
    والوئام!!
    أعجوبة أن ألتقي قمرا منيرا
    في الظلام..!!!
    يظل يتبعني
    ويحرسني..
    في المحيطات العميقة
    يرنو إلي بنوره
    وبعطر أبخرة المنابر..
    يرنوا إلي بنوره..
    فتضيء جدران المقابر..!!

    مددت يدي إليه أصرخ في جنون
    فدنا إلي بعينه
    وتلا قصائد في الظنون..
    أعجوبة أن يبدأ البحر من عينيك
    وينتهي أبدا
    إلى تلك العيون!!!
    *****
    كن معي
    حتى يظل الكون محتفظا بروعته
    ويبقى النجم محتفظا بلمعته
    ويبقى الطير منبسط الجناح..
    كن معي...
    فلربما تأتي البشارة في المساء أو الصباح
    وترفرف الأفراح صادحة
    في الغدو أو الرواح
    ولربما تطيب على يدك الجراح..
    كن معي...
    فالحب يكويني والبعد يشقيني
    وأرفض أن أتوب
    تتوسل الأزهار باكية لأحملها إليك
    وأنا في الضياع ولا دروب.
    كيف السبيل إلى مياهك يا ترى؟
    دلني
    كيف السبيل وذا الغروب!!
    ---*---
    ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    أول بئر نفط

    مشاركات الزوار
    قلبـ مكســور بالأسئلة
    قلب مكسور بالأسئلة

    متى ..متى ..متى؟؟
    متى سترحل الأحزان؟
    متى سترحل الآلام؟
    متى ستلتئم الجراح؟
    متى ستسري الدماء؟
    متى ستمسح الدموع؟
    متى ستنتهي الأوجاع؟
    متى سيرجع قلبي يبتسم؟
    متى ستسيل دموع الفرح؟
    وليست دموع الأحزان
    متى .... متى...
    متى؟؟؟
    متى سأقلب صفحات قلبي وهي تبتسم؟
    فقلبي الآن خال من الصفحات
    بعد ان ضيعت أحزاني بسماتي
    بعد أن تاهت بسمتي في صحراء وا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018