تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1029776
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لو اننا لم نفترق.
    يا سيدي
    لو أننا لم نفترق
    ما ثار طيف حنينك في قلبي
    وما ثارت كل هذه الأشياء عليَّ ..
    يا سيدي ..
    من لسيوف أحزاني ..
    إذا ما سلَّت عزائمها
    عليَّ يوما تسألني عن ذاك المُهنَّد ..
    يُصارعها .. ينازُلها ..
    يصرع شوكتها بداخلي ..
    مَن !؟!
    يا سيدي . .
    من لصهيل خيولي ..
    إذا ما فرَّت جامحةً مستنفرة..
    تسألني عن ذاك الفارس العابر ..
    الذي علَّمني رفع جبين الانكسار ..التفاصيل

    وطنٌ يقتل مواطنيه .
    ·       شكى الليل للنهار ظلامه ...
    فرق له و أمر شمسه بان تنير القمر و تلألأ النجوم …
    و عاود الليل يشكي وحدته …
    فرفض النهار أن يُرسل له ولو بعضاً من مرتاديه ليؤنسوا الليل وحشته …
    ·       تمردت قلة على النهار … و هاجرت إلى الليل …
    و كنت أنا من أوائل المهاجرين …
    أصبحت أحمل جنسية ساهر في وطنك يا ليل …
    ·  ....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    أجيبيني بلا صوتٍ .

    أجيبيني …
    حبيبتي …
    ( أجيبيني …
    و لا تتساءلي … كيفا …
    و لا تتلعثمي … خجلاً …
    و لا تترددي … خوفا …
    أجيبيني … بلا شكوى …
    أيشكو الغمد …
    إذ يستقبل السيفا ؟ …
    كوني … الموانئ و البحار …
    كوني … الوطن و المنفى ) ...
    كوني … الهدوء و الإعصار …
    كوني … اللين و العنفا …
    كوني … أجمل الأيام …
    كوني … المولد و الحتفى …
    كوني … العفو و الإعدام …
    كوني ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    رسالة إلى حبيبة !! .
    مقدمة : من قلب يصطك به الم السنين ..
    ويعتصرة الحزن والهم والارق ..
    يرسم من بتل الحبر حرفا زابل ..
    الى .....(....)
    إهداء : إلى سر مدفون في قلبي مكنون ..
    إلى من قبع على باب السجون محتبس في سراديبة ..
    --*--
    عشيقتي
    حبيبتي
    لك الرثاء !!!!
    في قلبٍ مات من غير بكاء !!
    كم تخالينة يكون
    لا يعرف الإستجداء
    والعواء !!
    *
    إلى حبيبتي رسالة
    موقعة بأسم عاشق ُ
    لا يعرف الرياء !!
    إلا بالجفاء !!
    هل تعرفين حبيبتي ...
    الفرق بين الحب والعشق !!
    والارض والبسيطة
    والنجم والسماء !!
    *
    هل تعرفين سر القلوب
    أم تعلمي كيف ينمو الحب
    بالنماء !!
    *
    إليك حبيبتي رسالة
    من قلب يعشق العطاء
    ويرسم الوفاء
    في دهره كساء !!
    *
    ويصنع من عشقه
    عقدا تتقليدنة ..
    وتلبسينه
    وتمرحين به الصباح
    والمساء !!
    *
    كم أحبك يا فتاتي
    عندما تتزينين
    بالتواضع
    وتلبسين اساور الخجل
    مع الحياء !!
    *
    كم أحبك فتاتي
    عندما تتبرجين بالصدق
    وتنتعلين الإخلاص
    وتتعطرين بالنقاء !!والصفاء
    إليك حبيبتي رسالة
    معنونة من عاشق ٍِ
    يصنع من حروفه هجاء !!
    ويكتب الحروف أسهم ُ
    ليعانق الجوزاء !!!
    *
    تعالي إلى حبيبتي ...
    لأضمك
    وأرضعك الحنان
    من قلب لا يعرف الخناء !!
    ولا البكاء
    ولا في قعرة علامة ُ سوداء !!
    ولأسكنك في صدري العاري!!
    فلا سقف ولا جدار
    ولا غطاء
    سوى صدق ُ
    وحبا ً
    وعطاء
    واخلاص
    من غير
    إفتراء
    فهل تودين المكوث به !!
    أم ستبحثين من جديد
    وتدعينه فريد !!
    وأن الحب يقبل التجديد
    كالبناء !!!!!!!!
    ---*---
    بريماااااااااااااااااااوي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : شكرا الاسم :شاب البريمي 2006-07-06

    شكرا لك أختي الفاضله ..
    ونحن أحببناك في الله ... بمرورك وتشرفنا بتعليقك الطيب .. اتمنى لك التوفيق حقا والنجاح في الحياة ... دمتي في الف خير وموده

    العنوان : راسلني الاسم :الدانة 2006-02-28

    أحببتك في الله يا بريماااااااااااااااااااااااوي
    adana999@maktoob.com


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    25

    مشاركات الزوار
    و أنتِ على فمي أحلى
    تفتَّـح في يدي حبٌّ
    و ما أحلاهُ مِنْ عـسـل ٍ
    و أنتِ على فمي أحلى
    و أنتِ المنطقُ الـفـتـَّـانُ
    و العذبُ الذي يُحـيـي
    على طول ِ المدى
    حـقـلا
    و ما مِنْ نظرةٍ تـأتـي
    إلـى عـيـنـيـكِ في حبٍّ
    تـعودُ و لم تـكـنْ حُـبـلـى
    و صـدرُكِ في تـدلُّـلِـهِ
    يُجـيـدُ القطعَ و الوصَـلا
    و شَعرُك ِ في تـفـلـسـفِـهِ
    نشيدٌ يُـنـعِـشُ الأحضـانَ
    و الهمساتِ و الأجواء َ
    و الظلاالتفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019